Jordan Heart Health Magazine, guide to doctors and health issues

الصفحة الرئيسية >> أمراض جلدية وتناسلية >> تشخيص الأمراض الجلدية/د. حسين كريشان

تشخيص الأمراض الجلدية/د. حسين كريشان


من المهم أن نتعامل مع الحالات الجلدية بطريقة علمية حتى يتسنى الوصول إلى تشخيص دقيق ونتائج علاجية فعالة تريح المريض من شكواه، ويمكن أن يتم ذلك بالخطوات التالية تاريخ وتسلسل الحاله المرضية:
 
الاستفسار عن تاريخ المرض الجلدي تكون بنفس الطريقة التي تتبع في أي مرض داخلي أو جراحي، وذلك بالاستفسار من المريض أو العائلة خاصة عند الأطفال فيما يتعلق بتوقيت بداية المرض ومدته القصة العائلية والأمراض السابقة والقصة الدوائية كلها مهمة وقد تساعد في تشخيص المرض الجلدي عند التعامل مع آفة جلدية.
 
إن معظم المراجعين للعيادة الجلدية يكونوا قد عالجوا  مشكلتهم الجلدية سواء عن طريق الطبيب أو أحد أعضاء الأسرة أو الصيدلي أو بواسطة نصيحة من صديق، وعندما تستمر الآفة أو تصبح أكثر تعقيداً فإنهم يلجأون إلى المساعدة الاختصاصية، لذلك من المهم جداً معرفة تاريخوتسلل الحالة المرضية بالتفصيل.
 
التاريخ العائلي للمريض:
الاستعداد العائلي لبعض الأمراض الوراثية: مثل داء السكري، الأمراض القلبية الوعائية والأورام. فإن من المهم السؤال كذلك عن أمراض الحساسية العائلية في عدد كبير من الحالات الجلدية.
 
العمر:
مثل كل الأمراض الأخرى، فإن بعض أمراض الجلد تبدو أكثر تكراراً في مجموعة أعمار معينة، فعلى سبيل المثال وعلى الرغم من نعومة جلد الطفل إلا أنه يبدو مشابهاً لجلد البالغين وإن بعض أعضاء الطفل الوليد تكون أقل تطور مثل الغدد الدهنية  الأجربة الشعرية ونسيج الأوعية الضام، هذه الاختلافات المهمة جداً يجب أخذها بعين الاعتبار خاصة عند وصف العلاج.
 
التوزع الجغرافي:
بعض الأمراض الجلدية مثل الليشمانيا، اليوز، البنتا، البجل وأكزيما التماس تحدث أكثر في المناطق ذات النباتات الخاصة والأشجار والتعرض لبعض المواد الكيميائية، الشخص الذي يمضي بعض الوقت في الطقس المداري لكنه ليس مواطناً يكون أكثر تعرضاً وتفاقماً لبعض الأمراض الجلدية الشائعة مثل لدغ الحشرات، التهابات جرثومية أو فطرية، من المواطنين المقيمين.
 
الفصل:
بعض الأمراض ذات ذروة فصلية، فمثلاً أكزيما الملامسة وحمى العلف تلاحظ في فصل حبات الطلع، وبعض الأمراض بما فيها التهابات الجلد والفطور السطحية والدخنيات تصبح أكثر سوءاً خلال فصول الحر خاصة في الطقس الحار الرطب .
الجلد الجاف يسوء غالباً في الشتاء بسبب الرطوبة المنخفضة الناجمة عن المنازل المدفأة صناعياً
والتعرض الجلدي للحمامات الساخنة لفترة طويلة .
ويلاحظ في المرضى المصابين بأمراض جلدية متكررة بأن للعوامل الجوية والطقس وبداية المرض وعوامل أخرى كلها ذات أهمية قصوى.
 
الفحص السريري:
يجب أن يكون الفحص تحت ضوء جيد ويفضل ضوء النهار أو مصباح يشبهه، واستخدام العدسات المكبرة
المتحركة يمكن أن تساعد في تشخيص المرض، في كثير من الحالات يمكن تشخيص الحالة المرضية بالعين المجردة وذلك مع الخبرة، ولكن الفحص الشامل ليس فقط محصوراً بالمنطقة فيما حول الآفة وإنما يجب أن يشمل المناطق الأخرى من الجسم ويجب عدم إهمال ذلك.
 
يجب على الطبيب التحدث مع المريض وإضافة روح المرح إليه كما يجب أن يحاول أن يبعث فيه الثقة والتشجع والود.
ويستطيع حتى أن يقدم للحالات التشاؤمية نظرة تفاؤلية لجعل مريضه سعيداً خاصة أولئك المصابين بأمراض جلدية معقدة مزمنة، إذ يجب على الطبيب أن يحاول إدخال الطمأنينة والراحة إلى نفسية المريض.
وعلى الطبيب أن يكون صادقاً ويخبر المريض إن كان سيشفى من مرضه تماماً أو أنه سيتحسن فقط، فنسبة نجاح أو تحسن كل حالة منفردة خاصة الأمراض التي تحتاج إلى معالجة بالليزر مثل الوحمات والحروق والجروح أو آثار العمليات الجراحية، وأن لا يبالغ الطبيب بإعطاء المريض نسبة عالية من التحسن وهو يعرف ان المريض يتحسن أقل من ذلك، وهذا أفضل للمريض والطبيب في آنٍ واحد.
 
د. حسين كريشان
استشاري أمراض وجراحة الجلد والتجميل
الطبي والعلاج بالليزر
 
 



تشرين الأول 2020 (انقر للمزيد)
السبتالأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعة
262728293012
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930
31123456

اخر الأخبار

لأول مرة في الاردن محطة فحص الكورونا وانت في سيارتك Drive Thru

  لأول مرة في الاردن محطة فحص الكورونا وانت ...

لأول مرة في الاردن محطة فحص الكورونا وانت في سيارتك Drive Thru

  لأول مرة في الاردن محطة فحص الكورونا وانت ...

١٤ عملية زراعة قوقعة جديدة لأطفال في مدينة الحسين الطبية

أجرى أطباء دائرة الأذنية في الخدمات الطبية الملكية...
عرض المزيد

النشرة الدورية