Jordan Heart Health Magazine, guide to doctors and health issues

مرض أديسون


ماهو مرض أديسون ؟
هو عبارة عن عجز أو قصور في الغدة الكظرية ( فوق الكلوية) الذي يؤدي الى نقص في إفراز هرموناتها الأساسية بالدم و التي تعمل على التحكم ببعض وظائف الجسم إذ ينتج عنها إضطرابات في كيمياء الجسم و يؤدي إلى مجموعة كبيرة من الأعراض.
ما هي هرمونات الغدة الكظرية ؟
أهم الهرمونات التي يفرزها الجزء الخارجي من الغدة الكظرية هي الكورتيكوستيرويدات و التي تتمثل في هرمون الكورتيزول (هيدروكورتيزول) الذي يحافظ على مستويات السكر في الدم و السيطرة على ضغط الدم و التقليل من حالات الالتهابات في الجسم إضافة إلى تنظيم التمثيل الغذائي للدهون و السكريات و البروتينات أما هرمون الألدوستيرون فيقوم بتنظيم مستويات ضغط الدم بالتحكم بمستويات السوائل و الأملاح في الجسم عن طريق الكليتين.

أسباب المرض؟
كل ما يؤثر على وظائف قشرة الغدة الكظرية (Adrenal Cortex) و يمنعها من إفراز هرموناتها بشكل طبيعي يمكن أن يؤدي إلى الإصابة بمرض أديسون .
و من هذه الأسباب :
  • المرض المناعي الذاتي و هو عندما يقوم جهاز المناعة بتكوين أجسام مضادة تهاجم خلايا قشرة الغدة الكظرية و تمنعها من أداء وظيفتها بشكل طبيعي و يشكل هذا السبب الجزء الأكبر من الحالات حوالي %70.
  • الإصابة بداء السل و هو المسبب الرئيسي للمرض في الماضي إضافة إلى فيروس نقص المناعة المكتسبة (AIDs) و التهابات جرثومية أخرى.
  • النزيف داخل الغدة الناتج عن استخدام مميعات الدم بشكل مفرط.
  • انتشار خلايا سرطانية من أي جزء من الجسم إلى الغدة الكظرية.
  • الاستئصال الجراحي للغدة الكظرية.
ما هي أعراض المرض؟
أعراض المرض تظهر تدريجياً و تتمثل في : -
  • - الشعور بالتعب و الإرهاق العام حيث يتزايد تدريجياً.
  • - ضعف و وهن العضلات.
  • - نقصان في الوزن حيث يتفاوت من حالة إلى أخرى.
  • - الشعور بالغثيان و من ثم القيء .
  • - دوخة و دوار شديد ناتج عن هبوط في ضغط الدم.
  • - يصبح لون الجلد داكن سواء في المناطق المكشوفة أو غير المكشوفة، مثل ثنيات الجلد و الركبة و أيضاً الأغشية المخاطية و اللثة.
  • - انخفاض مستوى السكر في الدم.

  • - زيادة رغبة المريض في تناول الأطعمة المالحة.

  • - عدم انتظام و انقطاع الدورة الشهرية عند المرأة.
ما هي صدمة أديسون (Addison’s crises) ؟
بما أن أعراض المرض لا تأتي مفاجئة، بل تأتي تدريجياً، فيتجاهلها المريض في أغلب الأحيان إلى أن تؤدي إلى تعرضه لإجهاد حاد ما يسمى بصدمة أديسون، و عندها يعاني المريض من آلام حادة في أسفل الظهر و البطن أو الساق و تقيء و إسهال شديدين، مما يؤدي إلى جفاف في الجلد. كما يعاني المريض أيضاً من انخفاض حاد في ضغط الدم الذي يؤدي بدوره إلى فقدان الوعي، و ما لم يتم معالجة المريض فقد تؤدي تلك الصدمة إلى الوفاة.

كيف يتم تشخيص المرض ؟
من أهم العوامل في تشخيص مرض أديسون هو التاريخ المرضي و الأعراض التي يشكو منها المريض، التي بدورها تجعل الطبيب يتوقع المرض.
و يعتمد التشخيص النهائي للمرض على الفحوصات المخبرية التي بدورها تحدد مستوى هرمون الكورتيزول أو الألدستيرون في الجسم، سواء كانت في معدلاتها الطبيعية أم لا.
و هناك فحوصات أخرى مثل اختبار تحفيز هرمون الغدة النخامية و الصور الشعاعية (CT Scan , X-ray) و اختبار التدرن ( السل).

علاج مرض أديسون
علاج مرض أديسون هو علاج تعويضي لهرمونات قشرة الغدة الكظرية و التعامل مع نقص السوائل و الأملاح في الجسم و الاعراض الناتجة عن هذا المرض.

و من هذه العلاجات :
أقراص الكورتيزون المصنعة .
أقراص الأملاح ( الفلورينيف أو Fludrocortisones ) في حالات نقص هرمون الألدسترون.

د . أحمد خير
إستشاري أمراض الغدد الصم و السكري




آذار 2017 (انقر للمزيد)
السبتالأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعة
25262728123
45678910
11121314151617
18192021222324
25262728293031
1234567

النشرة الدورية