Jordan Heart Health Magazine, guide to doctors and health issues

الصفحة الرئيسية >> امراض الدم والاورام >> سرطان القولون / مركز الحسين للسرطان

سرطان القولون / مركز الحسين للسرطان


سرطان القولون

يتبوأ سرطان القولون في الأردن المرتبة الأولى بالنسبة للسرطانات الأكثر شيوعاً لدى الرجال، وبالمرتبة الثانية لدى النساء بعد سرطان الثدي، ويعد من السرطانات التي يمكن الوقاية منها عن طريق اتباع أنماط الحياة الصحية، ويمكن أيضاً منع حدوثها بإجراء تنظير القولون للكشف عن النتوءات اللحمية المسببة لهذا الورم.
وتشير الدراسات العلمية الحديثة إلى أن الأشخاص الذين يعانون من الوزن الزائد والسمنة،  وكذلك الأشخاص الذين يزيد محيط الخصر لديهم عن 94 سم للرجال، و 80 سم للنساء معرضون بشكل أكبر لزيادة احتمالية الإصابة بسرطان القولون، إضافة إلى الأشخاص الذين يعتمدون بشكل  كبير على تناول اللحوم الحمراء واللحوم المصنعة  في نظامهم الغذائي.
وبناء على الأدلة العلمية، نقدم لكم هذه النصائح التي يمكن اتباعها، وهي عبارة عن تغييرات بسيطة على النظام الغذائي اليومي:
الحد من تناول اللحوم الحمراء وتجنب اللحوم المصنعة :
  تعتبر اللحوم الحمراء ضرورية للجسم لاحتوائها على الحديد، إلا أنه يفضل الحد من استهلاكها بشكل يومي       (اي 300 جرام/الاسبوع  وهو ما يعادل حجم راحة اليد) والتنويع أكثر في استهلاك مصادر أخرى من البروتين الحيواني قليل الدهون (كصدر الدجاج والسمك)، واتباع طرق صحية للطهي (كالسلق والشوي). ويفضل تجنب اللحوم المصنعة (الخاضعة لعمليات التصنيع كالمدخنة والمملحة مثل: المرتديلا، السلامي والنقانق وغيرها).
-        الاكثار من تناول المصادر النباتية (الخضار والفواكه والبقوليات):
تحث التوصيات العالمية على زيادة استهلاك الخضار والفواكه مع الحرص على اختيار الانواع الغنية بالفيتامينات والمعادن والتي تأتي بعدة ألوان كالأخضر، البنفسجي، الأحمر، البرتقالي. فالعديد من الخضروات مثل الوريقات الخضراء والثوم والطماطم وغيرها، وكذلك العديد من اصناف الفواكه كالبرتقال والكرز الأحمر والفراولة التي تحتوي على الفيتامينات والمعادن والألياف، وهي قليلة السعرات الحرارية. ولتسهيل عملية تذكر تناولها قم باتباع مبدأ (5) في اليوم، أي تناول ثلاثة أنواع من الخضار مع نوعين من الفواكه يومياً (يفضل مراجعة أخصائي تغذية لمعرفة ما يناسبك من احتياجات إذا كنت تعاني من مرض السكري). وكذلك يعد تناول  البقوليات أمراً هاماً نظراً لاحتوائها على الألياف والبروتينات النباتية وفيتامينات عدة مثل فيتامين (B، A).  
تناول الألياف الغذائية  (الحبوب الكاملة):
من الضروري تناول الألياف الغذائية (الحبوب الكاملة)، فهي تحمي الجهاز الهضمي وتساهم في التخلص من الفضلات بشكل صحي وتمنح الشعور بالشبع لفترات أطول. وتجد الألياف الغذائية في الخبز الأسمر وخبز النخالة والشوفان والبرغل. يفضل تناول الألياف مع كل وجبة خلال اليوم وحسب الحاجة مع الابتعاد عن النشويات المكررة الموجودة في الخبز الأبيض والحلويات.
تجنب تناول الوجبات السريعة والحلويات الجاهزة والمشروبات عالية السكر:
تتميز هذه الأغذية بسعرات حرارية عالية نتيجة لزيادة نسبة الدهون المشبعة  والسكر المكرر، وغالباً ما تكون الوجبات السريعة محتوية على اللحوم المصنعة سهلة التحضير. كل هذا يساهم في زيادة الوزن والسمنة، وبالتالي زيادة احتمالية الإصابة بسرطان القولون.
 
