Jordan Heart Health Magazine, guide to doctors and health issues

الصفحة الرئيسية >> جراحة الدماغ والاعصاب >> جراحة أورام الثدي مع تلوين الغدة اللمفاوية الحارسة/ د.عبدالناصر سمير خلف

جراحة أورام الثدي مع تلوين الغدة اللمفاوية الحارسة/ د.عبدالناصر سمير خلف


يعتبر علاج سرطان الثدي من أفضل علاجات مرض السرطان وأكثرها تطورا » ، بحيث أدى ذلك بالاضافة الى انتشار الفحص المبكر الى رفع نسبة الشفاء التام منه الى اعلى الدرجات وتقليل احتمال رجوعه بعد انتهاء العلاج الى أقل نسبة ممكنة وتلعب الجراحة دور كبير وأساسي في العلاج، حيث تطورت التقنيات الجراحية حيث أصبح من الممكن استئصال الورم بالكامل        wide local excisionمع الحفاظ على الثدي    breast conserving surgery على عكس ما كان في السابق من استئصال الثدي بالكامل radical mastectomy (، وذلك في الحالات التي تسمح بذلك.
وقد أدى هذا الاجراء الى تحسين الحالة النفسية للمرأة المصابة بشكل كبير.
 
ومما يؤثر على نتائج العاج من حيث الشفاء التام أو رجوع المرض أو انتشاره في مناطق أخرى في الجسم وهو ما إذا كانت الغدد اللمفاوية تحت الإبط ، وهي الغدد التي تصب فيها الاوعية اللمفاوية القادمة من الثدي، مصابة أم لا.
وذلك يجب معرفة ما إذا كانت مصابة أم لا، لكي يتحدد العاج المكمل بعد العملية، سواء العاج الكيمياوي أم الاشعاعي وفي العملية التقليدية فيكون باستئصال الورم الرئيسي بالاضافة الى استئصال الغدد اللمفاوية تحت الإبط بالكامل ) axillary clearance ( حتى ولو كانت غير مصابة ومن مضاعفات الاستئصال الكامل تورم )استسقاء(
الذراع والالم دائما » واعاقة حركة الذراع .
أما الطريقة الحديثة فتتمثل في استئصال الغدد اللمفاوية الحارسة فقط ) ،)sentinell lymph node biopsy وهي الغدة الاولى تحت الابط التي تصب فيها الاوعية اللمفاوية القادمة من الثدي والتي تكون هي الغدد المصابة بالسرطان أولا في حالة الانتشار عددها يتراوح ما بين 5-1 غدد، ويتم التعرف عليها بتلوينها في بداية العملية عن طريق حقن الثدي تحت الجلد بصبغات حديثة أو بمادة مشعة ، حيث تجري هذه المواد في الأوعية اللمفاوية لتصل الى الغدد الحارسة وتلوينها أولا.
ويتم التعرف على هذه الغدد من خال مظهرها الازرق أو عن طريق التحري عنها بجهاز الاشعة  Gamma probe  واستئصالها وفحصها خال العملية بالفحص المجهري السريع  frozen section (، وأخذ النتيحة فورأ أذا كانت غير مصابة فا داعي الى عملية استئصال الكامل للغدد تحت الإبط مع المضاعفات المعروفة المصاحبة للعملية التقليدية، من ألم وتورم الذراع لفترة طويلة، و التي تجبر المريضة على تناول مسكنات الالم بشكل دائم . وبهذه الطريقة الحديثة فقط تم خفض نسبة المضاعفات من 30 % في حالة استئصال الكامل الى نسبة لا تدعى 5 %.
 
د.عبدالناصر سمير خلف
استشاري الجراحة العامة وجراحة الجهاز الهضمي، استشاري جراحة
المنظار وجراحة الأورام__
 



أيار 2018 (انقر للمزيد)
السبتالأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعة
2829301234
567891011
12131415161718
19202122232425
2627282930311
2345678

اخر الأخبار

ابتكار إماراتي عالمي لحقنة علاج خشونة الركبة

كشف مؤتمر الإمارات السادس لجراحة العظام، عن اختراع...

انتخاب مجلس إدارة جديد لجمعية المستشفيات الخاصة برئاسة الحموري

انتخبت الهيئة العامة لجمعية المستشفيات الخاصة خلال...

جمعية المستشفيات الخاصة تشارك في معرض ومؤتمر الكويت الطبي 2018

تشارك جمعية المستشفيات الخاصة ومجموعة من المستشفيا...

مؤتمر أمراض القلب والشرايين يناقش آخر المستجدات الطبية

جوهارت - دبي - الإمارات العربية المتحدة، برعاية كر...
عرض المزيد

النشرة الدورية