Jordan Heart Health Magazine, guide to doctors and health issues

الصفحة الرئيسية >> امراض وجراحة الكلى والمسالك البولية >> داء السكري.... وكليتيك/ د. مثنى محمد صوان

داء السكري.... وكليتيك/ د. مثنى محمد صوان


من المؤكد ان الإزدياد المفرط في عدد المرضى المصابين بداء السكري، ينعكس على ازدياد نسبة
المرضى الذين يعانون من مضاعفات داء السكري على الأجهزة الرئيسية في الجسم، ومنها القلب، والأوعية الدموية، العينان، الجهاز العصبي ،الكلى وغيرها.
 
وعلى سبيل الذكر لا الحصر فان الكلى تتأثر بداء السكري بطرق عدة منها :
التهابات متكررة في المسالك البولية.
ارتفاع ضغط الدم الناتج عن اعتلال الكلى.
ازدياد احتمالية الإصابة بالفشل الكلوي الحاد.
الإصابة والفشل الكلوي المزمن.
وتزداد احتمالية تأثر الكلى بعوامل عدة، وان كان أكثرها أهمية:
معدل السكر في الدم.
ازدياد مدة الإصابة بداء السكري.
ومما لا شك فيه أن السيطرة المحكمة على سكر الدم والمتابعة الدورية عند اختصاصي الكلى الذي يعمل
على السيطرة على معدل تطور الإعتال في وظائف الكلى، وقد ينجح في تأخير اصابة الكلى.
ومريض السكري ليس محصنا من الاصابة بأمراض أخرى قد تؤثر على وظائف الكلى، وبالتالي ليس من الحكمة اعتبار أي اعتلال في وظائف الكلى ناتج عن داء السكري.
.
وينصح مرضى السكري بمراجعة اختصاصي أمراض الكلى في الحالات التالية:
المصابون بالنوع الأول من السكري لمدة ما بين 3 -5 سنوات.
بمجرد الإصابة بداء السكري من النوع الثاني.
ارتفاع ضغط الدم.
عند حدوث نوبات متكررة من هبوط معدل السكر في الدم.
مجرد ظهور زلال في البول.
عند تأثر شبكية العين.
بمجرد اكتشاف قصور في عمل الكليتن أيا كانت نسبته.
 
ملاحظة:
النوع الأول لداء السكري: الذي يصيب الفئة العمرية الصغرى ويعالج عادة بالأنسولين.
النوع الثاني لداء السكري: الذي يصيب الفئة العمرية الأكبر ويعالج، اما بالأنسولين أو بالحبوب
المهبطة للسكر.
 
الدكتور مثنى محمد الصوان
اخصائي أمراض وزراعة الكلى وضغط الدم والأمراض الداخلية
 
 



كانون الأول 2018 (انقر للمزيد)
السبتالأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعة
24252627282930
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
2930311234

النشرة الدورية