Jordan Heart Health Magazine, guide to doctors and health issues

الصفحة الرئيسية >> ريبورتاج >> مستشفى المقاصد الخيرية وقفًا صحيًا أنموذجًا في الريادة الخيرية الصحية

مستشفى المقاصد الخيرية وقفًا صحيًا أنموذجًا في الريادة الخيرية الصحية


الدكتور علي السعد: نحتاج المزيد من هذه المنشآت الوقفية الصحية
نتيجة تداعيات جائحة كورونا

حاورته حنان الفقهاء
الريادة الخيرية في مجال الرعاية الصحية كأولوية هي رؤية أردنية حكيمة ورفيعة رسختها لجان الزكاة ووزارة الأوقاف الأردنية والأيادي البيضاء بتأسيسها مستشفى المقاصد الخيرية كوقف إسلامي صحي يقدم خدماته الطبية بأسعار رمزية للمرضى المقتدرين وللفقراء والمحتاجين في المجتمع الأردني.
 
والمستشفى الكائن في قلب العاصمة الأردنية على جبله الأخضر _إحدى تلاله السبعة_ في منطقة حي نزال افتتح برعاية ملكية سامية في العام 2014 ، مساحته بحدود 7000 مترًا مربعًا ويضم 7 طوابق منهما 2 طابق تحت الأرض تضم أقسام الأشعة والمطبخ والمرافق الخدمية مثل المصبغة ومواقف السيارات. وتبلغ سعته السريرية نحو 97 سريرًا تشمل جميع التخصصات الطبية ماعدا جراحة القلب
والقسطرة القلبية. ويشمل فريق عمل المستشفى 200 موظف وموظفة بما فيهم الأطباء والطبيبات والكوادر الإدارية والفنية والتمريضية.
 
وللمزيد من التفاصيل عن هذا الصرح الطبي الخيري الأول من نوعه في مقاصده الخيرية الصحية التقت مجلة «جوهارت » مدير عام المستشفى الأمين العام المكلف السابق لوزارة الصحة الدكتور علي السعد.
 
وقال الدكتور علي السعد: تجربة العمل الخيري كوقف صحي هي الأولى والوحيدة في المملكة، أتمنى أن يتم تعميمها من قبل أهل الخير ووزارة الأوقاف ولجان الزكاة في المملكة، فهناك مصارف للصدقات والأوقاف أعظم ثوابًا وأجرًا خاصة إذا كانت تتعلق بحياة الناس وإنقاذهم.
 
وزاد الدكتور السعد: الزكاة والصدقات الجارية لا تقتصر على بناية المساجد والمباني الخيرية، يجب أن نوسع مداركنا إلى أن الزكاة قد تكون على الصحة والتعليم: في بناء المستشفيات والمدارس الخيرية واعتقد أن هذه الأعمال توازي أداء الفرائض العقائدية بأهميتها وأجرها عند رب العالمين وقال «نحتاج المزيد من هذه المنشئات الوقفية الصحية نتيجة تداعيات جائحة كورونا الصحية والاقتصادية بحيث تكون مستدامة داعمة صحيًا للفئات الأقل حظاً وبما يحقق الأمن الصحي المجتمعي .»
 
وأضاف أنه مستشفى خيري وهو يعمل كمستشفى من القطاع الخاص ونتعامل مع الأطباء ضمن برنامج المناوبات، وإذا احتاج المريض إلى طبيب اختصاص معين نطلبه فورًا للمريض، ولدينا برنامج شهري لمناوبات الأطباء يتضمن نحو 60 طبيبًا وطبيبة.
 
