Jordan Heart Health Magazine, guide to doctors and health issues

الصفحة الرئيسية >> ملف الأباء والابناء >> د. محمد سماحة / د. مازن محمد سماحة

د. محمد سماحة / د. مازن محمد سماحة


ما هي إنجازات الأب في مجاله الطبي ؟
لقد نجحت مجلتكم في إيجاد علاقة وثيقة ما بين الأطباء و المجتمع، وها أنتم تدخلون بمجال آخر وهو إيجاد علاقة اجتماعية وتلاحم ما بين الأطباء و ذويهم ، فشكراً لكم على نجاحكم.
إنه من الصعب على الإنسان أن يتحدث عن إنجازاته بنفسه ولكن يمكن أن نسرد بعض الإنجازات على الصعيد المهني والعلمي والنقابي. في عام 1988 عدت إلى بلدي بعد رحلة تدريب دامت عامين في بريطانيا وأدخلت بذلك الحين أول عملية استئصال انزلاق غضروفي عنقي من الأمام و زراعة العظم لتثبيت الفقرات. و مع تطور علم جراحة الفقرات العنقية فقد أصبحت في التسعينات من الأطباء الرواد و الأوائل و المتميزين بتلك الجراحة و خاصة باستخدام الأقفاص والمفاصل المتحركة للفقرات العنقية.وفي عام 1996 قمت بإدخال تكنولوجيا الجراحة الدماغية المصوبة )الستيريوتاكتيك( بعد أن تدربت عليها في الولايات المتحدة والسويد وفرنسا، ومنها تكنولوجيا معالجة الأمراض والأورام الدماغية بالجراحة الشعاعية المصوبة بالجامانايف بدون جراحة، والعلاج الجراحي لأمراض الحركات اللاإرادية و مرض الباركنسون و مرض الدستونيا والرعشة، وزراعة المحفزات الكهربائية الدماغية، وزراعة المحفزات الكهربائية للحبل الشوكي وقد كنا الأوائل بهذه التكنولوجيا المتطورة في العالم العربي و الشرق الأوسط و بقينا الوحيدين حصريا لأكثر من عقد من الزمان. و على الصعيد التعليمي و التدريبي، و بصفتي رئيس الجمعية الأردنية لجراحي الدماغ و الأعصاب فقد عملت على اشراك المقيمين المتدربين بالجمعية كسابقة متقدمة كأعضاء مشاركين وتشجيعهم على تقديم النشاطات و المسابقات العلمية من خلال الجمعية و إيفادهم لحضور المؤتمرات والحصول على تدريب في المراكز العلمية المتقدمة.

كيف ترى الطب من خلال هذا الجيل ؟
إنني أرى جيلاً من الأطباء المتدربين )المقيمين و الاختصاصين( حديثي التخرج يعمل جاهداً لمواكبة التطور السريع بمجال استخدام التكنولوجيا بجراحة الدماغ والأعصاب و العمود الفقري ومنها جراحة المناظير الدقيقة لقاع الدماغ و الجراحة المقننة و جراحة الروبوت. وأعتقد بل وأجزم باننا نحتضن جيلاً جديداً طموحاً من الإختصاصيين من الشباب الواعدين والملتزمين بتطوير جراحة الدماغ والأعصاب ببلدنا الأردن المتميز بهذه الجراحة المتقدمة.

ما هي تطلعات وطموحات الطبيب الابن؟
بعد تخرجي من كلية الطب، التحقت ببرنامج تدريب الإمتياز، و خلال تلك المدة كنت أفكر بتخصص جراحة التجميل. ولكن و بنظرة صغيرة وثاقبة إلى عمل والدي كجراح دماغ و أعصاب متميز وصاحب سمعة و فن وعشت معه جهوده المتواصلة لتطوير جراحة الدماغ والأعصاب بدون كلل أو ملل، ووجدت بإختصاصه الإبداع و الدقة و التميز و التطوير الدائم للجراحات النادرة والمتقدمة فقد قررت أن يكون والدي الطبيب الإنسان و العالم قدوتي وراسم منهجي الأخلاقي و العلمي والمهني، فالتحقت ببرنامج الإقامة بجراحة الدماغ والأعصاب ولمشاركته درب هذا التخصص العظيم و استكمال مسيرة حياتي كجراح دماغ و أعصاب متميز مثل والدي.



آب 2017 (انقر للمزيد)
السبتالأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعة
2930311234
567891011
12131415161718
19202122232425
2627282930311
2345678

النشرة الدورية