Jordan Heart Health Magazine, guide to doctors and health issues

الصفحة الرئيسية >> شخصية العدد >> عطوفة الدكتور هايل عبيدات مدير عام مؤسسة الغذاء والدواء الأردنية

عطوفة الدكتور هايل عبيدات مدير عام مؤسسة الغذاء والدواء الأردنية


العمل على ضمان سلامة وجودة الغذاء وصلاحيته للاستهلاك البشري وفاعلية وجودة ومأمونية الدواء والمواد ذات العلاقة، من خلال تطبيق انظمة رقابية مبنية على الأسس العلمية والمعايير العالمية، وتعزيز التعاون مع الشركاء وزيادة وعي المواطن بالتداول السليم للغذاء والدواء..هذه هي رسالة المؤسسة العامة للغذاء والدواء.
نفذت كوادر المؤسسة العامة للغذاء والدواء منذ بداية العام 2016  ما مجموعه 3693 زيارة تفتيشية لمؤسسات غذائية ومصانع غذائية في كافة محافظات المملكة نتج عنها 1007 ايقاف واغلاق لمنشأت غذائية.
تكللت جهود المؤسسة بإنعام صاحب الجلالة الهاشمية الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم حفظه الله ورعاه على المؤسسة بوسام الاستقلال من الدرجة الاولى.
وتتمثل رؤية مؤسسة الغذاء والدواء بالتميز اقليمياً وعالمياً كجهة رائدة في مجال الغذاء والدواء والمواد ذات العلاقة بما يعزز الصحة العامة وثقة المستهلك.

حاوره: حنان الفقهاء ومنال علاوي
رؤية ثاقبة ومثابرة دائمة يتصف بها ضيفنا لهذا العدد، دقة الأداء والعلم والخبره وسعة الثقافة والإصرار على التميز جعلت من ضيفنا أها لإدارة واحدة من اهم مؤسسات الدولة واكثرها حساسية بنجاح وتميز.
عنوان إدارته: حزم.. ترفع ..ونظرة شمولية... لحماية المواطن الأردني، فطوّع خبرته وحنكته وعمل بأسلوب علمي متكامل ومتزن، لتكون قراراته هي الأقدر على فهم احتياجات المستهلك والعمل على حمايته مما يعزز الصحة العامة وثقة المستهلك.
صاحب شفافية عالية يعمل على حث الموظفين على العمل بروح الفريق ويعمل على تطوير أدائهم وتطويرهم مما ينعكس على المصلحة العامة، وعلى نوعية الخدمة المقدمة للمواطن وللقطاع الدوائي والغذائي وبما يعزز الولاء والانتماء والابتكار والابداع.
جعل رسالة المؤسسة نصب عينيه، وهي العمل على ضمان سامة وجودة الغذاء وصلاحيته للاستهلاك البشري وفاعلية وجودة ومأمونية الدواء والمواد ذات العلاقة، من خال تطبيق انظمة رقابية مبنية على الأسس العلمية والمعايير العالمية، وتعزيز التعاون مع الشركاء وزيادة وعي المواطن بالتداول السليم للغذاء والدواء..هذه هي رسالة المؤسسة العامة للغذاء والدواء.
لذلك تكللت جهود المؤسسة بإنعام صاحب الجلالة الهاشمية الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم حفظه الله ورعاه على المؤسسة بوسام الاستقلال من الدرجة الاولى.
ضيفنا حاصل على درجة البكالوريوس في الطب والجراحة من بوخارست – رومانيا عام 1985 ، كما حصل على شهادة البورد الاردني في تخصص طب وجراحة العيون في عام 1999 وعلى الزمالة الالمانية من جامعة توبنجن عام 2002 ، يشغل الدكتور هايل عبيدات منصب مدير عام المؤسسة العامة للغذاء والدواء و نائب رئيس مجلس ادارة المؤسسة العامة للغذاء والدواء ومدير عام دائرة الشراء الموحد المكلف، بالإضافة الى عضويته في عدة لجان ومجالس منها مجلس أمناء الجامعة الأردنية و مجلس كلية الطب / الجامعة الأردنية وجامعة اليرموك، ومجلس ادارة مؤسسة المواصفات والمقاييس.
تولى الدكتور هايل عبيدات عدة مناصب منها «مستشار فني لوزير الصحة »2011 و مدير ادارة المكتب الفني / وزارة الصحة، ورئيس دائرة اختصاص العيون، ورئيس جمعية اطباء العيون الأردنيه للدورة الثامنة عشر 2013 – 2011 تشرفت مجلة قلب الأردن في عددها السابع والخمسين بلقاء خاص مع عطوفة الدكتور هايل عبيدات مدير عام مؤسسة الغذاء والدواء الأردنية وكان لنا معه الحوار التالي:-