جوهارت: ما هي أبرز إنجازاتكم في تطوير مستشفى المقاصد حتى وصل إلى هذا النجاح والتميز؟
الدكتور السعد: انتدبت في مطلع العام 2018 الماضي من وزارة الصحة للعمل كمدير عام للمستشفى حيث تسلمت إدارته وكان المستشفى يواجه تحديات ومتعثرًا نوعا ما، وأنا لا ألوم الزملاء الذين سبقوني في إدارة المستشفى ولكن المستشفى يحتاج إلى خبرات تراكمية في المجال وهو يتبع لصندوق الزكاة والأوقاف ومهامهم وجهودهم مقدرة ومتميزة، ولكن إدارة منشأة صحية يحتاج إلى خبرة ودراية للأسف لم تتوفر حتى في الإدارات ومجالس الإدارة السابقة.
 
وتابع الدكتور السعد: كنت أشغل منصب أمين عام مكلف  في وزارة الصحة وعندي خبرات متراكمة في إدارة القطاع الصحي وعليه رشحتني-انتدبتني- الوزارة لأدير هذا المستشفى باعتباره منشأة وطنية تستحق أن تحقق النجاح المنشود.
والمستشفى الكائن في حي شعبي فقير نوعًا ما - حي نزال -الجبل الأخضر- يصل عدد سكانه إلى حوالي 600 ألف نسمة ومعظمهم من الطبقة الفقيرة والمتوسطة الدخل. وقال نتعامل معهم بمنتهى الاحترام والإنسانية فالمستشفى خيريًا وليس ربحيًا ونتقاضى من المرضى الحد الأدنى من الأجور وحسب تسعيرة وزارة الصحةوأضاف: للأسف لا يوجد للمستشفى جهات مستدامة ترفده بالأموال ونتقاضى الحد الأدنى للأجور لإيفاء أجور الكوادر الطبية والإدارية العاملة بالمستشفى وغيرها من النفقات التشغيلية. وأحيانًا نقدم خدمات طبية مجانية للفئات الأكثر حاجة وبالتعاون مع فرق طبية أجنبية تطوعية تزور المستشفى وتجري مداخلات وعمليات جراحية مجانية.
 
الخطوة الأولى كانت في إعادة هيكلية المستشفى بالكامل وشملت البنية التحتية بإعادة ترميمها وتطويرها إضافة إلى هيكلة الكوادر العاملة وتم تثبيت وتعيين الكوادر وفقا لمعايير التميز والنوعية المعتمدة رسميًا بالإطار.
 
كما تم تأسيس مجموعة من إجراءات السلامة العامة في المستشفى وحسب المعايير الصحية الدولية مثل: الإطفاء والإنذار والتأمين. وحاليًا بطور التنسيق مع مؤسسات الاعتماد والمؤسسات الطبية الوطنية وأخيرًا زارتنا السيدة سلمى الجاعوري وقمنا بالتقييم الأولي للمستشفى والحمد لله كان ممتازًا وسنواصل تطبيق جميع معايير الاعتماد حتى نحصل على الاعتماد الرسمي وقال مع أن جائحة كورونا قد أخرت ذلك إلا أنني أتوقع في العام 2021 أن نحصل على الاعتماد الوطني الرسمي.
 
وتابع الدكتور السعد: من حيث مستوى الخدمات بالمستشفى فهي تضاهي نظيراتها في عمان الغربية من حيث التجهيزات والسياسات والكوادر العاملة، ومؤخرًا طبقنا برنامجًا في التعليم الطبي المستمر للكوادر حيث استحدثنا وحدة التعليم الطبيووحدة الجودة، وقال هذه الإجراءات تعزز ثقة الناس بالمستشفى وتضمن سلامة الإجراءات وتميز الخدمة التي تقدم للمرضىوزاد كما استحدثنا أساليب التعقيم بالمستشفى، وجهاز التعقيم عندنا هو أول جهاز دخل الأردن في المجال. ويعتبر من الأجهزة الحديثة المتقدمة عالميًا بالتعقيم وبالتالي صرنا مرجعًا وطنيًا في المجال، وعليه فقد انخفضت نسبة الالتهابات بعد المداخلات الجراحية. كما وفرنا أحدث الأجهزة في غرف العمليات ونقوم فورًا بتوفير
أي جهاز يطلبه الطبيب لإتمام المداخلات الجراحية بنجاح ووفقًا للعالمية بالمجال.
 
