Jordan Heart Health Magazine, guide to doctors and health issues

الصفحة الرئيسية >> الأشعة العلاجية للأورام >> ورم ألياف الرحم وأعراضه وعلاجه بواسطة قسطرة شريان ألياف الرحم / د. فريد الأدهم

ورم ألياف الرحم وأعراضه وعلاجه بواسطة قسطرة شريان ألياف الرحم / د. فريد الأدهم


ما هو ورم ألياف الرحم ؟ ألياف الرحم ورم حميد ينمو في عضلات جدار الرحم وفي معظم الأحيان ليس له أعراض طبية ولكن حجم الألياف وموضعها تؤدي الى أعراض لدى المرأة ومنها :- ألم وثقل في أسفل البطن . زيادة كمية الطمث في الدورة الشهرية وغالباً في أكثر الأحيان أحد الأسباب في إعاقة الحمل وهذه الأعراض تختفي بعد إنقطاع الدورة الشهرية نتيجة إنخفاض هرمون الأستروجين والسيدة التي تأخد هرمون الأستروجين يؤدي الى إستمرار العوارض الطبية السالفة . الألياف يختلف حجمها من صغير الى كبير جداً حتى يصبح حجمه بحجم حمل الشهر الخامس والألياف تنمو في أوضاع مختلفة في أجزاء الرحم فمنه ما يكون: بالجدار الخارجي وهذا لا يؤثر في كمية الطمث الشهري وتشعر المريضة في عدم الإرتياح في البطن. وبعض الألياف تنمو في جدار الرحم وهذا الأكثر شيوعا وتشعر المرأة بعدم الراحة وثقل أسفل البطن. ونوع ثالث ينمو تحت بطانة الرحم الداخلية والأقل شيوعا وهذا يؤدي الى دورة طمث شديدة وطويلة وتسمى الألياف بأسماء علمية مختلفة. ما هي أعراض ألياف الرحم الطبية ؟ هذا يعتمد على موقع الألياف وحجمها :- الدورة الشهرية طويلة وبكميات نزيف شديدة ودم متخثر وهذا يؤدي الى فقر دم. ألم وثقل في الحوض . ألم في أسفل البطن والساقين . ألم في المجامعة الجنسية . ألم في المثانة وتكرار التبول . ضغط على الأمعاء والإمساك . إنتفاخ في البطن . من هم الأكثر تعرضاً للإصابة بألياف الرحم ؟ ألياف الرحم الأكثر شيوعاً بين النساء فوق سن 35 بنسبة 20 - 40 % وتكون مختلفة الأحجام ولا يوجد لها أعراض، والنساء الأمريكيات والإفريقيات يعانون بنسبة 50 % . يشّخص ألياف الرحم بواسطة الطبيب النسائي بالفحص الداخلي، أو بواسطة الموجات الصوتية، والرنين المغناطيسي والجهاز المقطعي، طريقة المعالجة تعتمد على الحجم وموقع الألياف وشدة الأعراض . كيف يعالج ألياف الرحم ؟ معظم ألياف الرحم ليست لها أعراض وفي بعض منها يعالج هرمونياً وباستخدام مسكنات لتلافي بعض الأعراض البسيطة ولكن مع إستمرار المعالجة الهرمونية قد تظهر بعض الأعراض مما يستدعي التدخل لإنهاء تلك الأعراض بطرق أخرى منها: قسطرة شريان ألياف الرحم: يقوم طبيب الأشعة التداخلية بعد عمل جرح بسيط في منطقة الأرابية بإدخال أنبوب صغير الى الشريان المغذي الى ألياف الرحم بحقن مواد بلاستيكية صغيرة جداً مما يؤدي الى إغلاق الشريان وضمور الليفة. إزالة ليفة الرحم جراحياً: مما يحافظ على الرحم حتى يكون هناك فرصة للمرأة في الحمل ويكون إزالة هذه الألياف بواسطة عدة طرق منها : قسطرة شريان ألياف الرحم: يقوم طبيب الأشعة التداخلية بعد عمل جرح بسيط في منطقة الأرابية بإدخال أنبوب صغير الى الشريان المغذي الى ألياف الرحم بحقن مواد بلاستيكية