 *جوهارت: ما هي القيم المؤسسية وما هي رؤية مؤسسة الغذاء والدواء الأردنية؟
د.هايل عبيدات: في بداية اللقاء أرحب بفريق المجلة، وأشكر دورها في تسليط الضوء على أهمية المؤسسة العامة للغذاء والدواء ودورها في تأمين الغذاء الآمن والدواء الفعال للمواطنين في الأردن .
لقد كانت مهام المؤسسة العامة للغذاء والدواء قبل انشائها مناطة بوزارة الصحة، وإدراكاً من الحكومة ورغبة بتنفيذ رؤية )جلالة المغفور له الملك الحسين بن طال طيب الله ثراه( ولأهمية الغذاء والدواء من الناحية الصحية والاقتصادية جاء انشاء المؤسسة العامة للغذاء والدواء عام 2003 بموجب قانون المؤسسة العامة للغذاء والدواء.
ومن أهم الأسباب الموجبة لإنشاء المؤسسة العامة للغذاء والدواء،.. أولاً تزايد الاهتمام الرسمي والوعي الشعبي بأهمية سامة الغذاء وفاعلية الدواء. فالمسؤوليات الكبيرة المناطة بوزارة الصحة لا تمكنها من القيام بأعمال الرقابة على الغذاء والدواء، كما أن عولمة التجارة تتطلب منا تعزيز الشراكة بين القطاعات المختلفة كالقطاع الخاص والعام والمواطن نفسه، كما يجب علينا مواكبة التزامات الاردن الخارجية.
ومع انتشار ظاهرة التزوير والتهريب والتسوق الالكتروني، كان لا بد من وجود مؤسسة رقابية تحرص على تشريع الانظمة والقوانين لمراقبة الاجهزة والمواد الموردة عبر المواقع الإلكترونية.
كما لابد من توفر مختبرات متخصصة متطورة بالتكنولوجيا الحديثة لإجراء التحاليل اللازمة على الغذاء والدواء وتطوير الفحوصات المخبرية لمواكبة اخر المستجدات العلمية والعالمية، وأخيرا اسوة بدول العالم المتقدمة في مجال الرقابة على الغذاء والدواء، لا بد من وجود سلطة وطنية مركزية مختصة في الرقابة تعمل على رفع كفاءة وفاعلية الرقابة وتنسيق العمل الرقابي دون ازدواجية او ثغرات للجهات الرقابية كما يتم خلالها تحديد صلاحية جهات الرقابة الرسمية.
وتتمثل رؤية مؤسسة الغذاء والدواء بالتميز اقليمياً وعالمياً كجهة رائدة في مجال الغذاء والدواء والمواد ذات العلاقة بما يعزز الصحة العامة وثقة المستهلك.

