Jordan Heart Health Magazine, guide to doctors and health issues

الصفحة الرئيسية >> التوحد >> التوحد: حقائق و أرقام

التوحد: حقائق و أرقام


في آذار/2012م تم أشهار آخر إصدارات مركز السيطرة على الأمراض و الوقاية منها الأمريكي (CDC) حول معدلات انتشار مرض التوحد، و في الحقيقة أن هذه الأرقام أثارت الصدمة و الذهول حيث  تشير إلى أن طفلاً واحداً من  بين كل 88 طفلاً دون سن الثامنة مصاب بالتوحد ( طفل بين كل 54 طفل من الذكور، و طفلة بين كل 252 من الإناث)، و بمراجعة مدى انتشار المرض في السنوات العشر الأخيرة يبدو أنه من عام 2002م و حتى 2008م زاد مدى انتشار المرض بمعدل 78%!. و رغم أنه يوجد العديد من الأسئلة التي لم يتم الإجابة عنها حتى الآن، مثل السبب الرئيسي للمرض " رغم أن جميع الدراسات الطبية حتى الآن تشير إلى أن المرض ينشأ لدى الأطفال الذين لديهم استعداد جيني عند تعرضهم إلى العوامل البيئية المحفزة على المرض، خلال فترات تعتبر حرجة بالنسبة لنمو و تطور الدماغ"، إلى أن هذه الأرقام تشير إلى وجود مشكلة صحية كبيرة يجب توجيه الاهتمام لها بالبحث و العلاج، و تقديم جميع وسائل المساعدة المطلوبة للعائلات المعنية التي يكون فيها ابن أو أكثر بحاجة للمساعدة و الاهتمام غالباً طوال فترة حياته.
جدول 1: السنوات التي حدد فيها مدى انتشار مرض التوحد؛ اصدارات مركز السيطرة على الأمراض و الوقاية منها الأمريكي (CDC):
 
عام المراقبة
 
معدل الانتشار (طفل بين كل ....طفل)
2000م 1 بين كل 150 طفل
2002م 1 بين كل 150 طفل
2004م 1 بين كل 125 طفل
2006م 1 بين كل 110 طفل
2008م 1 بين كل 88 طفل
 
 
من الناحية الاقتصادية، فإن ارتفاع معدلات انتشارالمرض يشكل عبئاً مادياً على الدولة و الأهل، حيث تشير التقارير إلى أن متوسط التكاليف الطبية للطفل المصاب بالتوحد  سنوياً حوالي 10.709دولار، و حيث أن حوالي نصف الأطفال المصابين بالتوحد يعانون من واحد على الأقل من الأمراض التالية: فرط النشاط و قلة التركيز (ADHD)، الصرع، الإعاقة العقلية، و التي تزيد من التكاليف العلاجية للمرض كالتالي:
  • توحد يرافقه إعاقة عقلية: متوسط التكاليف الطبية السنوية 19.200 دولار
  • توحد يرافقه صرع: متوسط التكاليف الطبية السنوية 11.900 دولار
  • توحد يرافقه فرط النشاط و قلة التركيز (ADHD): متوسط التكاليف الطبية السنوية  9.500دولار.
إن فهم مكونات العبء الاقتصادي الذي يشكله علاج مرض التوحد بما يشمل العلاج داخل و خارج المستشفيات، و الأدوية، و العلاج السلوكي، يساعد في توجيه الجميع للتكاثف معاً لوضع خطط علاجية مناسبة، و توجيه الدعم الكافي للبحوث الطبية العلاجية التي تعمل على إيجاد حل لهذا المرض و الإجابة على الأسئلة التي مازال الجميع بانتظار حلها.
 
 
 
 



تشرين الأول 2017 (انقر للمزيد)
السبتالأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعة
30123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031123
45678910

اخر الأخبار

المستشفى التخصصي يدعم حملة افحصي وطمنينا

دعم المستشفى التخصصي حملة سرطان الثدي افحصي وطمنين...

انطلاق فعاليات المؤتمر العاشر لجمعية جراحي الكلى والمسالك

أقيم في فندق حياة عمان فعاليات المؤتمر العاشر لجمع...

المؤتمر الصحفي لإطلاق الحملة العربية الموجدة للتوعية حول سرطان الثدي 2017

تحت رعاية صاحبة السمو الملكي الاميره غيداء طلال ، ...
عرض المزيد

النشرة الدورية