Jordan Heart Health Magazine, guide to doctors and health issues

الصفحة الرئيسية >> الإعاقة العصبية والألم المزمن >> الولادة الطبيعية بدون ألم بين النظرية و التطبيق د. عماد محمود

الولادة الطبيعية بدون ألم بين النظرية و التطبيق د. عماد محمود


مستشار الإعاقة العصبية والألم المزمن
 
يعتبر البعض فترة الحمل حلماً قد تحقق لكلا الزوجين، خاصة في الحمل الأول، الذي يكون مليئاً بالقلق والأسئلة المتعددة عن الحمل وتطوره والولادة ومضاعفاتها والألم المصاحب  لعملية الطلق . ينتج عن هذه التساؤلات العديد من المخاوف والمفاهيم الخاطئة المستوحاة من الأهل والأقارب والأصدقاء، ومؤخراً من الإنترنت والمنتديات ووسائل التواصل الإجتماعي مثل الفيس بوك وغيره. كل هذه الوسائط تؤثر على إدراك المرأة الحامل عن عملية الولادة وتزرع في أعماقها تحسباً وتخوفاً من ألم يعتبره البعض أشد ألم يمكن الشعور به وهذا بدوره يجعل المرأة مستعدة نفسياً لأن تخوض تجربة الولادة بأقسى درجات الألم، رغم أن هذا ليس بالضرورة صحيحاً ويختلف من شخص الى آخر. ويمكن تجنب كل هذه المخاوف عن طريق العناية الفعالة في فترة الحمل، وكذلك فهم فسيولوجية الحمل والولادة مع التغذية الصحيحة والتمارين المناسبة.
عندما نتحدث عن الولادة بدون ألم يكون أول ما يخطر ببال الشخص هو أخذ العقاقير المسكنة أو الحقن المخفضة للألم وربما يخطر ببال البعض التخدير الموضعي عن طريق الحقنة القطنية التي تعطى في أسفل الظهر وربما استعمال قناع الأوكسجين الممزوج بالغاز المضحك. تكون فائدة الولادة بدون ألم هي إزالة أوتخفيف معاناة المرأة من الألم الناتج عن تقلصات الرحم وتوسع عنقه وتخفيف أي أعراض أخرى مثل الصداع او الدوخة وإعطاء الفرصة للأم أن تعيش لحظة خروج الجنين إلى هذه الدنيا وتخفيف أي ألم مصاحب لأية تداخلات أو إجراءات خلال عملية الولادة.
سوف نعرض هنا بعض الطرق الطبيعية لتخفيف الألم وربما إزالته تماماً بدون الحاجة الى العقاقير المسكنة والتخدير سواء أخذت عن طريق الفم أو الحقن العضلية أو الظهرية. ولكل طريقة العديد من المزايا ولكن الشيء المشترك بينها هو الحاجة الى التحضير والتمرين خلال فترة الحمل، حيث أنه من الصعب تعلم هذه التقنيات في الساعات الأخيرة من الحمل.
ان الخطوة الاولى هي فهم المرأة للأسباب التي تؤدي الى الألم أثناء الولادة، لأن ذلك هو مفتاح الحل لهذه التجربة. لقد ذكرنا أن الألم سببه توسع عنق الرحم والتقلصات الرحمية، وكذلك التغييرات المرافقة في الأعضاء التناسلية الاخرى التي تؤدي الى إرسال اشارات عصبية تنذر بالألم، هذا إضافة الى الضغط الناتج عن خروج رأس الجنين، وما ينتج عنه من توسع وشد في عظام وعضلات ومرابط الحوض إضافة الى الحالة النفسية والتوتر الناتج عن توقع درجات مرتفعة من الألم.
طرق طبيعية لتخفيف أو ازالة الألم أثناء الولادة:
اليوغا أثناء الحمل: لا شك أن اليوغا قادرة على تمرين الشخص على الإسترخاء والتأمل وزرع الروح الإيجابية وترويض الجسم على إفراز مواد وهرمونات مسكنة وترفع القدرة على التحمل، ولكن هذه التمارين يجب ممارستها أثناء فترة الحمل والإستفادة منها أثناء الولادة.
الولادة تحت الماء: وهي طريقة مشهورة في المجتمعات الغربية، حيث تجلس المرأة الحامل في حوض ماء دافئ أثناء المرحلة الأولى للولادة. إن دفء الماء يخفف الألم بشكل ملحوظ ويساعد على توسع عنق الرحم بسهولة. ويقوم ضغط الماء على مساعدة عضلات الرحم والحوض بشكل عام  على تقدم عملية الولادة وخروج الجنين بسهولة. وينتقد البعض هذه الطريقة حيث أن الإسترخاء المفرط في العضلات قد يؤدي الى تأخير في تقدم الولادة ولكن بدون ألم.
العلاج الايحائي أو التنويم المغناطيسي: وهنا تظهر قدرة الشخص على إبراز دور العقل وتفوقه على الجسد عن طريق العزل الجزئي أو الكلي بين العقل والبدن. وينتج عن هذا استرخاء كامل لعضلات الجسم وترتفع قدرة الجسم على التحمل، ويمكن للعقل الباطن ان يحفز على التقلصات الرحمية بدون الشعور بالالم. يتطلب هذا العلاج جلسات مسبقة أثناء فترة الحمل لتعلم طرق الاسترخاء الذاتي حيث يمكن للحامل وضع نفسها في حالة الاسترخاء بدون التـأثير على تقلصات الرحم وتقدم عملية الولادة.
يجب التنويه هنا أن الاطباء وفريق التمريض والقابلات في أقسام الولادة يكون لديهم الكثير من الحالات الروتينية والحرجة ومع ضغط العمل والمسؤوليات الكثيرة فلا يمكنهم التركيز على الطرق البديلة والتكميلية والطبيعية، ولهذا يميلون الى تشجيع واتباع الطرق التقليدية من عقاقير وحقن وغيرها، والبعض منهم لا يدرك مدى أهمية الطرق البديلة. وعليه تكمن مسؤولية إيجاد وتحديد أفضل الطرق على المرأة الحامل وعائلتها.
 والله هو الشافي والمعافي بغض النظر عن الطريقة المتبعة.
drimad@gmx.com
 
 
 
 
 



آذار 2017 (انقر للمزيد)
السبتالأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعة
25262728123
45678910
11121314151617
18192021222324
25262728293031
1234567

النشرة الدورية