 *ما هي أهم انجازات مؤسسة الغذاء والدواء ؟
منذ انشاء المؤسسة عام 2003 لتاريخه حققت المؤسسة انجازات يشاراليها بالبنان، واصبحت مؤسسة رائدة على مستوى المنطقة ومركز تدريب اقليمي معتمد من قبل منظمة الصحة العالمية ومنظمة الاغذية والزراعة للأمم المتحدة، حيث يتم تدريب وفود من عدة دول عربية مثل « فلسطين، ليبيا، لبنان، اليمن، الامارات العربية المتحدة... وقد تكللت جهود المؤسسة بإنعام صاحب الجلالة الهاشمية الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم حفظه الله ورعاه على المؤسسة بوسام الاستقلال من الدرجة الاولى، و جاءت المكرمة الملكية السامية تقديراً وتشريفاً من جلالته للدور الريادي الذي تضطلع به المؤسسة وجهودها الدؤوبة واسهاماتها في الحفاظ
على سامة غذاء ودواء المواطن وجودته وفاعليته ومأمونيته وفق افضل الممارسات وأنظمة الرقابة العالمية، بما يعزز الصحة العامة وثقة المستهلك، والمساهمة كذلك في تخفيض الفاتورة العلاجية وأسعار الأدوية، ودورالمؤسسة في زيادة وعي المواطنين بالتداول السليم للغذاء والدواء. ان التكريم  الملكي للمؤسسة بإنعام وسام الاستقلال جاء نتيجة الجهود المعطاءة والذي يعتبر تكريما لجميع كوادرها، وهو حافز جديد لمزيد من التقدم والعطاء وخدمة الوطن والمواطن.
من الجدير بالذكر ان كوادر المؤسسة العامة للغذاء والدواء نفذت ومنذ بداية العام 2016  من خال برامجها وخططها المعدة مسبقا ما مجموعه 3693 زيارة تفتيشية لمؤسسات غذائية ومصانع غذائية في كافة محافظات المملكة نتج عنها 1007 ايقاف واغاق لمنشأت غذائية، ويعود هذا الانخفاض في عدد المخالفات الحرجة وعدد اغلاقات المنشأة الغذائية مقارنة في الاعوام السابقة الى التزام المنشأة الغذائية بالاشتراطات الصحية نتيجة اعتماد المؤسسة على برامج تفتيشية دورية مبنية على أسس علمية إضافة إلى عمليات التتبع والرقابة المستمرة من قبل المؤسسة ومتابعتها للمؤسسات المخالفة كما بلغت كمية الإتلافات من المواد
الغذائية 3953 طن بسبب انتهاء الصلاحية او ظهور علامات الفساد او مخالفة القواعد الفنية المتعلقة بالمواد
الغذائية.

*كيف تتعاون المؤسسة مع الجهات المختلفة في المملكة والخارج لتحقيق اقصى قيم السلامة والصحة للمواطن الاردني ؟
تعمل المؤسسة بالتنسيق مع مختلف مؤسسات وقطاعات الدولة العامة والخاصة ذات الصلة بعمل المؤسسة كما تعمل وفق اتفاقيات تعاون ثنائي مع العديد من المؤسسات والهيئات الوطنية والاقليمية والدولية.
أخذت المؤسسة على عاتقها ان تكون مركزاً رائداً ومتميزاً للتدريب على المستويين المحلي والإقليمي، حيث قامت بتطوير القدرات للكوادر البشرية العاملة في مجال الرقابة على الغذاء والدواء، من خال الدورات التدريبية والمشاركة بالمؤتمرات العربية، وتعزيز دورها وادائها على المستوى الاقليمي، من خال التشاور والتنسيق، وبناء جسور التعاون مع المؤسسات الوطنية والاقليمية والدولية وفتح أفاق جديدة أمام الاستغلال الأمثل للموارد البشرية، ورفع سوية كافة أعمال الرقابة، حيث أُعتمدت المؤسسة مركزاً للتدريب من قبل عدد من المنظمات المحلية والدولية .
كما نفخر بالكادر الشبابي العامل في المؤسسة، والذي يشكل نسبة 87 % منه من الكادر النسائي حيث أنهن أثبتن جدارتهن ونفخر بهم وبهن ونقدم لهم جميعا الدعم الكامل، ونفخر أيضاً بدور الشباب في مجال التفتيش حيث أن الطاقات الشبابية في المؤسسة تزور حوالي 36.000 زيارة ميدانية خال السنة.

 * ما الهدف من اقامة المؤتمر الدولي الاول للمؤسسة العامة للغذاء والدواء ؟ وماهي التوصيات المنبثقة
عن هذا المؤتمر؟
ناقش المؤتمر الدولي الاول للمؤسسة لقطاع الدواء سبل تعزيز الاستثمار في القطاع الدوائي ودور الجهات الرقابية والتشريعية في ضمان توفر الأدوية الفعالة والمأمونة، وتوحيد الملف الفني للأدوية بين الدول العربية. كما سعى المؤتمر الى بحث واقع الدواء وتحدياته من خال تعزيز فرص الاستثمار والتوجه نحو تطوير الصناعات الدوائية والعمل على نسج شراكة حقيقية مع الشركات العالمية الكبرى، لاسيما ان الاردن يمتلك مزايا عديدة للاستثمار في مقدمتها الامان والاستقرار والتشريعات العصرية التي تساعد في خلق وتشجيع البيئة الاستثمارية إضافة الى المكانة المرموقة التي وصل اليها الأردن في القطاع الطبي.
وجاء انعقاد هذا المؤتمر تحت شعار: “القطاع الدوائي .. واقع وتحديات المستقبل » لإضفاء الفهم الاعمق لأهمية القطاع الدوائي وأثره الصحي والاقتصادي والاجتماعي على مختلف شرائح المجتمع، اذ يقدر حجم السوق العالمي للأدوية بما يزيد عن 4,1 تريليون دولار، مما يحتم علينا ضرورة التنسيق والتكامل بين مختلف القطاعات التشريعية والرقابية والصناعات الدوائية مروراً بالخبراء والأكاديميين ومراكز الابحاث والدراسات الدوائية.

