Jordan Heart Health Magazine, guide to doctors and health issues

الصفحة الرئيسية >> الامراض الصدرية >> حقائق ومخاوف H1N1/ د. نادر حجازي

حقائق ومخاوف H1N1/ د. نادر حجازي


مازلت أذكر محاضرة رئيس قسم الباطنية والامراض المعدية في جامعة آركنساس عام 1999 عندما حذر من ظهور ميكروبات جديدة مقاومة للأدوية، بعضها ينتقل من الحيوانات. الى ان كانت نهاية العقد التالي، حيث ثبتت صحة توقعات الطبيب المحاضر، فاصبحنا نسمع بانفلونزا الطيور والخنازير وغيرها. وقد صادف أن كنت في هيوستين/تكساس في ابريل، 2009 وقت أعلان أول حالة وفاة بسبب أنفلونز( H1N1 ) وقد كانت هذة الحالة الطفل مصاب في المكسيك. ماهو فيروس ؟H1N1 هو نوع فيروس انفلونزا جديد لم يسبق لمعظم الناس التعرض له، ولا توجد مناعة ضده عند الاغلبية منهم بعكس الانفلونزا الموسمية ( H3N3,H1N2) تم اكتشافه في المكسيك ثم انتقل الي الولايات المتحدة، ومن ثم انتشر في العالم بسرعة كبيرة. أعتقد المختصون في البداية انه من فصيلة الانفلونزا التي تصيب الخنازير نظراً لتشابه بعض الجينات، بالإضافة لاكتشاف مكرهة صحية في مسلخ للخنازير بجانب اول حالة مكتشفة في المكسيك، لاحقا وجد تشابه ايضا مع الانفلونزا التي تصيب الطيور والبشر فتغير اسمه ليوصف من خلال البروتينات الموجودة على سطحه، Hemagglutinin (H) H1N1, Neuraminidase (N( وبما أن الانفلونزا الموسمية تسبب اضرار صحية واقتصادية، فقد سبب انتشار المرض السريع الذعر في جميع انحاء العالم، اذا لم يعرف بعد طبيعة انتشاره وشدة فتكه، ولم يوجد له علاج او مطعوم ناجح حتى هذه اللحظة. تبين لنا الحقائق التالية: الآن وبعد دراسة ومراقبة الفيروس من) (GISN, WHO, CDCمعظم الحالات بسيطة وتتعافى تلقائياً من دون علاج خلال 7 أيام. أعمار معظم المصابين 45 - 10 سنة. ينتقل عن طريق اليد اذا لامست سطح ملوث ثم لامست الفم او الانف. لا ينتقل المرض عن طريق: الطعام المطهو ، الماء، او برك السباحة. معظم الحالات الخطيرة كانت في مرضى يعانون من امراض صحية مزمنة ، ونقص مناعة. المريض قادر على نقل العدوى قبل يوم من ظهور الأعراض ولمدة اسبوع. تظهر الاعراض بعد يومين من الإصابة. الأعراض: الم في الحلق، الحرارة المرتفعة، السعال، الصداع، سيلان الانف، الارهاق، الآم العضلات, والمفاصل , وفي بعض الحالات تقئ واسهال . كيفية الوقاية: غسل اليدين والأسطح المجاورة بالصابون او الكحول. تغطية الفم والأنف عند السعال او العطاس بمنديل، ثم التخلص منه مباشرة ومن ثم غسل اليدين. الابتعاد عن المرضى الذين يعانون من أعراض متشابهة. تجنب التقبيل الاجتماعي. العلاج : معالجة الأعراض مثل مخفضات الحرارة والمسكنات Paracetamol البقاء في البيت حتى زوال أرتفاع الحرارة لمدة 24 ساعة دون أستعمال المخفضات. أطلب المساعدة في حال : ضيق النفس، تغير في درجة الوعي. الأم الصدر والدوار، التقيؤ المستمر. استمرار الحرارة أكثر من ثلاث أيام. تغير لون