Jordan Heart Health Magazine, guide to doctors and health issues

الصفحة الرئيسية >> رياضة و صحة >> تمارين تقوي عظام النساء/ مرام الفقهاء

تمارين تقوي عظام النساء/ مرام الفقهاء


أثبتت عدة دراسات أن مداومة المرأة على القيام بتمارين القوة، التي تستخدم فيها أوزان متوسطة، هي إحدى الوسائل لمساعدتها على اكتساب متانة للعظم، وبالتالي:-
تقليل احتمالات إصابات الكسور فيه، والسبب في ذلك أن هذه التمارين تعمل على المدى الطويل في رفع معدلات هرمون النمو في جسم المرأة.
والمعروف أن هرمون النمو، الذي تفرزه الغدة النخامية الموجودة في قاع الدماغ مهم في تعزيز العظم والعضلات لدى النساء، من ناحيتي البنية والتركيب.
هذا بالإضافة الى دوره في منع تحلل الأنسجة ورفع مستوى عمليات الأيض الحيوية في الجسم.
ومنع الإصابة بكسور العظم الناجمة عن الإجهاد في الإستخدام.
 
قام الباحثون بمقارنة تأثير أنظمة مختلفة من تمارين الأوزان الممارسة من خلال عدة وسائل للتقويم والإختبار وتوصلوا بمجمل النتائج الى أن الدور الذي يلعبه هرمون النمو في أجسام النساء هو أكثر تعقيداً مما كان يظن في السابق. وقد وجدوا أن الإستجابة في إفراز الجسم لكميات من هرمون النمو تتحقق من ممارسة درجات متوسطة أو شديدة من أنظمة تمارين الأوزان التي تتكرر الحركات الممارسة فيها من 3 الى 12 مرة عبر استخدام أثقال مختلفة، كما أن النساء بحاجة الى ممارسة جهد يتطلب مقاومة بأوزان ذات ثقل كي يتم لهن بناء عضلات وعظم قوي. وقد أثبتت دراسات سابقة أن ممارسة النساء لحصتين
أسبوعياً من تمارين اكتساب القوة باستخدام الأوزان تقلل بالفعل من كمية شحم البطن لدى البدينات، وتم التأكد من نقص كمية شحم البطن عبر إجراء أشعة مقطعية للبطن لدى المشاركات في تلك الدراسة التي استغرقت المتابعة فيها سنتين. وتعتبر تمارين اكتساب القوة باستخدام أوزان مختلفة لحركات متكررة للعضلات احد أنواع لتمارين من الفئة اللاهوائية، وذلك للتفريق بينهما وبين التمارين الهوائية التي تسمى ايروبيك،والفارق بينهما :-
أن في تمارين ايروبيك يستخدم الجسم الأكسجين في إنتاج الطاقة اللازمة لقيام العضلات بالحركة في التمرين من النوع الهوائي كالهرولة أو السباحة، بينما يسلك الجسم طريقاً كيميائياً آخر، أي لا يستخدم الأكسجين مباشرة فيه لإنتاج مواد الطاقة اللازمة لتشغيل العضلات وحركتها أثناء التمارين اللاهوائية كرفع الإثقال او تمرين القوة لتنمية حجم العضلات.
وفهم الناس للإختلاف بين نوعي التمارين هو لإدراك أمرين، الأول أن تمارين إيروبيك لا تحقق توازناً في بناء العضلات بذاتها لأنها تعتمد على مجرد تكرار تحريك عضلات معينة في الجسم كما في أثناء الهرولة، وبالتالي زيادة طلبها للأكسجين من القلب والرئتين، أي المقصود تنشيط كل من الجهاز الدوري والتنفسي عبر دفع القلب الى ضخ دم بوتيرة أسرع وكمية أكبر، يؤدي الى القيام بعملية التنفس بوتيرة أسرع وعمق أكبر.
 
والأمر الثاني ان تخفيف وزن الجسم من خلال تمارين إيروبيك مبني على خطوتين الاولى هي حرق السكريات بأنواعها المخزونة في العضلات، وهو ما يتم في العشرين دقيقة التي يهرول الإنسان فيها، ثم في بقية اليوم تتم عملية بطيئة لتحويل جزء من دهن الجسم الى سكريات لخزنها في العضلات بدل الذي تم حرقه مع الهرولة، ولذا فإن خفض الوزن الحقيقي يتم ما بعد تمارين بناء العضلات او غير ايروبيك فإن حرق السكريات في العضلات يسهم في خفض شيء يسير من الوزن، لكن زيادة حجم العضلات ولو بشكل متوسط يعني أن العضلات ستطلب سحب كمية اكبر من طاقة الدهون المخزونة في الأنسجة الشحمة، وبالتالي خفض الوزن بشكل متدرج وأكبر، ولا تعتبر اليوم، من الناحية الطبية تمارين بناء العضلات أمراً خاصاً بالرجال وحدهم، فالفوائد الصحية والطبية لهذا النوع من التمارين تحتاجها المرأة أيضاً، تمارين الأوزان تعطي المزيد من القوة لعظم النساء المقصود بناء العضلات بأحجام ضخمة وغير طبيعية كما يمارس رياضيو كمال الأجسام، فهذا أمر لا يحتاجه الرجال ولا النساء من الناحية الصحية، لأن هذه التمارين لها فوائد عدة تشمل رفع قدرات اللياقة البدنية والقدرة على أداء
الأعباء المنزلية والأسرية وبناء عظم قوي عبر زيادة كثافة بنيته وتقليل كمية الشحم في الجسم، لأن زيادة حجم العضلات تعني زيادة حرق الدهون وتقليل خطورة التعرض للإصابات، لأن العضلات القوية تحمي المفاصل حال الحوادث او السقوط او سوء الإستعمال، سواء أثناء القيام بالإنشطة الحياتية داخل او خارج المنزل.
وعلى سبيل المثال بناء عضلات قوية في الظهر يخفف من ألم فقرات العمود الفقري، وأيضاً زيادة مرونة المفاصل وسهولة أداء الحركات والمحافظة على التوازن عبر إكتساب عضلات قوية ورفع الشعور بالصحة والعافية أي الثقة بالنفس نتيجة البنية السليمة للجسم ككل وتحسين النوم ليلاً، لأن ممارسة التمارين الرياضية يعيد التوازن الى مراكز النوم في الدماغ والتمكن من الإعتماد بشكل أكبر على النفس في أداء الواجبات اليومية وخدمة النفس.
 
مرام الفقهاء
تربية رياضية الجامعة الاردنية
 
 



أيار 2017 (انقر للمزيد)
السبتالأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعة
293012345
6789101112
13141516171819
20212223242526
272829303112
3456789

اخر الأخبار

فارمسي ون تفتتح فرع شارع مكة 2 "خدمة السيارات "

اعلنت مجموعة فارمسي ون عن النجاح الكبير الذي حققه ...

فارمسي ون تطلق خدمة السيارات في فرعها الجديد "عبدون 4 "

اطلقت مجموعة فارمسي ون خدمة السيارات في فرعها الجد...

فارمسي ون تشارك في اليوم الطبي بأمانة عمان

شاركت مجموعة فارمسي ون باليوم الطبي المجاني مع اما...
عرض المزيد

النشرة الدورية