*كم عدد الدول المشاركة في المؤتمر؟ وما هي ابرز المواضيع التي تناولها؟
شارك في المؤتمر الذي نظمته المؤسسة العامة للغذاء والدواء اكثر من 900 من ذوي الخبرة والاختصاص في مجال الصناعات الدوائية وشركات الادوية المحلية والعالمية والهيئات الدولية الدوائية من 27 دولة، وعرض خلاله 55 ورقة عمل. وناقش المؤتمر على مدى يومين عدة مواضيع منها - التصنيع الدوائي الجيد ومأمونية الدواء واليقظة الدوائية - والدراسات الدوائية ودورها في البحث والتطوير والتشريعات والجهات الصحية والرقابية – والتحديات والمعيقات التي تواجه القطاع ) ومن هذه التحديات نذكر قلة الدعم المادي للبحث العلمي والتطوير في شركات الأدوية العربية ( - وأتمتة الإجراءات وتقديم ملفات الأدوية إلكترونيا،
- وتشجيع صناعة الادوية الجنسية المطورة ودورها في رفد الاقتصاد الوطنيً .
توزع المشاركون في المؤتمر على دول فلسطين ولبنان والعراق والكويت والإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية وعمان ومصر والسودان والجزائر والمغرب وتونس والمانيا واسبانيا وبلجيكا وسويسرا والسويد وتركيا والمملكة المتحدة وكندا والولايات المتحدة واثيوبيا وكازخستان وباكستان.

*ما هي الأسس والمعايير التي تتبعها المؤسسة عند  اغلاق مطعم او مؤسسة غذائية ؟
تغطي اعمال المؤسسة الرقابية 80 % من المنشآت الغذائية في التعاون مع الجهات الرقابية الاخرى، وتتولى المؤسسة العامة للغذاء والدواء المهام والصلاحيات المنوطة بها بمقتضى أحكام قانون الغذاء رقم 30 لسنة 2015 حيث تنفذ كوادر المؤسسة في المركز والفروع المنتشرة في محافظات المملكة برامج تفتيشية دورية على مدار 24 ساعة، وتعتمد  هذه البرامج على أسس علمية وجمع عينات للتحقق من مدى التزام المنشآت الغذائية بالاشتراطات والممارسات الصحية، وذلك لضمان جودة وسامة الغذاء في جميع مراحل تداوله كما تحرص المؤسسة على التعاون والتنسيق مع الجهات الرقابية الأخرى، ورفع مستوى وعي المواطن
بالتداول السليم والآمن للغذاء عبر مختلف وسائل التواصل التي توفرها المؤسسة مع المواطنين.

*ما هي الأسس التي تتبعها المؤسسة عند تحذير الناس عند شراء أجهزة طبية ومواد تجميل عبر
الانترنت والفضائيات؟
في ظل انتشار ظاهرة عولمة التجارة وممارسات التسويق والشراء الإلكتروني فأن المؤسسة تحرص على رصد كافة الإعلانات التي تروج للمستحضرات والاجهزة الطبية عبر الفضائيات ووسائل التواصل الاجتماعي والتي غالبا ما تعتمد على تضليل المستهلكين وتقديم ادعاءات ومعلومات غير صحيحة.
تشترط المؤسسة الحصول على الموافقة المسبقة منها لإجازة تداول المستحضرات والأجهزة الطبية أصوليا واجازة الإعان عنها قبل بث الاعان عبر وسائل الإعام عنها وذلك لضمان مأمونيتها.
في حال تم رصد اعان لمستحضر غير مجاز من قبل المؤسسة فإنها تخاطب هيئة الاعام لوقف بث الإعان
وتتحفظ على المستحضرات المضبوطة تمهيدا لاتخاذ الاجراءات القانونية المناسبة وتقوم بإصدار بيان لتحذير المواطنين من شرائه واستخدامه .
تعول المؤسسة على دور الاعلام الفاعل الذي يعتبر شريك استراتيجي للمؤسسة لنشر التوعوية لدى المواطنين. وتستقبل المؤسسة شكاوى وملاحظات المواطنين على مدار الساعة على:
رقم الشكاوى المجاني 080022660
رقم شكاوى تطبيق الواتس اب 0795632000
عبر البريد الإلكتروني Info@jfda.jo

