Jordan Heart Health Magazine, guide to doctors and health issues

الصفحة الرئيسية >> امراض وجراحة الكلى والمسالك البولية >> الضعف الجنسي عند الرجال/بقلم الدكتور حسين اسماعيل

الضعف الجنسي عند الرجال/بقلم الدكتور حسين اسماعيل


استشاري جراحة الكلى والمسالك البولية والتناسلية والعقم
الضعف الجنسي، هو وجود مشكلة في الحصول، أو الحفاظ على الانتصاب، لفترة مقبولة لإتمام عملية الجماع.
إن العنانة او العجز الجنسي حالة واسعة الانتشار، يعاني منها الملايين من الرجال. ويكون الرجل المصاب بالعجز او الضعف الجنسي غير قادر على تحقيق انتصاب العضو الذكري أو يعاني من عدم القدرة على المحافظة على الانتصاب لفترة كافية تكفي لإتمام عملية الجماع بالصورة المقبولة.
 
تشريح القضيب:
يتكون القضيب من جسمين كهفيين هما المسؤولان عن الإنتصاب، ومن الإحليل، وهو الأنبوب الذي يمر منه البول او السائل المنوي وليس له دور في الانتصاب.
عندما يكون العضو الذكري رخواً – أي غير منتصب- تكون الاجسام الكهفية غير ممتلئة بالدم، وعند حدوث إثارة جنسية، سواء أكانت جسدية أم ذهنية، تنطلق رسائل من الدماغ عبر الأعصاب التي تفرز مادة اكسيد النيتريك Nitric oxide ، والتي بدورها تزيد من افراز CGMP في العضلات المحيطة بالجسمين الكهفيين، فترتخي هذه العضلات وتسمح بتدفق الدم الى الجسمين الكهفيين، مادة CGMP  تساعد على الاحتفاظ بالدم لفترة طويلة، وابقاء الانتصاب جيداً. ونتيجة لذلك فإن الجسمين الكهفيين يتمددان وينتفخان، مما يجعل العضو الذكري يزداد طولاً وصلابة، وهذا ما يسمى بحالة الإنتصاب.
بعد بلوغ النشوة الجنسية يخرج الدم من الجسمين الكهفيين عبر الاوردة، ويعود العضو المذكر ليناً ورخواً.
أسباب الضعف الجنسي:
هناك أسباب كثيرة للضعف الجنسي، منها أسباب عضوية وأسباب نفسية.
أمثلة على الأمراض التي يمكن أن تسبب العجز الجنسي:
  1. مرض سكري الدم، يؤدي الى تلف في أعصاب العضو الذكري.
  2. إرتفاع الضغط الشرياني والأدوية المستعملة لعلاج الضغط .
  3. تصلب الشرايين، الذي يؤدي الى ضعف في ضخ الدم الى العضو المذكر.
  4.  الأمراض النفسية والأدوية المهدئة المستعملة في علاجها.
  5. نقص هرمون التستوستيرون.
  6. إرتفاع هرمون الحليب.
  7. التدخين وتناول الكحول .
 
أسباب عضوية تسبب الضعف الجنسي:
  1. وجود تهريب للدم من العضو الذكري – وهذه المشكلة تحتاج الى عملية جراحية لربط الاوردة.
  2. إصابات العضو الذكري الناتجة عن الحوادث.
  3. إصابات الحوض، أو العمليات الجراحية في منطقة الحوض.
  4. إصابات الدماغ والنخاع الشوكي.
  5. استئصال غدة البروستات والمثانة البولية والمستقيم بسبب الامراض السرطانية.
  6. المعالجة الشعاعية على الحوض.
  7. مرض "بيروني" الذي يؤدي الى التصلب في أنسجة العضو الذكري.
 