جلد الاطفال للأزرق أو الشحوب. لا تراجع الطوارئ )لتجنب نشر العدوى ولتخفيف العبء عن الطوارئ( الادوية الموجودة حاليا التي تقتل الفيروس : وهي فعالة بنسبة 70 - 90 % Oseltamivir – (Tami flu ) , Zanaravir توصف هذه الادوية فقط من قبل الطبيب للحالات الخطيرة والحوامل وللمرضى الذين يعانون من أمراض مزمنة وتدني المناعة لاتحاول شرائها عبر الأنترنت. عند الشك في وجود المرض في الحالات البسيطة ، وفي المرضى الأصحاء، يفضل الانتظار والمراقبة. اللقاح تم تصنيع لقاح فعال جدا وآمن وهو متوفر الآن. تكفي منه جرعة واحدة، وتوفير المناعة في غضون 8 أيام. لا يعطى للأطفال دون سن 6 شهور لمن يعطى التطعيم: في حالة عدم توفر كميات كافية يعطى حسب الاولوية: جميع الحوامل ) نسبة حصول مضاعفات أكثر ب 4 مرات ( كل من يعتني بطفل عمره بين 6 شهور – 24 سنة جميع من أعمارهم بين 25 - 64 سنة المصابين بأمراض مزمنة . يمكن أخذ مطعومي الانفلونزا الموسمية و H1N1 معا. لماذا القلق والمبالغة: الحقيقة أن سيناريو ظهور مرض خطير سريع الانتشار ولا يمكن علاجه( كالطاعون في اوروبا ) HIV يستوجب منا الحذر، يكفي ان نذكر اسوأ وباء مسجل في تاريخ البشرية هو انفلونزا H5N1 عام 1918 الذي أدى الى وفاة حوالي 50 مليون شخص. والآن وباقل من 6 شهور، وبفضل التعاون بين دول العالم تم اكتشاف المرض، وتحليله ومن ثم تصنيع اللقاح وتجربته بقصد توزيعة. حتي لو اتضح أن فيروس H1N1 لا يشكل خطورة نكون قد وضعنا خطة لمواجهة الوباء القادم. علما بأن ذروة مستوى الانتشار متوقع حصولها في فصل الشتاء وتجدر الاشارة الى ضرورة نشر الوعي واتخاذ وسائل الوقاية التي تقي ايضا من الاصابة بأمراض اخرى، ان اتخاذ قرار لعدد الجرعات شراؤها وتوزيعها في كل دولة يعتمد على جوانب عديدة، على أن يكون لكل دولة على الاقل مخزون استراتيجي في حالة الطوريء ليتم توزيعها حسب الاولوية . حاليا لا ارى سببا لتطعيم كل مواطن في الاردن، حتى لو كان اللقاح متوفرا، لان نسبة الاصابة قليلة ومضاعفات اللقاح على المدى البعيد غير معروفة. لابد من الاشارة الى حملة التوعية الارشادية التي تبنتها وزارة الصحة، وجهود كافة المواطنين والمسؤولين الحريصين على صحة المجتمع . واخيرا فلنطمئن جميعا فما من داء الا وله دواء. الدكتور نادر حجازي أخصائي الأمراض الصدرية



أيار 2017 (انقر للمزيد)
السبتالأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعة
293012345
6789101112
13141516171819
20212223242526
272829303112
3456789

اخر الأخبار

فارمسي ون تفتتح فرع شارع مكة 2 "خدمة السيارات "

اعلنت مجموعة فارمسي ون عن النجاح الكبير الذي حققه ...

فارمسي ون تطلق خدمة السيارات في فرعها الجديد "عبدون 4 "

اطلقت مجموعة فارمسي ون خدمة السيارات في فرعها الجد...

فارمسي ون تشارك في اليوم الطبي بأمانة عمان

شاركت مجموعة فارمسي ون باليوم الطبي المجاني مع اما...
عرض المزيد

النشرة الدورية