Jordan Heart Health Magazine, guide to doctors and health issues

الصفحة الرئيسية >> جمعية المستشفيات الخاصة تستضيف وفدين من سلطنة عمان وكازاخستان بدعم من الوكالة الأمريكية للتنمية

جمعية المستشفيات الخاصة تستضيف وفدين من سلطنة عمان وكازاخستان بدعم من الوكالة الأمريكية للتنمية


ضمن استراتيجيتها التسويقية لترويج الخدمات العلاجية في المستشفيات الخاصة الأردنية، وبشراكة بين جمعية المستشفيات الخاصة وبرنامج التنافسية الأردني الممول من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية USAID، استضافت جمعية المستشفيات الخاصة وفدين من سلطنة عمان ومن جمهورية كازاخستان يمثلون الديوان السلطاني ووزارة الصحة العمانية ومستشفى الرئيس في كازاخستان، اضافة الى شركات خاصة من الدولتين مهتمة بتحويل مرضى للعلاج في الخارج لزيارة مجموعة من المستشفيات الخاصة المشاركة في ائتلاف السياحة العلاجية الذي تم تشكيله مؤخرا، ويضم في عضويته ستة مستشفيات أردنية هي الاسراء، الاستشاري، الأردن، التخصصي ،الخالدي، الرشيد بالإضافة الى جمعية المستشفيات الخاصة كجهة منفذة لهذه الاستراتيجية والخطوط الجوية الملكية الأردنية،
 
وبين رئيس جمعية المستشفيات الخاصة الدكتور فوزي الحموري أن الاستراتيجية التي تشمل تنفيذ مجموعة كبيرة من النشاطات التسويقية تشمل الاعلام والاتصال، ووسائل التواصل الاجتماعي والتسويق الالكتروني والمشاركة في المعارض المتخصصة في مختلف دول العالم، وتنظيم واستضافة البعثات الترويجية لزيارة الأردن تشمل جهات حكومية وخاصة مسؤولة عن تحويل مرضى للعلاج في الخارج، وتستهدف الخطة التسويقية في المرحلة الاولى كل من المملكة العربية السعودية، سلطنة عمان، الجزائر، تشاد وكازاخستان.
 
وأوضح الحموري أن زيارة هذين الوفدين من سلطنة عمان وكازاخستان هذه الايام يؤكد اهتمام جمعية المستشفيات الخاصة بفتح اسواق جديدة للسياحة العلاجية الاردنية، وزيادة القدرة التنافسية للقطاع في هذه الدول والتي يتوجه مرضاها للعلاج في دول أخرى، وتهدف الخطة الاستراتيجية الى زيادة أعداد المرضى القادمين للمملكة من هذه الدول.
 
وبين الحموري أن الامكانيات متاحة لنجاح هذه الخطة لما يتمتع به الأردن من سمعة طبية ممتازة على الصعيد العالمي فضلا عن الاستقرار الامني والسياسي وسهولة الدخول للأردن لكثير من الجنسيات، واسعار الخدمات الطبية المنافسة والتي تقل عن اسعار الدول المنافسة، وحصول عدد من المستشفيات الخاصة على شهادات الاعتمادية الدولية والمحلية وتطبيق برامج ضمان الجودة وتوفر التقنيات الطبية الحديثة، وعدم وجود فترة انتظار للحصول على الخدمة الطبية. وعبر الحموري عن تقديره للدعم المقدم من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية USAID ، الذي يأتي ضمن مشروع دعم تنافسية الاردن في عدة قطاعات ومن أهمها قطاع السياحة العلاجية.
 
وبين الحموري أن الائتلاف والاستراتيجية تهدف في نهاية المطاف بالإضافة الى زيادة أعداد المرضى وايرادات السياحة العلاجية والى تأسيس مجلس السياحة العلاجية الأردني، والذي سيعمل على ضمان جودة الخدمات الصحية المقدمة للمرضى الوافدين من خلال تطبيق برامج الاعتمادية والتعليم الطبي والتمريضي المستمر إضافة إلى التسويق والترويج للسياحة العلاجية في الأردن واشراك الجهات الرسمية والخاصة ذات العلاقة للترويج والتسويق للاردن كمركز اقليمي للسياحة العلاجية .
وبين الحموري ان ارقام السياحة العلاجية للعام ٢٠١٦ شهدت انخفاضا حادا في إعداد المرضى الوافدين حيث انخفضت بنسبة ٤٠٪‏وطالب الحكومة بإعادة النظر في موضوع التأشيرات للمرضى الراغبين بالعلاج في المملكة 

من جانبه اشاد السيد عبدالله الضفري مدير الخدمات العلاجية في الديوان السلطاني العماني بالتطور الكبير الذي وصل اليه القطاع الصحي الأردني وقطاع المستشفيات الخاصة في الأردن، وبين أن عوامل اللغة والعادات والتقاليد اضافة الى جودة الخدمات الصحية تجعل الأردن وجهة مفضلة للمرضى من سلطنة عمان للعلاج في الأردن. وأوضح أن الوجهات الرئيسية للمرضى من سلطنة عمان هي كل من الهند وتايلاند وأن أعداد المرضى العمانيين الذين يقصدون العلاج في الأردن هي قليلة نسبيا وذلك نتيجة ضعف التسويق. وأكد على أن هذه الزيارة ستفتح افاقا جديدة قي التعاون نحو تحويل مرضى من السلطنة للعلاج في الأردن.
 
وبدورها أبدت السيدة أوكسنا سفتنكو مديرة شركة كازاخستانية تقوم بتحويل المرضى للعلاج في الخارج اعجابها بالمستوى المتطور الذي وصلت اليه المستشفيات الخاصة في الأردن من حيث كفاءة الكوادر الطبية والأجهزة الطبية الحديثة المتوفرة وبرامج الجودة والاعتمادية المطبقة في المستشفيات الخاصة. وأكدت أن المواطنين في كازاخستان يأتون للسياحة والاستجمام في الأردن ولكنهم غير مطلعين على الخدمات العلاجية المتطورة المقدمة في المستشفيات. وبينت أن هناك مجال كبير للتعاون في هذا المجال من خلال اضافة برامج اجراء فحوصات للسياح الكازاخستانيين الذين يأتون للعلاج في الأردن بالإضافة الى تحويل مرضى للعلاج في تخصصات مختلفة.
 
من جانبه أكد الدكتور وسام الربضي مدير برنامج التنافسية الأردني  أن البرنامج معني برفع القدرة التنافسية لقطاع الخدمات الصحية والسياحة العلاجية في الأردن بهدف زيادة الاستثمارات والصادرات وخلق فرص عمل جديدة. وبين أن البرنامج قام خلال العامين السابقين بالعمل مع جميع الشركاء في القطاع الصحي الأردني وجمعية المستشفيات الخاصة في تحديد الفرص المتاحة في قطاع السياحة العلاجية في الأردن، وأهم السبل الكفيلة بتطويرها من خلال المساهمة في دعم  البرامج والمشاريع التي تساهم في تحقيق ذلك الهدف. وأوضح الدكتور الربضي أن الجمعية تقدمت بملف متكامل لتسويق السياحة العلاجية.

وقد أقيم حفل إطلاق هذه الاستراتيجية برعاية وزير الصحة د محمود الشياب وبحضور عدد كبير من المسؤولين في القطاع الصحي الاردني .
 



كانون الثاني 2017 (انقر للمزيد)
السبتالأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعة
31123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031123
45678910

النشرة الدورية