Jordan Heart Health Magazine, guide to doctors and health issues

الصفحة الرئيسية >> أمراض جلدية وتناسلية >> عملية شد الوجه / .د. طارق قبطي

عملية شد الوجه / .د. طارق قبطي


تجتمع نساء العالم لا شعوريا في مسألة ) الخوف من الشيخوخة( ، ظهور التجاعيد حول العينين، وبقع السن الداكنة على البشرة، وارتخاء بشرة الفك السفلي ) اللغد(، وارتخاء الجفون، كل ذلك يجعل من النظر إلى المراة كابوسا يطاردها. لا تخفن ان جراحة التجميل هنا في الأردن أصبحت آمنة وموثوقة رسميا، واسعارها معقولة، وإذا أجريت على يد طبيب جراح من ذوي الخبرة ستعطي نتائج هائلة، بعد خمسة أو سبعة أيام فقط .
عندما يتعلق الامر بالعمليات الجراحية عموما، فإن معظم الناس تخاف وتسرع متجهة إلى الصيدليات مفضلين اختيار الكريمات المضادة للشيخوخة والمستحضرات المماثلة. إلا أن درجة الحرفية والفنية في الإجراءات والأساليب الطبية المتاحة الأن في عمان جديرة بدفع بالمرأة الأردنية للوقوف عند عملية شد الوجه، والتعرف على ماهيتها، فاعليتها في اخفاء التجاعيد فضلا إلى تجديد شباب الوجه بالكامل. 
ليس سرا، أن الوجه هو أول ما يكشف علامات تقدم السن، فتظهر مظاهر الشيخوخة على ثلاثة مراحل تبعا لعمر المرأة:
في البداية يبدأ الوجه بخسارة حجمه، يليها ترهل الجلد وارتخاء المنطقة، وعندما يترافق ذلك مع التعرض لأشعة الشمس، يؤدي ثالثا إلى فقدان نسيج الجلد وظهور خطوط رقيقة على البشرة وتجاعيد وبقع شمسية. إلا أن استعادة شباب الوجه والتخلص من هذه العلامات أصبح متاحا الآن، عن طريق إجراء عملية تجميل بسيطة، وهي )عملية شد الوجه (. خلال العقد الماضي، أحدثت جراحة التجميل ثورة في مجال تجديد شباب الوجه وشد البشرة من خلال حقن مواد معينة مثل البوتوكس، والزرعات، والحشوات، وتطعيم الدهون، وتقشير الجلد بالليزر، وكانت نتأئجها مذهلة وآمنة، بحيث تضمن استعادة ملامح الوجه كما كانت من قبل.
لاشك أن لجراحة التجميل أثر كبير في تحسن نوعية الحياة، حيث أنها تجعل الشخص يشعر بالسعادة والرضا أكثر عن شكلة، وينصح أطباء التجميل بإجراء عمليات شد الوجه في عمر بين 45 إلى 55 عاما، في الأحوال العادية، إذ غالبا ما تبدأ النساء في هذه السن بملاحظة الارتخاء في الرقبة والألغاد. وهنا يقدم الأطباء خبراء جراحة التجميل لمسة تضمن شيخوخة صحية ونضرة للوجه تدوم من سبعة إلى عشر سنوات بعد إجراءها قبل سن الخمسين لضمان الشباب وتجنب
مراحل التغير الكبير في الوجه، ولحسن حظنا، فإن أحدث تقنيات الترميم المتبعة في الولايات المتحدة أصبحت متوفرة هنا في عمان .
هي ليست ذاتها عملية الشد التي أجرتها والدتك.......
في هذه الألفية الجديدة، حدثت ثورة في عالم الجراحة التجميلية من خلال جملة من التطورات المهمة التي طرأت على حقل التسكين والتخدير، مما جعل العمليات الجراحية آمنة مئة بالمئة. حيث أن معظم العمليات الجراحية التجميلية التي تجرى في الولايات المتحدة تجرى تحت التخدير أو التسكين الواعي. 
ان عمليات شد الوجه التي أجريت في السبعينات والثمانينات تضمنت سحب ومط الجلد لتخليص الناس من التجاعيد، مما يعطي شكلا غير طبيعي للوجه أشبه بالبلاستيك، إضافة إلى أن لها العديد من المضاعفات. أما اليوم، فإن عمليات الشد تقوم على إعادة موضع النسيج الدهني في الرقبة، اللغد والخدود، وقد غدت عملية سهلة ولا تحتاج إلى وقت طويل للتعافي منها، كما أن المريض يخرج من المستشفى بعد العملية مباشرة في نفس اليوم.
أنواع شد الوجه :
عملية شد الوجه المصغرة: وهي تناسب النساء اللآتي يعانين من إرتخاء اللغد وترهل في الرقبة.