صغيرة جداً مما يؤدي الى إغلاق الشريان وضمور الليفة. إزالة ليفة الرحم جراحياً مما يحافظ على الرحم حتى يكون هناك فرصة للمرأة في الحمل ويكون إزالة هذه الألياف بواسطة عدة طرق منها : بواسطة منظار الرحم حيث يقوم الطبيب بإدخال المنظار من المهبل وعنق الرحم الى داخل بطانة الرحم وهذا يصلح للألياف التي توجد تحت بطانة الرحم وتعمل تحت تأثير المخدر العام . الطريقة الجراحية، يتم عمل فتحة في البطن ثم جرح في جدار الرحم للوصول الى الليفة حتى يتم إزالتها ويُغلق مكانها وتُعمل تحت تخدير كامل وتمكث المريضة عدة أيام في المستشفى ومع أن إزالة الليفة جراحياً عادة ناجحة لإزالة الأعراض ولكن عندما يكون هناك عدة ألياف لا تكون ناجحة وسوف تنمو ألياف أخرى بعد عدة سنين من العملية . إزالة الرحم: يتم إزالة الرحم بطريقة جراحية تحت التخدير الكامل وهي عملية كبيرة وتعمل لثلث الذين يعانون من ألياف الرحم وخصوصاً لسيدات الذين انتهى فرصتهن للحمل وإنقطاع الدورة . كيف يعالج ألياف الرحم ؟ بواسطة منظار الرحم حيث يقوم الطبيب بإدخال المنظار من المهبل وعنق الرحم الى داخل بطانة الرحم وهذا يصلح للألياف التي توجد تحت بطانة الرحم وتعمل تحت تأثير المخدر العام . .ما هو علاج قسطرة شريان ألياف الرحم ؟ لقد بدأ إستخدام علاج قسطرة ألياف الرحم عام 1995 حيث يقوم طبيب الأشعة التداخلية بعمل جرح بسيط جداً في منطقة الأربية ثم يدخل أنبوب قسطرة صغير خلال الشريان حتى يصل الى شريان الرحم ومنها يدخل حبيبات صغيرة بلاستيكية ومنها تتجه نحو شريان الألياف وتغلقها مما يؤدي الى دمور الورم الليفي ثم يعالج الشريان من الجهة الأخرى بنفس الطريقة . وتحتاج المريضة في المستشفى ليوم واحد إعطائها بعض المسكنات لتخفيف الألم الذي يحدث بعد ساعات من العملية ويمكن أن يحدث حرارة بسيطة وتحتاج لراحة لعدة أيام ومباشرة حياتها العادية. ما هي نسبة نجاح قسطرة ألياف الرحم ؟ 90 % من المريضات التي أجريت لهن عملية القسطرة قد إختفت الآلام والأعراض الأخرى والطمث الشديد وإيجابياته بإختفاء الألياف الصغيرة المتعددة ورجوع نمو الألياف نادرة جداً وخصوصاً خلال الستة سنين الأولى . لقد وجدت دراسة حديثة جداً بتساوي نسبة نجاح قسطرة ألياف الرحم مع إزالة الألياف جراحياً ولكن مع تجنب المضاعفات الجراحية سالفة الذكر . د. فريد الأدهم استشاري الأشعة التداخلية والقسطرة العلاجية للأوعية الدموية وأمراض شرايين الدماغ



حزيران 2017 (انقر للمزيد)
السبتالأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعة
272829303112
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930
1234567

اخر الأخبار

جمعية المستشفيات الخاصة تشارك في معرض كازاخستان الدولي للسياحة

تشارك جمعية المستشفيات الخاصة ومجموعة من المستشفيا...

فارمسي ون تشارك باليوم الطبي المجاني مع اورانج

شاركت مجموعة فارمسي ون في اليوم الطبي المجاني الشا...

فارمسي ون تحتفل بالذكرى 71 لاستقلال الاردن

احتفلت مجموعة فارمسي ون بالذكرى الواحدة والسبعون ل...
عرض المزيد

النشرة الدورية