Jordan Heart Health Magazine, guide to doctors and health issues

الصفحة الرئيسية >> التحاليل الطبية >> تنحى جانبا ايها اللعين / د. لميس السويطي

تنحى جانبا ايها اللعين / د. لميس السويطي


كيرك بلودسورث ذو 23 عاماً كان شخصاً عادياً امتهن مهنة الصيد كما كان أبوه وجده في ولاية ميريلاند. ترك كيرك مهنة الصيد لفتره بسيطة ليلتحق بالخدمة العسكرية، ليتركها بتسريح مشرف ليعمل في أحد المخازن التجارية ولم يسجل له أي مخالفه للقانون أبداً.

كانت حياة كيرك أقل من عادية حتى الرابع من تموز 1984 عندما قطع نومه طرقات عنيفة على باب بيت ابن عمه حيث كان يقطن هناك بعد خلاف مع زوجته. بعد ان فتح كيرك الباب أعمت عينيه أضواء الكشافات التي يحملها رجال الشرطة اللذين اقتحموا المنزل مدججين بالأسلحة الثقيلة وخاطب أحد رجال الشرطة كيرك قائلا: تنحى جانباً ايها اللعين انت رهن الاعتقال لجريمة من الدرجة الأولى ومتهم بمقتل دون هاملتون.

براءه الطفولة وحبة البطاطا
دون هاميلتون فتاة في التاسعة من العمر وجدت عارية وقد تم الاعتداء عليها وتم ضربها حتى الموت في أحراش قريبة من بيتها في ميريلاند. تم استجواب من كان قريباً من تلك المنطقة حيث تقدم صبيين أحدهما في العاشرة من العمر والثاني في الثامنة كانا يصطادان قرب المنطقة بوصف لمن ظنوا أنهم قد شاهدوه يدخل الى الأحراش عند وقوع الجريمة ولمساعده الطفلين في رسم صورة للقاتل عمدت الشرطة للاستعانة بحبة بطاطا وقامت بغرز اشكال متعددة للعيون والأنف والأذنين لمساعدة الأطفال على اختيار الشبه الأقرب، ومن ثم عمدت لرسم وجه مطابق ونشره في الصحف ومحطات التلفزة. بعد انتشار رسم القاتل على التلفاز قامت احدى المواطنات بالتعرف عليه واتصلت المدعوة بالشرطة وأخبرتهم بان الرسم مطابق للسيد كيرك بلودسورث وهو أحد جيرانها بالمنطقه. كان وجه كيرك قد انتشر على مستوى جميع الولايات الاميريكيه قبل أن يتم القبض عليه.

حبل المشنقة
بعد اعتقاله تم اخذ صورة فوتوغرافية للسيد كيرك ثم تم عرضها على الشاهدين الرئيسيين وقد أفاد الطفلين بأنه يشبه القاتل بالرغم من أن كيرك كان ذو شعر أحمر وقد روى الشهود بأن القاتل كان أشقر الشعر. تم استدعاء زوجه كيرك التي شهدت بأنه لم يعد إلى منزله يوم مقتل دون وقد كانت زوجته قد قدمت بلاغاً عن اختفاء زوجها بسبب تغيبه عن المنزل قبل حصول الجريمة. تم التحقق من ساعة وجوده في العمل في ذلك اليوم المشؤوم وتبين أنه كان في إجازة رسمية من عمله يوم مقتل دون هاميلتون.
قام الادعاء العام بإحضار أربعة شهود وضعوا كيرك في ساحه الجريمه بالرغم من ان اصدقاء واقارب كيرك شهدوا بوجوده معهم يوم الجريمة.
تم اختيار كيرك من خط اصطفاف المشبوهين وقام العديد باختياره كقاتل. انتهت المحاكمة بإدانة كيرك والحكم عليه بالإعدام. كان محامي الدفاع مصراً على ان اختيار كيرك من صف المجرمين يرجع لانتشار صورته عبر الصحف والتلفاز مما أثر على وصمه بالقاتل قبل التأكد الفعلي من ذلك.

سباق الموت
منذ لحظة اعتقاله ولغاية صدور حكم الاعدام لم ينقطع كيرك بلودسورث عن ادعاءه بالبراءه وخلال انتظاره الحكم بتطبيق الإعدام أصبح سجيناً ناشطاً في مجال تحرير السجناء اللذين أدينوا ظلماً، قام بقراءة العديد من الكتب القضائية حتى وقع تحت يده في عام 1992 كتاب يتحدث عن تقنية حديثة اسمها الحمض النووي وأهميته في الكشف عن الجرائم. في ذلك الوقت استلم  قضيته محامي يدعى مورين وقد قام كيرك باستدعاء مورين وطلب منه الخضوع للفحص الجديد الذي لم يكن متوفرا كتقنيه في البحث الجنائي عام 1984 وقت الجريمة. قام محامي كيرك بدفع تكاليف فحص الحمض النووي لكيرك والذي بلغت تكلفته 15000 دولار.

العلم والعدالة
بعد ان تم ارسال عينه كيرك ومطابقتها بالادلة المحفوظة من جثة الطفلة دون هاميلتون تم اثبات ان الحمض النووي له لم يكن مطابقا للحمض النووي للقاتل ومع ذلك تدخل مكتب الأمن الفدرالي وتمت اعاده الفحص لتؤكد النتيجة الأولى. عندما تم ابلاغ الأمر للسيد كيرك كان يضحك ويبكي بنفس الوقت ورفض مكتب الادعاء العام بالتعليق على الموضوع او حتى الاعتذار للسيد كيرك على هذا الخطأ الذي اوشك القضاء على حياته.
تم اخلاء سبيل كيرك في شهر حزيران 1993 بعد تسع سنوات من الحبس ظلماً حيث قام بمقاضاه الدولة وحصل على اكثر من ربع مليون دولار كتعويض.
ورغم تبرئة كيرك ما زال يرزح تحت الضغط النفسي الذي خلفته  هذه التجربة وما زال غير مؤمن بان هناك نظام عداله منصف في العالم، الا أنه يؤمن بشىء واحد ألا وهو الحمض النووي.

السيد كيرك بلودسورث خلف القضبان
في العام 2002 تم الكشف بواسطة الحمض النووي عن هوية القاتل الحقيقي لدون هاميلتون والذي كان بنفس السجن مع السيد كيرك والقاتل هو السيد رفنر الذي كان يقضي حكماً مؤبداً بسبب جرائم اعتداء واغتصاب للأطفال هذا الرجل كان زميلا للسيد كيرك طوال فترة سجنه ولم يحرك ساكناً وحتى لم يبد اي عاطفة عندما تم الكشف عن هويته. السيد كيرك بلودسورث هو اول رجل تتم تبرئته بإستخدام تقنية الحمض النووي في الولايات المتحدة وقد تبعه العديد من المحكومين ظلماً

د. لميس السويطي
استشارية علم الدم والمناعة
مديرة مختبرات المؤتمن

 



أيلول 2017 (انقر للمزيد)
السبتالأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعة
2627282930311
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
30123456

اخر الأخبار

انطلاق أعمال المؤتمر الدولي الثالث عشر لجمعية أطباء العيون

انطلقت أعمال المؤتمر الدولي الثالث عشر لجمعية أطبا...

المؤتمر الدولي الثالث عشر لأطباء العيون الاربعاء

تعقد جمعية أطباء العيون الأردنية في نقابة الاطباء ...

افتتاح فعاليات مؤتمر ناما الطبي الدولي

افتتح وزير الصحة الدكتورمحمود الشياب المؤتمر العال...
عرض المزيد

النشرة الدورية