Jordan Heart Health Magazine, guide to doctors and health issues

الصفحة الرئيسية >> طب وجراحة الفم والاسنان >> تآكل الاسنان/ د. عثمان العجلوني

تآكل الاسنان/ د. عثمان العجلوني


يتكون السن من مادة بيضاء صلبة هي المينا وهي الطبقة الخارجية، تليها مادة اقل صلابة هي العلاج ثم
ما يحيط بلب السن اوالعصب السني وهو الذي يحوي الاوعية الدموية والاعصاب التي تغذي السن.
في البداية يجب أن نفرق بن نخر(تسوس) الاسنان وتاكل الاسنان حيث ان تاكل الاسنان يختلف عن
تسوس الاسنان.
 
تسوس الاسنان:
هو الفقدان التدريجي من مينا الاسنان من قبل الاحماض التي تفرزها اللويحة الجرثومية السنية. وهي
الجراثيم اوالبكتيريا الموجودة في الفم وعلى سطح السن تعمل على تحطيم السكريات الموجودة في بقايا
الطعام التي على الاسنان الى الاحماض.
بينما تاكل الاسنان هو فقدان المينا وعلاج الاسنان من المواد الحامضية مباشرة نتيجة التعرض المفرط
للاحماض الموجودة في العصائر والمشروبات الغازية وهي عبارة عن تاكل لطبقة الميناء الخارجية قد يمتد ليشمل طبقة العلاج، ونتيجة لذلك يشعر المرء بحساسية تتناسب طرديا في الشدة حسب مقدار  التاكل الحاصل. ويستمر الوضع الى ان يصل التاكل الى عصب السن عندئذ يكون الالم مستمرا وشديدا وقد يؤدي الى التهاب العصب وتحلله.
 
اظهرت الابحاث ان التاكل شائع جدا% 50 من 4- 18 سنة قد يكون التاكل عاما يصيب جميع الاسنان،وقد يصيب بعض الاسنان فقط. ويختلف ايضا في شدته فقد يكون بسيطا لا يسبب أي مضاعفات محسوسة وقد يكون شديدا يؤرق صاحبه بسبب المضاعفات التي من اهمها الحساسية المفرطة.
فالبعض يعاني من تاكل في الجزء من التاج القريب من اللثة وقد يمتد الى جذور الاسنان اذا كان  صاحبا بانحسار لئوي.
 
واحيانا تتاكل الاسنان في الأسطح الطاحنة والاجزاء القاطعة من القواطع والانياب. بسبب زيادة معدل
الحموضة الناتج عن نمط الغذاء الحديث.واشارت الدراسات الحديثة على انها احدى المشكلات الاساسية
التي تواجه الاسنان في القرن الواحد والعشرين.
وتعتقد ان هذه المشكلة سوف تشكل حالة تهديد للاسنان في القرن الحالي بقدر ما كانت تمثله مشكلة
التسوس في القرن العشرين.
ان مسببات تاكل الاسنان عديدة، ومعظمها بيئية، تعتمد على نوعية اكل المريض وعمره وحالته النفسية.
العامل الرئيسي لتاكل الاسنان هي الاحماض التي تكون اما من مصدر جوهري من داخل الجسم)على
سبيل المثال حامض من المعدة( او من مصدر خارجي من خارج الجسم)على سبيل المثال عصير الفواكة والمشروبات الغازية، جنبا الى جنب مع الاطعمة مثل الفواكة والحمضيات، هي امثلة على مصادر خارجية من الحمض او الادوية(.وبشكل عام يمكن تلخيصها في الاتي:
 
عامل الوراثة: وهو ان تكون الاسنان مصابة بخلل في تكوينها ادى الى ضعف طبقة المينا او العلاج
او كليهما مما يجعل الاسنان عرضة للتاكل تحت تأثير اي احتكاك عادي مثل التفريش والمضغ وغير
ذلك. وهذا النوع قد يصيب الاسنان اللبنية والدائمة، ومضاعفاته كثيرة منها تلون الاسنان وحساسيتها
ومشاكل في الاطباق مما ينعكس سلبا على مفاصل الفك السفلي.
 
نوع الغذاء: تناول الاطعمة القاسية بصفة عامة يزيد من تاكل الاسنان والذي ظهر تاثيره جليا في
اسنان القدامى في العصور السابقة، حيث أثبت العلماء تاكل اسنانهم بسبب نوعية الغذاء القاسي
وغير المطبوخ على عكس العصور الحديثة. كذلك فان استخدام المشروبات والاطعمة الحمضية له تاثير
قوي على الاسنان، حيث ان تناول المشروبات الغازية والليمون واي ماكولات حمضية،وتاثير الاحماض ملاحظ ايضا عند الناس الذين يعانون من امراض معوية قد تسبب التقيؤ والغثيان المستمرين، حيث يصل حامض الهيدروكلوريك المعدي الى الفم ومن ثم يؤدي الى تاكل الاسنان، ويحصل ذلك ايضا
اثناء فترة الحمل حيث تتعرض المراة لعدة نوبات من الغثيان والذي بدوره يسبب تاكل الاسنان في
السطوح الطاحنة والاطراف القاطعة مما يؤدي الى قصر الاسنان واختال تطابق الاسنان المثالي
للانسان.
 
