Jordan Heart Health Magazine, guide to doctors and health issues

الصفحة الرئيسية >> رياضة و صحة >> فوائد رياضة بناء الأجسام/ مرام الفقهاء

فوائد رياضة بناء الأجسام/ مرام الفقهاء


هناك العديد من الفوائد التي يمكن الحصول عليها من رياضة بناء الأجسام وأهمها تنمية الجانب الفسيولوجي للبشر بالإضافة الى فوائد عديدة، نذكر منها:
الزيادة في قوة العضلات وتناسقها، فإن قوام الشخص مهم جداً في الحياة اليوميه.
التخلص من الزوائد الدهنيه وإنحناءات الظهر وإصابات العمود الفقري وأمراض المفاصل والضعف العام وتقلل من نسبة الدهن في الجسم وتشد الجسم.
الدهون مهمة في إعطاء الشخص الطاقة للعمل لكن الدهون الزائده تعتبر خطراً على الصحة وممارسة
رياضة بناء الاجسام أحد السبل الفعالة لحرق الدهون.
تساعد العضلات على سرعة ذوبان السكر وحرقه.
بناء العضلات يساعد على حمل الجسم وبالتالي التخلص من آلام الظهر.
زيادة كل من كثافة العظام والقوة العضلية والزيادة في مرونة العضلات والمفاصل وزيادة قوة التحمل.
تقوية القلب والأوعية الدموية وإمكانية ضخ كمية أكبر من الدم فى كل إنقباضة وتخفيض خطر الإصابة بالشريان التاجي.
علاج البدانة والنحافة الغير مرضية ويقلل مستوى الدهون المشبعة ويزيد مستوى الطاقة.
التخلص من التوتر والتعب الذهني و زيادة النشاط واليقظة وتحسين المزاج.
تغيير وتحسين هيئة الجسم يؤخر من الشيخوخة المبكرة.
الثقة بالنفس: حيث نجد اللاعب يتمتع بصحة وقوة فذلك ينعكس على شخصيته حيث تزداد ثقته بنفسه ويرتفع مستواه
الرياضي.
حب النظام: حيث ان الإلتزام ببرنامج تدريبي محدد وعدد من التكرارات والمجموعات يجعلك تميل الى النظام في جميع حياتك.
 
كيف تتجنب الإصابة في رياضة بناء الأجسام ؟
لكي تتجنب الإصابة في رياضة بناء الأجسام قم بالتالي:
قم بعملية الإحماء بصورة جيدة )الإحماء العام للجسم ثم إحماء العضلة المراد تمرينها(.
تجنب الخطأ في التمرين.
عدم المبالغة في أخذ الراحة خلال وضع المد الكامل وبين الجلسات.
التأكد من توازن القبضة على الجهاز أو البار أو الدمبل.
عدم القيام بأي تمرين عند إصابة أي جزء من الجسم وعليك بالإسراع في العلاج.
 
الغذاء المناسب لرياضة كمال الأجسام:
البروتينات:
لاعبين بناء الأجسام يحتاجون إلى كمية من البروتين تفوق أي رياضة أخرى، لماذا؟
لأن النجاح في هذه الرياضة يعتمد على تكسير خلايا العضلة خلال التمرين وان أقل نسبة يجب تناولها من البروتين هي 2 جم لكل كجم من وزن الجسم، وتزيد إلى 4 جم لكل كجم مع المنافسات العنيفه لأن هدم و بناء العضلات يحتاج للتعويض المستمر. البروتين متوافر في اللحوم البيضاء و الحمراء و البيض و البقوليات مثل الفول و العدس.
 
الكربوهيدرات:
الكربوهيدرات هي المصدر الأساسي للطاقة فى تدريبات القوة، وتخزن على صورة )جليكوجين( في العضلات.
وهي الوقود المستخدم لإمداد الجسم بالطاقة، وكلما كان النشاط الرياضي طويلاً ومجهداً كلما تتطلب عضلاتك المزيد من مادة الجليكوجين وبمجرد أن ينفذ المخزون من هذه المادة فإن معدل الطاقة سيهبط وينبغي على الرياضي التوقف عن ممارسته للنشاط الرياضي.
لذا فإن الكربوهيدرات ينبغي أن تشكل القاسم الأعظم بين رياضي القوى من أجل بناء عضلاتهم.
يوصي الخبراء بتناول 500 - 600 جرام من الكربوهيدرات يومياً من أجل بقاء مخزون العضلات من
مادة الجليكوجين عالياً.
 
الماء:
بالإضافة إلى الكمية المعتادة اليومية من الماء ) 8 أكواب( فجسم الرياضي بحاجة إلى إحلال السوائل التي يفقدها طوال ممارسة النشاط الرياضي. لضمان بقاء الجسم بعيداً عن الجفاف فقبل ممارسة النشاط الرياضي يمكن شرب كوبين من السوائل قبل البدء بالتمرين بحوالي ساعتين أما أثناء ممارسة الرياضة يتم شرب ما يقرب 2 كوب من السوائل كل - 15 20 دقيقة وذلك حسب مدة التمرين وبعد الإنتهاء من الرياضة يتم تعويض الفاقد من السوائل خاصة النصف الساعة الأولى من إنتهاء من التمرين.
 
مرام الفقهاء
تربية رياضية - الجامعة الأردنية
 
 



كانون الأول 2019 (انقر للمزيد)
السبتالأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعة
30123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031123
45678910

النشرة الدورية