Jordan Heart Health Magazine, guide to doctors and health issues

الصفحة الرئيسية >> طب العيون >> زيادة الدمع عند الأطفال/ د. إبراهيم سعيدات

زيادة الدمع عند الأطفال/ د. إبراهيم سعيدات


موضوعنا اليوم عن فرط التدميع عند الأطفال ويقسم هذا المرض إلى ولادي ومكتسب:
 
التدميع الولادي:
هو من الحالات الشائعة عند حديثي الولادة حيث أن كل واحد من خمسة أطفال يصاب بانسداد مجرى الدمع وعادة ما يكون المجرى مسدوداً من الجهه الأنفية، حيث يوجد صمام بين قناة الدمع والأنف وعادة ما يكون غير مكتمل الفتح في هذه المرحلة من العمر، وأعراض هذا المرض هي عبارة عن تدميع وافرازات صفراء على العين منذ الولادة وعادة ما تكون صلبة العين بيضاء ولا يوجد احمرار في العين لأن المشكلة هي في الجفون وقناة الدمع وليس في العين نفسها.
 
يتم التأكد من الانسداد في العيادة بواسطة فحص بسيط وهو عبارة عن وضع نقطة من صبغة صفراء في كلتا العينين ومراقبة تصرف الصبغة خلال 5 دقائق، عادة ما يتم تسرب الصبغة في العين التي يوجد فيها مسالك دمعية مفتوحه أما العين التي يوجد فيها انسداد فعادة ما تبقى الصبغة لأكثر من 5 دقائق ويتم المقارنه بين العينين.
 
في معظم الأحيان يفتح الصمام بعد عدة أسابيع إلى عدة أشهر من الولادة من دون أي تداخلات طبية أو جراحية وفي حالات قليلة يبقى الإنسداد لما بعد السنة الأولى.
في بعض الحالات يكون تدميع العين بسبب زياده في ضغط العين ويمكن اكتشاف هذا المرض بملاحظة حجم القرنية حيث يكون أكبر من الطبيعي في معظم الأحيان مع وجود ابيضاض أو غشاوة على القرنية.
في حالات نادرة أخرى يكون هنالك تشوهات خلقية في شكل الجفن أو رموش زائده تحتك بقرنية الرضيع أو يكون هنالك اتصال بين الكيس الدمعي والجلد مما ينشا عنه أيضا التهابات وتدميع دائم.
 
التدميع المكتسب:
عادة ما تكون المجاري فاتحة منذ الولادة وينشأ التدميع بسبب أمراض مكتسبة عند الأطفال.
امثلة على بعض هذه الأمراض:-
1 – التحسس الموسمي والرمد الربيعي: تؤدي هذه الأمراض إلى تهيج سطح العين الخارجي مما ينشأ
عنه تدميع زائد لدى الطفل، ينشأ في مواسم معينة وأحيانا أخرى يكون طول السنة حسب شدة المرض.
2 – بعض الفيروسات التي تصيب العين ينشأ عنها تضيق أو انسداد في قنوات الدمع سواءً كانت الفتحات الخارجية أو القنوات الداخلية مما يؤدي إلى التدميع والإلتهابات عند الطفل.
3 – هنالك بعض الأدوية التي يصاحب استعمالها تضيقاً في القنوات الدمعية مثل بعض أنواع القطرات التي تحتوي على الكورتيزون.
4 – وجود أجسام غريبة والتهابات خارجية وجفاف في العين.
التشخيص عادة يتم تشخيص هذه الأمراض في عيادة طبيب العيون باجراء بعض الفحوصات مثل الفحص الخارجي لمعرفة إذا ما كان هنالك تشوهات في الجفن أو تضيق في الفتحات الخارجية للقنوات الدمعية مع وجود بعض الفحوصات التي تتطلب وضع صبغة في العين، هنالك فحوصات أخرى أيضاً يتم حقن مادة مالحة في العين و يتم سؤال المريض إذا أحس بطعم لها في الحلق أم لا وهذه تجرى للأطفال الأكبر عمراً.
 
العلاج
انسداد مجرى الدمع الولادي يتم الإنتظار عليه إلى عمر السنة لأن كثيراً من الأطفال يفتح مجرى الدمع خلال الأشهر الأولى قبل اكتمال العام الأول ويتم علاج الافرازات بواسطة اعطاء قطرة مضاد حيوي عند اللزوم وإجراء مساجات لزيادة الضغط على الكيس الدمعي في الجانب الداخلي للعين.
أما الحالات المكتسبة فيتم علاجها حسب السبب، إذا كان السبب تحسس أو تهيج في القرنية يعطي القطرة المناسبة، إذا كان هنالك جسم غريب نقوم بإزلة الجسم الغريب، وإذا كان هنالك التهاب فايروسي نقوم بعلاجه بادوية معينة.
أما العلاج الجراحي فيكون بمحاولة تسليك مجرى الدمع في الأطفال الأقل عمراً عن طريق ادخال أدوات صغيرة في المجاري الدمعية وإيصالها إلى الأنف ويمكن وضع أنبوب في المجاري الدمعية إذا كانت متضيقة.
أما في حالات عدم استطاعة تسليك المجاري الطبيعية فيصار إلى عمل تحويلة للمسالك الدمعية عن طريق عمل قناة جديدة بين العين والأنف ووضع أنبوب فيها حتى لا يتم إغلاقه مع التئام الجرح ونقوم بإزالته لاحقا.
 
د. ابراهيم سعيدات
استشاري طب وجراحة العيون
 
 



تموز 2019 (انقر للمزيد)
السبتالأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعة
293012345
6789101112
13141516171819
20212223242526
272829303112
3456789

اخر الأخبار

المؤتمر الإقليمي الأول لمنطقة الشرق الأوسط للتداخلات القلبية

كلنا فخر بإطلاق  المؤتمر الإقليمي الأول لمنط...

الحموري يثمن الاهتمام الملكي والحكومة بالسياحة العلاجية والاستشفائية

رحب رئيس جمعية المستشفيات الخاصة الدكتور فوزي الحم...

افتتاح حضانة «الإستقلال » ضمن مشروع دعم وتفعيل وإنشاء الحضانات

بحضور وزيرة التنمية الاجتماعية بسمه اسحاقات وأمين ...
عرض المزيد

النشرة الدورية