وأضاف الدكتور السعد: ومن أجل تعزيز ثقة المجتمع بالمستشفى واستقطاب الخبرات الطبية وضعت خطة استراتيجية ركزت على تعزيز علاقات التواصل مع المجتمع المحلي من خلال تنظيم أيام طبية مجانية وغيرها من الأنشطة والفعاليات الطبية التوعوية بمجملها ساهمت باستقطاب الأطباء من أصحاب الخبرة الذين تقاعدوا من الخدمات الطبية ومن وزارة الصحة وبما يعكس ويرسخ الصورة الإيجابية والمثلى للمستشفى.
 
كما وقعنا اتفاقيات مع عدد من الجهات لتحويل المرضى للمستشفى ومنها مع وزارة الصحة ومع جمعية اسعاف الأردنية لتحويل المرضى اللاجئين السوريين بالإضافة إلى اتفاقيات شراكة لتقديم خدمات العلاج الطبيعي والأسنان وافتتحنا أقسام جديدة بهذه المجالات مما استقطب الدعاية للمستشفى، وأدرجت المستشفى ضمن المستشفيات المعتمدة عند شركات التأمين الأردنية.
 
جوهارت: ما هي نسبة إشغال المستشفى حاليا؟ وهل هي ضمن النسب العالمية؟
الدكتور السعد: بداية قبل أن أستلم أي قبل العام 2018 كانت نسبة الإشغال لا تتجاوز % 34 ومع نهاية العام 2018 وصلت النسبة إلى % 80 وبسبب كورونا تراجعنا قليلاً ولكن بعد انتهاء فترة الحجر وصلت نسبة الإشغال إلى أكثر من .70%
 
جوهارت: ما هي التخصصات الطبية بالمستشفى؟ وما مستوى التكنولوجيا الطبية المساعدة بالتشخيص والمتوفر بالمستشفى؟
الدكتور علي السعد: في المستشفى جميع الاختصاصات الطبية باستثناء جراحة القلب والقسطرة القلبية، وقد وضعنا هذا التخصص على سلم الأولويات وبصدد إضافة طابقين جديدين سنخصصهما للقلب وجراحته ومن الممكن أن نعقد شراكات مع بعض الأطراف لدعمنا بالمجال. وحاليًا لدينا عروض شراكة نقوم بدراستها.
 
والمستشفى يضم ستة غرف عمليات مجهزة تجهيزًا ممتازًا ومختبرات تقوم بأغلب الفحوصات وفي حال عدم وجود أي فحص نحن نأخذ العينة ونرسلها إلى مختبرات لدينا معهم شراكات معينة وينطبق الموضوع أيضًا على الصور الشعاعية. وبالتالي المريض يأخذ الخدمة كاملة وبسرعة وجودة وليس له علاقة كيف نحن نتصرف ونؤمن هذه الخدمة.
 
جوهارت: ما هو طموحكم المستقبلية؟
الدكتور السعد: وكما أسلفت لدينا مجال لبناء طابقين بمساحة 1200 مترًا مربعًا وبالتالي سننشئ عيادات
خارجية حديثة ستشمل قسطرة وجراحة قلب. كما نخطط بعمل توسعة للمستشفى كإضافة في إحدى الطوابق ل 40 سريرًا وقال «طموحنا الوصول إلى 150 سريرًا إن شاء الله وبالفترة القريبة القادمة سنحقق ذلك .»
ومن الأمور التي نركز عليها حاليًا هو الحصول على الاعتمادية. وهناك فرصة قيد التنفيذ تشمل إنشاء وحدة طاقة شمسية ونفكر باقتناء جهاز للتصوير الطبقي الحديث وجهاز آخر لأشعة الرنين المغناطيسي.
 