عملية شد الوجه الكامل : وتشمل شد الخدود واللغد والرقبة.
عملية شد الوجه بالتنظير الداخلي مع رفع الجفون: هذا الإجراء يعمل على شد منطقة الوجه والرقبة بأكملها من خط منبت الشعر إلى الصدر .
الإجراءات المرافقة:
يعمل جراح التجميل على إستعادة الشباب والنضارة للوجه من خلال ملء المناطق الفارغة، واعادة الوجه إلى حجمه الطبيعي . هناك نوعان من التجاعيد في الوجه:
التجاعيد الديناميكية وي التي تظهر عند تحريك عضلات الوجه )الابتسام والعبوس (، التجاعيد الثابتة وهي التي تبقى ظاهرة حتى عند عدم تحريك الوجه. يستخدم البوتوكس وحقن الدهون مع تقشير البشرة بالليزر تتعاون جميعها لاستعادة شباب البشرة وصبا الوجه، وبذلك فإن هذه الإجراءات المرافقة تضمن للمريض الحصول على أفضل النتائج.
البوتوكس :
هو مادة تعمل على تثبيط حركة العضلات في المنطقة التي يتم الحقن فيها، وهي آمنة مئة بالمئة على عكس ماهو شائع عنها ، المادة السمية المستخدمة فيها حوالي 3000 وحدة، أي مايعادل 30 قنينة، يتم استخدم نصف قنينة في الجلسة الواحدة، أي لا تبلغ بأي حال مبلغ السمية.
تطعيم وحقن الدهون :
وهي مثالية في حالة التجاعيد الثابتة مثل خطوط الضحك والخدود واللغد. وفكرتها الأساسية أن يأخذ جراح التجميل الدهون من موقع معين مثل )الفخذتن ، البطن ، أسفل الصدر ( ويملأ بها المواضع التي فقدت من حجمها في الوجه.
تقشير البشرة :
يتم تقشير البشرة عن طريق المقشرات الكيميائية أو عن طريق الليزر . تعتمد المقشرات الكيميائية على كوى الجلد بالأحماض، بينما يقوم الليزر بعمل ثقوب متناهية الصغر في الجلد تؤدي إلى زيادة
انتاج الكولاجين، وهي طريقة أكثر فاعلية وأقل ضررا من المقشرات الكيميائية، كما تحتاج إلى مدة زمنية أقصر للشفاء ناهيك عن نتائجها المذهلة. وبذلك فقد حل الليزر محل المقشرات الكيميائية.
قبل أن تصل إلى مرحلة الحاجة إلى شد الوجه :
ينفق الرجال والنساء ملايين الدولارات كل عام على كريمات ومستحضرات تأخير مظاهر الشيخوخة. إلا أن المستحضرات المعروضة على رفوف الصيدليات، ماهي إلا كريمات مرطبة مضاف اليوم ، عمليات الشد تقوم على إعادة موضوع النسيج الدهني في الرقبة، اللغد والخدود، وقد غدت عملية سهلة ولا تحتاج إلى وقت طويل للتعافي منها، كما أن المريض يخرج من المستشفى بعد العملية مباشرة في نفس اليوم.
إليها نسبة بسييطة من المواد المعالجة، وهي المسموح ببيعها للعامة، دون وصفة طبية . لكن ما يصنع لديك الفرق في الحقيقة هو ريتين أ، كريم يحتوي على فيتامين أ بتركيز عال، حمض الكوجيك ، منتجات تفتيح البشرة، هيدروكينون، وهو مستحضر لتبيض البشرة، ان استعمال مثل هذه المستحضرات مع كريم مرطب غني بفيتامين E سيثبت لك بلا شك فعالية أعلى بمراحل عديدة من المنتجات التي اعتدت شرائها عن رفوف الصيدليات .

.د. طارق قبطي
اخصائي جراحة التجميل__

 



شباط 2017 (انقر للمزيد)
السبتالأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعة
28293031123
45678910
11121314151617
18192021222324
25262728123
45678910

اخر الأخبار

بيان صحفي صادر عن جمعية المستشفيات الخاصة تحت الرعاية الملكية السامية

منتدى السياحة العلاجية العالمي ينطلق في 25 شباط 20...

انطلاق فعاليات مؤتمر أمراض وزراعة الكلى

البحر الميت -قال رئيس المؤتمر الدولي الخامس عشر لا...

مشاركة جمعية المستشفيات الخاصة في معرض الخرطوم الدولي

شاركت جمعية المستشفيات الخاصة في معرض الخرطوم الدو...
عرض المزيد

النشرة الدورية