Jordan Heart Health Magazine, guide to doctors and health issues

الصفحة الرئيسية >> طب العيون >> تجميل العيون  ومحجر العين/د. سامي البديرات

تجميل العيون  ومحجر العين/د. سامي البديرات


جراحة العيون التجميلية ومحجر العين من تخصصات العيون الفرعية الكبرى والمهمة وتغطي طيف واسع من الأمراض الخلقية والمكتسبة والتي تصيب أجزاء متعددة من العين. وقد تقدم هذا النوع من الجراحة تقدماً سريعاً وملحوظاً في الآونة الأخيرة من حيث تعدد الأساليب الجراحية وتنوع التقنيات والأجهزة والمواد المستخدمة، حيث أصبحت معظم العمليات تجرى تحت التخدير الموضعي وزاد استخدام الليزر الذي تطورت أجهزته أيضاً من حيث الدقة والأمان.
تشمل جراحة العيون التجميلية ومحجر العين العديد من العمليات الجراحية والتي تجرى بطرق دقيقة وتعتمد على قياسات خاصة بكل مريض للمحافظة على جمالية العيون وبقائها العضو الأجمل والأهم في تشكيل شخصية الإنسان ومظهره.
وهذه أمثلة على بعض عمليات العيون التجميلية:
الجفون:
عمليات ترميم التشوهات الخلقية والجروح القطعية والحروق والندبات.
عمليات رفع الجفون المتهدلة عند الصغار والكبار.
عمليات تصحيح انحراف الجفون للداخل أو للخارج.
عمليات استئصال الأورام التي تصيب الجفون سواء السليمة أو الخبيثة.
عمليات تصحيح انحرافات الرموش.
عمليات شد الجفون العلوية أو السفلية في حالات الارتخاء والتجاعيد الملفتة.
عمليات نقل الجلد لترميم الجفون في حالة الحروق.
عمليات حقن البوتكس والفيلر والكولاجين والدهون.
الحواجب:
عمليات رفع الحواجب المتهدلة للأسفل.
عمليات ترميم التشوهات والجروح القطعية.
عمليات نقل الجلد مع الشعر لترميم الحروق والندبات.
الغدة الدمعية:
عمليات شد الغدة في حالة التهدل.
عمليات استئصال الأورام.
عمليات زراعة السدادات لفتحات مجرى الدمع في حالة جفاف العيون الشديد.
مجرى الدمع:
عمليات تسليك مجرى الدمع عند الصغار والكبار.
عمليات فتح مجرى الدمع لمعالجة إنسداد مجرى الدمع الخلقي عند الأطفال والمكتسب عند الكبار.
عمليات الترميم لمعالجة التشوهات والالتهابات والأورام والجروح القطعية التي تصيب الكيس الدمعي والقنوات الدمعية.
محجر العين )التجويف العظمي المحيط في العين(:
عمليات استئصال الأورام التي تصيب الأنسجة المكونة لمحجر العين كالعظام، عضلات العبن، الأوعية الدموية والأعصاب وغيرها.
عمليات ترميم الكسور التي تصيب العظام المكونة لمحجر العين في حالات الضربات وحوادث السير.
عمليات تفريغ العين في حالات الالتهابات الشديدة والمستعصية على العلاج وزراعة كرة من السيلكون أو المرجان أو المواد لأخرى.
عمليات استئصال العين في حالات الأورام الخبيثة والمتقدمة.
عمليات التخفيف من الجحوظ المرافق لأمراض الغدة الدرقية.
العيون الاصطناعية:
يتم تركيب العيون الاصطناعية لتعويض المرضى جمالياً عن عيونهم المفقودة لأحد الأسباب التالية:
التشوهات الخلقية حيث يمكن أن يولد بعض الأطفال بدون عيون.
ضمور العيون مع فقدان الرؤية بسبب الضربات الشديدة والحوادث والالتهابات المستعصية.
استئصال العيون جراحياً بسبب الأورام الخبيثة.
وتحضر هذه العيون غالباً من مادة الأكريليك وبطرق حديثه جداً بحيث تماثل العين الاصطناعية عن المريض الأخرى (السليمة) من حيث الشكل واللون والحجم والحركة إلى حد كبير يكسب المريض درجة عالية من الرضى بمظهره وبالتالي زيادة في ثقته بنفسه.
 
الدكتور سامي البديرات
استشاري طب وجراحة العيون
استشاري جراحة العيون التجميلية
البورد الأردني في طب وجراحة العيون.
 



حزيران 2018 (انقر للمزيد)
السبتالأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعة
2627282930311
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
30123456

النشرة الدورية