Jordan Heart Health Magazine, guide to doctors and health issues

نزيف الجروح


نزيف الجروح
 
لا ينتج دائماً عن الجروح العميقة نزيفاً حاداً، وفي معظم الأحوال يكون النزيف بسيطاً،  ويلتئم هذا النوع من الجروح تلقائياً، ولا يعني ذلك أن العلاج غير مطلوب أو غير ضروري.
يتعرض الإنسان لهذا النوع من الجروح عند الخدش بالأظافر، أو عند الإصابة بأدوات حادة مثل المسامير، لكن الخطر يأتي من الفرص القائمة للإصابة بالعدوى والمقصود بها عدوى التيتانوس أو أي نوع من أنواع البكتيريا الأخرى وخاصة إذا كانت الأداة التي تسببت في الإصابة تعرضت للتربة.
 وتنتج مثل هذه الجروح من عضة الحيوان والإنسان أيضاً، وتتضمن أيضاً على عضة الحيوانات الأليفة من القطط والكلاب وتكون الجروح الناتجة عنها عرضة للعدوى.
 
إذا كانت عميقة بالدرجة التي ينتج عنها نزيف عليك باستشارة الطبيب، وما بخلاف ذلك اتبع هذه الخطوات التالية:
  لوقف النزيف :
إن الجرح أو القطع السطحي يتوقف نزيفهما تلقائياً،  لكن إذا كان هناك نزيفاً حاداً عليك بالضغط على الجرح بضمادة أو قطعة قماش نظيفة لكن إذا استـمر الدم في التدفق بعد الضغط على الجرح عليك باللجوء إلي الإستشارة الطبية على الفور.
  تنظيف الجرح :
ينظف الجرح بالماء المتدفق، لا يحبذ استخدام الصابون لأنه من المحتـمل أن يتهيج الجرح، وإذا كانت هناك بعض الأتربة والحبيبات ما زالت موجودة في الجرح ولم تستجيب للمياه، يمكنك استخدام ملقط مطهر بالكحول للتخلص منها، أما الأتربة والملوثات العميقة داخل الجرح لا تحاول إزالتها بنفسك ولكن استشر الطبيب.
 إن تنظيف الجرح والأماكن المحيطة به يقلل فرص الإصابة بالتيتانوس، ويستخدم الصابون لتنظيف الأماكن المحيطة بالجرح، كما يمكنك الإستعانة بماء أكسجين أو يود، من الممكن أن تسبب هذه المواد تهيج للخلايا الحية لذلك من المحبذ عدم استخدامها على الجرح مباشرة.
 استخدام مضاد حيوي :
بعد تنظيف الجرح جيداًً ضع طبقة خفيفة من كريم أو مرهم مضاد حيوي مثل: نيو سبورين (Neosporin) أو بوليسبورين ( Polysporin) وهذه المضادات الحيوية تساعد على بقاء الجلد رطباً، لكنها لا تعمل على التئامه سريعاً، كما أنها تساعد علي محاربة العدوى، وتسمح لعوامل الالتئام الموجودة في الجسم أن تعمل بكفاءة أكثر من أجل التئامه. وتوجد مركبات معينة في المراهم تسبب طفحاً جلدياً عند بعض الأشخاص وبمجرد ظهوره يجب الامتناع على الفور عن استخدامه.
 تغطية الجرح :
تعرض الجرح للهواء يزيد من سرعة التئامه، لكن تغطيته يساعد على بقائه نظيفاً حيث لا يتعرض للبكتيريا الضارة، عليك بتغطيته بلاصق طبي (بلاستر) أو ضمادة حتى تمام تكوُّن القشرة الخارجية.
 تغيير الضمادات:
تغير الضمادات يومياً أو عندما تتسخ أو تصبح مبللة. ويصاب كثير من الأشخاص بالحساسية من بعض أنواع الضمادات والتي يوجد بها لاصق، ويمكنك الاستعانة بأنواع أخرى غير لاصقة للتعويض عنها.
 ملاحظة علامات العدوى:
استشر طبيبك على الفور، إذا لم يستجيب الجرح للعلاج أو إذا لاحظت احمرار، تورم، سخونة، رشح من الجرح.
 التطعيم ضد التيتانوس.



كانون الثاني 2017 (انقر للمزيد)
السبتالأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعة
31123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031123
45678910

النشرة الدورية