Jordan Heart Health Magazine, guide to doctors and health issues

الصفحة الرئيسية >> امراض الاطفال >> خلع الورك د. يسرى زلوم

خلع الورك د. يسرى زلوم


إن من الأمور الهامة لدى الطبيب والأهل الاطمئنان على صحة حوض الطفل عند الفحص بعد الولادة، وتكاد لا تخلو زيارة للأم من قبل طبيب الأطفال من السؤال عن حال حوض الطفل، هل يعاني من ) خلع( أم لا ؟. تعريفه : هو وجود رأس عظم الفخذ خارج عظم الحوض المعد لاستقباله بشكل جزئي أو كامل، عادة ما يكون الورك ليس مخلوعاً عند الولادة، ولكنه قد يكون ) قابلاً للخلع (، ولذلك فإن تعبير خلع الورك الخلقي هو تعبير غير دقيق . الأسباب : ليس هناك سبب معين لخلع الورك، ولكن هناك مجموعة عوامل تزيد من نسبة حدوث الخلع عند المواليد الجدد، وقد تمت معرفتها عن طريق الدراسات . تلعب الوراثة دوراً كبيراً إذ تزداد نسبة الإصابة لدى المواليد في حالة وجود خلع ولادة لطفل من العائلة . وضعية الجنين في الرحم، إذ تزاد نسبة حدوث الخلع عند الطفل المقعدي . شح السائل الأمنيوسي حول الجنين في الرحم . كبر حجم الجنين . تزداد نسبة حدوث خلع الولادة لدى المواليد بالطريقة القيصرية مقارنة بالولادة الطبيعية . تزداد نسبة حدوث حدوث الخلع لدى الإناث مقارنة بالذكور . لف الطفل بعد الولادة بالطريقة التقليدية ) الكوفلية ( . الفحص الطبي : يجب فحص كل طفل حديث الولادة سريرياً من قبل طبيب الأطفال، إذ أن هناك علامات مهمة للكشف عن الخلع مبكراً، كما يجب فحصه لاحقاً في العيادة أثناء الزيارات الدورية إذ قد يتضح الخلع مع مرور الوقت . إن من العلامات الهامة لاشتباه الخلع وجود اختلافات في ثنيات الجلد للطفل في منطقة الفخذ والحوض وتتم ملاحظتها من قبل الطبيب أو الأم . ومن العلامات المتأخرة العرج أثناء المشي . التقييم الشعاعي : جهاز السونار : يساعد على الكشف المبكر من عمر الشهر ) وهو ضروري لمن له تاريخ عائلي للخلع أو للطفل المقعدي ( . الصور الشعاعية : ويفضل إجراؤها من عمر 4- 6 شهور مما يجعل التشخيص بالأشعة قبل هذا العمر مضللاً أحياناً . العلاج : تختلف طرق العلاج حسب العائلة والعمر عند التشخيص. ومن المهم الإشارة إلى أنه يجب إشراك طبيب جراحة العظام بالحالة مبكراً عند الاشتباه بوجود خلع ولادة . عادة ما يتم العلاج للحالات المكتشفة قبل ال 6 شهور عن طريق جهاز يلبسه الطفل بشكل دائم ويتم مراقبته سريرياً وعن طريق التصوير الشعاعي بعد ذلك لتحديد مدة العلاج . أما في الحالات التي تكتشف بعد عمر ال 6 شهور فإن نسبة التحسن عن طريق استعمال الجهاز أقل من % 50 ، وكما أن هنالك نسبة من الحالات التي قد تكتشف وتعالج قبل ال 6 شهور، ولكنها لا تستجيب للعلاج، ومن هنا فإن تلك الحالات بحاجة إلى تداخلات من قبل طبيب جراحة العظام . د. يسرى زلوم أخصائية طب أطفال



آذار 2017 (انقر للمزيد)
السبتالأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعة
25262728123
45678910
11121314151617
18192021222324
25262728293031
1234567

النشرة الدورية