جوهارت: من هم المرضى الذين يستفيدون من خدمات المستشفى؟
الدكتور السعد: مرضانا هم أربع فئات، الفئة الأولى وتضم اللاجئين السوريين الذين يحولون للمستشفى من جمعية الإسعاف الأردنية والتي تغطي تكاليف علاجهم ويشكلون ما نسبته % 34 والفئة الثانية وهي الفئة الأكبر وتشكل ما نسبته % 56 من المرضى وهم المقتدرين ماليًا الذين يدفعون مباشرة مقابل الخدمات الطبية والفئة الثالثة وهم من المحولين من وزارة الصحة ويشكلون ما نسبته % 9 ووزارة الصحة تغطي تكاليفهم والفئة الرابعة وهم الأشخاص المؤمنين لدى شركات التأمين المعتمدة بالمستشفى.
 
جوهارت: كيف كانت جاهزيتكم بالتعامل مع جائحة كورونا وهل للمستشفى استراتيجية للأزمات؟
الدكتور السعد: أنا طبيب اختصاص وبائيات وأمراض السارية وعليه ركزت بداية على حماية الكوادر وعند قدوم حالات مشتبه بها يتم عزلها فورًا حتى يثبت الفحص الطبي عكس ذلك وكانت سياسة وزارة الصحة أنه في حالة تشخيص حالة كورونا يتم تحويلها إلى مستشفى الأمير حمزة.
 
موضحًا أن أول إجراء اتخذه هو تعيين موظفين على باب الطوارئ والباب الرئيسي للمستشفى مهمتهم قياس درجة الحرارة لكل شخص يدخل المستشفى، إضافة إلى وضع «دعاسات » لغايات التعقيم وتطبيق جميع إجراءات السلامة العامة وتدابيرها من حيث التعقيم وتوزيع منشورات التوعية وعقد محاضرات طبية معنية للكوادر. كما وفرت المستشفى جميع وسائل الحماية من الكمامات والقفازات.
ومن ضمن السياسات فإن أي شخص يشتبه بإصابته يتم خضوعه فورًا للفحص الطبي والحمد لله لم تظهر أي إصابة في المستشفى. وتعزيزًا لإجراءات السلامة العامة فحصت المستشفى وبالتعاون مع وزارة الصحة نحو 100 من كوادر المستشفى والحمد لله لم تثبت أي إصابة لا من المرضى ولا
الكوادر العاملة في المستشفى.
 
جوهارت: كيف تعاملتم مع حالة الذعر من الفيروس على صعيد المستشفى والمجتمع؟
على صعيد المستشفى وكوادره باتباع إجراءات وتدابير الحماية والأمان الصحي وبأقصى جاهزية وأي شخص يشعر بالأعراض نأخذ منه عينة ونفحصه مجانًا، والحالات التي كانت تأتي ونشك فيها كان لدينا غرفة عزل ونأخذ منهم عينة للفحص وإذا كانت الحالة مستعجلة كنا نرسل العينة إلى مختبر ميدلاب الذي كان يظهر النتيجة خلال 4 ساعات.
 
ويوميًا نقوم بتعقيم المستشفى ووفرنا الأجهزة اللازمة لذلك وجميع إجراءات الحماية للكوادر الطبية ووفقًا للمعايير العالمية بالمجال. والموظفين الذين يأتون من مناطق اكتشف فيها المرض كنا نجيزهم من العمل حتى يثبت سلامة منطقتهم من المرض.
 



تشرين الأول 2020 (انقر للمزيد)
السبتالأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعة
262728293012
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930
31123456

اخر الأخبار

لأول مرة في الاردن محطة فحص الكورونا وانت في سيارتك Drive Thru

  لأول مرة في الاردن محطة فحص الكورونا وانت ...

لأول مرة في الاردن محطة فحص الكورونا وانت في سيارتك Drive Thru

  لأول مرة في الاردن محطة فحص الكورونا وانت ...

١٤ عملية زراعة قوقعة جديدة لأطفال في مدينة الحسين الطبية

أجرى أطباء دائرة الأذنية في الخدمات الطبية الملكية...
عرض المزيد

النشرة الدورية