ممارسة النشاط البدني بشكل يومي:
تعد ممارسة النشاط البدني من التغييرات المهمة على نمط الحياة وتأتي أهميته عندما تكون بشكل يومي ومنتظم أي  لمدة 30 دقيقة في اليوم خمس مرات في الاسبوع. ويفضل ان تكون أنشطة متوسطة الشدة ( مثل: المشي السريع، صعود الدرج)،  وللحصول على الفوائد الصحية  بشكل أكبر يفضل أن نزيد من ممارسة النشاط البدني من حيث المدة الزمنية، أو أن نزيد من شدة النشاط البدني ليصبح عالي الشدة (كرة القدم، ركوب الدراجة الهوائية) وأن يشمل تمارين هوائية وتمارين تقوية العضلات.
الامتناع عن التدخين:
حديثاً كشفت الدراسات العلمية أن التدخين يعتبر من أحد مسببات الإصابة بسرطان القولون بنسبة أكبر من غير المدخنين، لذا يجب الإقلاع عن التدخين.
ماهي أعراض سرطان القولون؟
في معظم الأحيان لا يوجد هناك أعراض خاصة بهذا المرض خصوصاً في مراحله المبكرة، ولكن يمكن أن يسبب بعض الأعراض في المراحل المتقدمة والتي تتلخص فيما يلي:
·       الإسهال والإمساك .
·       الشعور بأن الأمعاء لا تفرغ تماماً .
·       وجود دم في البراز .
·       الشعور بآلام النفخة  بشكل متكرر .
·       فقدان الوزن بشكل ملحوظ، ومن دون سبب معين .
·       الشعور بالتعب بصورة دائمة .
·       الشعور المستمر بالغثيان أو القيء .
في معظم الأحيان ليس بالضرورة أن تكون هذه الأعراض سببها الإصابة بالسرطان.  فإن أي من المشاكل الصحية الأخرى يمكن أن تسبب نفس الأعراض. لذا يجب على كل شخص يشعر بهذه الأعراض مراجعة الطبيب لتشخيصها وعلاجها في أسرع وقت ممكن.
ما هي الاجراءات الوقائية الأخرى؟
يوصى بإجراء فحوصات الكشف المبكر:
·       إذا كان الشخص في عمر 50 سنة فأكثر .
·       إذا كان الشخص معرض للإصابة بالنتوءات اللحمية التي تتشكل على الجدار الداخلي للقولون، والتي يكون معظمها حميداً (ليس سرطان)، لكن بعضها قد يصبح سرطانا، لذا يفضل إجراء الكشف المبكر عن طريق تنظير القولون وإزالة النتوءات اللحمية .
إذا كان لدى الشخص تاريخا عائليا بالإصابة بسرطان القولون، وهنا من الأفضل استشارة الطبيب حول ما يجب اتباعه من اجراءات وقائية.



حزيران 2017 (انقر للمزيد)
السبتالأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعة
272829303112
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930
1234567

اخر الأخبار

جمعية المستشفيات الخاصة تشارك في معرض كازاخستان الدولي للسياحة

تشارك جمعية المستشفيات الخاصة ومجموعة من المستشفيا...

فارمسي ون تشارك باليوم الطبي المجاني مع اورانج

شاركت مجموعة فارمسي ون في اليوم الطبي المجاني الشا...

فارمسي ون تحتفل بالذكرى 71 لاستقلال الاردن

احتفلت مجموعة فارمسي ون بالذكرى الواحدة والسبعون ل...

رئيس جمعية المستشفيات الخاصة يشارك في منتدى الأعمال الأردني الهنغاري في بودابست

شارك رئيس جمعية المستشفيات الخاصة في فعاليات منتدى...
عرض المزيد

النشرة الدورية