Jordan Heart Health Magazine, guide to doctors and health issues

الصفحة الرئيسية >> امراض الانف والاذن والحنجرة >> حاسة السمع عند الأطفال/ د. فرحان الصايغ

حاسة السمع عند الأطفال/ د. فرحان الصايغ


حاسة السمع من أهم الحواس حيث تسهِّل التواصل بشكل جوهري وتُعزِّز التفاعل الاجتماعي.
يعرف ضعف السمع بإنه فقدان سمعي كلي أو جزئي في أذن واحدة أو اثنتين، ناتج عن خلل في عضو أو أكثر من أعضاء السمع )الأذن الخارجية، الأذن الوسطى، الأذن الداخلية، عصب السمع(.
 
هناك أسباب متعددة لفقدان السمع في مرحلة الطفولة منها الأسباب الخِلْقية الموجودة عند الولادة أو بعدها بفترة وجيزة، والأسباب المُكتَسبَة التي تحدث مع تقدُّم الطفل في العمر. وقد يكون فقدان السمع نتيجة لعدد من هذه العوامل مُجتمِعة، ومن هذه العوامل:
الولادة المبكرة.
تضاعفات خلال الولادة.
استخدام أدوية من قبل الأم خلال الحمل.
إصابة الأم بالتهابات خلال الولادة.
إن الأهالي وتحديدا الأمهات غالبا ما يكونوا أول الأشخاص اللذين يشعرون بأن طفلهم لديه مشكلة في
السمع، ومن المهم التعرف على علامات ضعف السمع عند الأطفال في اقرب وقت ممكن لأنها من الفترات الأكثر أهمية في تطور التواصل واللغة عند الأطفال.
فعن طريق مراقبة نمو طفلك منذ ولادته يمكنك إعطاء تقييم مبدئي لسمعه ثم اللجوء الى اخصائي السمعيات ليقوم باجراء الفحوصات اللازمه لتقييم سمع الطفل،
 
ومن العلامات والدلائل التي تشير إلى وجود ضعف سمع عند طفلك:
الطفل لا يجفل أو يستيقظ على الأصوات المرتفعة.
لا يدير رأسه عند سماع صوت مألوف.
لا يستجيب لصوت الأهل بالابتسام أو المناغاة.
لا ينتبه للألعاب التي تصدر أصوات.
لا يكرر الأصوات التي يصدرها والديه.
يعاني من تاخر نطقي و لغوي.
 
ضعف السمع يؤدي لمشاكل في تطور اللغة ومهارات التواصل ومشاكل نفسية على المدى البعيد ولذلك
من المهم تفعيل التدخل المبكر عن طريق الكشف عن الضعف مبكرا للاستفادة من البقايا السمعية والعمل عليها لإثراء الحصيلة اللغوية لدى الطفل وتجنيبه العديد من المشاكل النفسية.
 
يتضمن التدخل المبكر كلا من فحص شدة وطبيعة المشكلة عن طريق القيام بإجراء عدد من الفحوصات التالية:
فحص السمع الدماغي.
فحص الانبعاث القوقعي.
فحص السمع السلوكي.
فحص التعزيز الضوئي
تخطيط السمع
ومن الخيارات العلاجية التي من شأنها أن تساعد في تحسين قدرة الطفل  على السمع :
السماعات الطبية:
اختيار المعينة السمعية المناسبة للطفل يعتمد على نوع و درجة ضعف السمع الذي يعاني منه و يجب الاخذ بعن الاعتبار تمييز الكلام من الاصوات المحيطة للحصول على اعلى نسبة فهم, نقاء وصفاء الصوت وأن لا يكون الصوت مزعجا حيث يتم برمجة السماعة بناء على مخطط السمع الذي يجريه الاخصائي للطفل.
زراعة القوقعة:
يتم زراعة القوقعه للأطفال الذين يعانون من ضعف سمع حسي عصبي شديد جدا، تزرع القوقعة في
الشهورالأولى من عمر الطفل، وكلما قل عمر الطفل كلما كان أفضل لتطوير اللغة ولعلاج تأخر النطق، إلى جانب التقليل من فرص فقدان السمع.
 
د. فرحان الصايغ
المركز الاردني للسمعيات
 
 



كانون الأول 2019 (انقر للمزيد)
السبتالأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعة
30123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031123
45678910

النشرة الدورية