*ما هو دور المؤسسة في البحث العلمي و ا لدراسات؟
تحرص المؤسسة على دعم البحث العلمي من خلال :
مشاركة موظفي المؤسسة في تقديم العديد من الدراسات العلمية المتعلقة بطبيعة عملهم ونشرها في عدد من المجلات العلمية المحكمة .كما تعمل على استقبال الباحثين وطلبة الجامعات وتسهيل حصولهم على المعلومات وتقديم الدعم والتوجيه لهم مما يسهم في انجاح دراساتهم.

*هل تعتبر أنظمة تسجيل دواء جديد معقدة بالنسبة للمستثمرين، وهل يأخذ التسجيل وقتا طويلاً، ام أن لدينا أسسا معتمدة وواضحة؟
تعتبر أنظمة تسجيل الدواء لدينا مناسبة، فهي توائم بين أنظمة تسجيل الدواء الأوروبية والأمريكية، مما يسهل
الإجراءات على المستثمرين في الأردن. وهي تتطلب اكتمال ملف الدواء المطلوب تسجيله ليأخذ حسب القانون 180 يوماً تتم خلالها مراجعته من قبل لجنة مختصة من أكاديميين متخصصين وموظفين من المؤسسة كل في مجال اختصاصه، وفي حال وجود نواقص يتم اباغ الجهة المقدمة للدواء عنها لتصحيحها.
الدواء الأردني لديه أولوية، ولكن ليس على حساب الجودة والنوعية والفعالية، وبالتالي من خال الرقابة والمتابعة والأسس المتبعة في التسجيل والتسعير المناسبة أصبح الدواء الأردني يحتل مكانة مرموقة ليصل الى العديد من الدول العربية والأجنبية.

*ما هي طموحاتكم في السنوات القادمة لتحقيق المزيد من التقدم في سلامة الغذاء والدواء الأردني؟
فتح الاسواق التصديرية امام الصناعات الأردنية بما يخدم المصلحة الوطنية لكافة الدول. تشجيع الاستثمار وتطوير سبل التواصل مع المستثمرين في مجال الصناعات الغذائية والدوائية. الانتقال من الصناعات الدوائية التقليدية الى الصناعات المبتكرة والبيولوجية. انشاء محكمة متخصصة للنظر في قضايا الغذاء والدواء. ومن الطموحات المبنية على رؤية سيدنا جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين المعظم هي ايجاد قانون حماية المستهلك من حيث السعر والأمان والضمان للمستهلك وتعديل ما ورد ليس فقط على مستوى الغذاء والدواء، بل على مستويات أكبر وأشمل من ضمنها الخدمات السياحية والطبية والاستهلاكية ...

وفي نهاية الحديث، يدعو الدكتور هايل عبيدات لشهداء الوطن بالرحمة في ظل الأحداث الإرهابية التي تعرض لها وطننا الحبيب ويدعوا الله أن ينعم على بلدنا الحبيب الأردن بالأمن والأمان...
ودّعناه متيقنين أن المستهلك الأردني ينام قرير العين واثقاً بمؤسسة الغذاء والدواء الأردنية، بحكمة إدارتها وتتبعها الدائم لرصد أي خلل في العملية الغذائية والدوائية ومعالجتها بحكمة وشفافية...
هذا هو الأردن كبير برجاله وبمسؤوليه، وفقكم الله لخدمة بلدنا الحبيب في ظل الراية الهاشمية بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين المعظم ودمتم فخرا لنا .



تشرين الثاني 2017 (انقر للمزيد)
السبتالأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعة
28293031123
45678910
11121314151617
18192021222324
2526272829301
2345678

اخر الأخبار

 المستشفيات الخاصة تنظم ورشة تدريبية حول التعقم

نظّمت جمعية المستشفيات الخاصة ورشة تدريبية للمستشف...

التمريض تنظم بالتعاون مع جمعية المستشفيات الخاصة دورة لتدريب المدربين

نظمت نقابة الممرضين والممرضات والقابلات القانونيات...

الجمعية الأردنية للوقاية من ترقق العظم تنظم مسيرة توعية

نظمت الجمعية  الأردنية للوقاية من ترقق العظم ...
عرض المزيد

النشرة الدورية