علاج الضعف الجنسي (العجز الجنسي):
يعتمد العلاج على الأسباب المؤدية الى العجز الجنسي، فإذا كان المريض يعاني من مرض نفسي، فالعلاج يعود الى طبيب الأمراض النفسية. أما إذا كان المريض يعاني من نقص في هرمون التستوستيرون، فإن العلاج يكون بتعويض الجسم من الهرمون المذكور.
في الأونة الأخيرة، انتشرت العلاجات الكابتة لانزيم PDE5 inhibitor التي تمنع تحلل مادة CGMP ،وهذا بدوره يؤدي  الى ارتخاء العضلات الناعمة في شرايين العضو الذكري، وبالتالي تؤدي الى امتلاء الأجسام الكهفية بالدم وحصول الانتصاب، أي عندما يتوقف PDE5  عن العمل يبدأ عمل CGMP وبشكل جيد، مما يؤدي الى زيادة تدفق الدم في العضو الذكري. وهذه الادوية هي:
          1- سيلدينافيل  Sildenafil ( فياغرا Viagra)
          2- فاردينافيل Vardenafil (ليفيترا Levitra)
          3- تادالافيل   Tadalafil    (سيالس Cialis)
ويجب عدم تناول هذه العلاجات مع العلاجات التي تؤدي الى توسيع شرايين القلب (النترات)، إذ يمكن ان تؤدي مجتمعة الى هبوط حاد في مستوى الضغط الشرياني.
- الزينك Zinc يلعب دوراً كبيراً، ويمنع تحول هرمون التستوستيرون الى الأستراديول.
Ginseng-عشبة كورية على شكل حبوب (Ginsavit) تلعب دوراً كبيراً في الإنتصاب.
 
في حال لم يستفد الذكر من العلاجات المذكورة أعلاه، فمن الممكن اللجوء الى:
  1. استعمال جهاز الشفط المفرغ للهواء Active، مع استعمال حلقة في نهاية العضو الذكري للمحافظة على الانتصاب.
  2. العمليات الجراحية الحديثة
  • زراعة دعامات مرنة داخل العضو الذكري، وهذه الدعامات تبقي العضو الذكري منتصباً باستمرار، مع امكانية ثنيه في الوقت الذي لا يوجد فيه جماع. وان هذه العملية غير صعبة، ولها نتائج جيدة.
  • زراعة اجهزة قابلة للنفخ والتفريغ داخل العضو الذكري  Inflatable penile implant
وهنا يقوم المريض بضخ سائل خاص الى الاسطوانات ( داخل الاجسام الكهفية) وبذلك يحدث الانتصاب. ويعود العضو الذكري الى وضع الارتخاء عند ثنيه، ان هذا الجهاز بسيط وسهل الاستخدام. وهنالك أنواع أخرى منه، حيث يقوم المريض بنفخ الجهاز وتفريغه عن طريق المضخة الموجودة داخل كيس الصفن.
 
من هنا، فان الضعف الجنسي متعدد الأسباب، وتعتمد طريقة علاجه على السبب. كما أن العمليات الجراحية الجديدة حلت كثيراً من المشاكل، إذ أنها تبعد المريض عن الأعراض الجانبية للأدوية، مثل هبوط الضغط وضعف الرؤية وانتفاخ الوجه والعينين مع إحمرارهما. ومن فوائدها ايضاً أن المريض يكون جاهزاً في أي وقت للممارسة الجنسية، بغض النظر عن عمره ووضعه النفسي، وهو غير مرتبط بوقت معين أو بتناول علاج معين قبل الجماع، والذي يمكن ان يكون غير متوفر حينها.
 
ولا بد من الإشارة الى أن  صغر حجم العضو الذكري يمكن أن يكون سبباً رئيسياً في عدم الإقدام على الجماع, وهنا يمكن – في الوقت الحالي- إجراء عمليات جراحية تجميلية لزيادة طوله وعرضه الى الضعف تقريباً.
كما أن المرضى الذين قررت لهم عمليات زراعة أجهزة انتصاب داخلية، يمكن أن تجرى لهم في ذات الوقت عمليات تطويل الأعضاء الذكرية .... والنتائج مضمونة.
 
 
 
 



آذار 2017 (انقر للمزيد)
السبتالأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعة
25262728123
45678910
11121314151617
18192021222324
25262728293031
1234567

النشرة الدورية