تفريش الاسنان بطريقة خاطئة: ان تفريش اسنانك بطريقة خاطئة وعنيفة وذلك عن طريق استخدام
طريقة النحت، او تفريشها بفرشاة اسنان ذات شعيرات خشنة قد يضعف طبقة المينا على سطح
اسنانك، خاصة في منطقة الضروس والانياب. وهذا يؤدي بدوره الى تاكل طبقة المينا وانحسار اللثة مما يجعل طبقة العلاج عرضة للمثيرات الخارجية.
عادات اخرى: عندما يستخدم الانسان فيها اسنانه للقيام ببعض الاعمال مثل فتح قوارير المشروبات
الغازية ووضع القلم بن الاسنان او عادة عض الظفر وغيرذلك.
 
فقدان الضروس الخلفية: وهو ما يجعل الانسان  يستخدم القواطع الامامية لطحن ومضغ الطعام
وبالتالي يتسبب ذلك في تعرضها لضغوط زائدة تتسبب في تاكلها.
اذا كنت تعاني من مثل هذه العلامات التي سنتكلم عنها فلاتتردد في زيارة طبيب الاسنان لمنع حدوث
مشاكل اكبر وهذه العلامات هي:
المظهر العام للاسنان: حيث يتغير لون الاسنان المصابة وحجمها اوشكلها بالتدريج.
الشعور بحساسية مفرطة خاصة عند التعرض لمؤثرات باردة او حارة.
الام الوجه والفكن واصوات في مفاصل الفك: تغيير في اطباق الاسنان مصاحب بتغيير في شكل الذقن
والشفاه.
تكسر الحشوات من دون التعرض لاي نوع من الحوادث الظاهرة.
 
كيفية العلاج......
الوقاية خير من العلاج وعند اكتشاف وجود اي نوع من التاكل البسيط يمكن تداركه باكتشاف المسبب
والعمل على عدم التعرض له ومراجعة طبيب الاسنان لاجراء العلاج الازم.
 
الدكتور عثمان العجلوني
استشاري اول طب اسنان الاطفال وذوي الاحتياجات الخاصه
 
تآكل الاسنان/ د. عثمان العجلوني
يتكون السن من مادة بيضاء صلبة هي المينا وهي الطبقة الخارجية، تليها مادة اقل صلابة هي العلاج ثم
ما يحيط بلب السن اوالعصب السني وهو الذي يحوي الاوعية الدموية والاعصاب التي تغذي السن.
في البداية يجب أن نفرق بن نخر(تسوس) الاسنان وتاكل الاسنان حيث ان تاكل الاسنان يختلف عن
تسوس الاسنان.
 
تسوس الاسنان:
هو الفقدان التدريجي من مينا الاسنان من قبل الاحماض التي تفرزها اللويحة الجرثومية السنية. وهي
الجراثيم اوالبكتيريا الموجودة في الفم وعلى سطح السن تعمل على تحطيم السكريات الموجودة في بقايا
الطعام التي على الاسنان الى الاحماض.
بينما تاكل الاسنان هو فقدان المينا وعلاج الاسنان من المواد الحامضية مباشرة نتيجة التعرض المفرط
للاحماض الموجودة في العصائر والمشروبات الغازية وهي عبارة عن تاكل لطبقة الميناء الخارجية قد يمتد ليشمل طبقة العلاج، ونتيجة لذلك يشعر المرء بحساسية تتناسب طرديا في الشدة حسب مقدار  التاكل الحاصل. ويستمر الوضع الى ان يصل التاكل الى عصب السن عندئذ يكون الالم مستمرا وشديدا وقد يؤدي الى التهاب العصب وتحلله.
 
اظهرت الابحاث ان التاكل شائع جدا% 50 من 4- 18 سنة قد يكون التاكل عاما يصيب جميع الاسنان،وقد يصيب بعض الاسنان فقط. ويختلف ايضا في شدته فقد يكون بسيطا لا يسبب أي مضاعفات محسوسة وقد يكون شديدا يؤرق صاحبه بسبب المضاعفات التي من اهمها الحساسية المفرطة.
فالبعض يعاني من تاكل في الجزء من التاج القريب من اللثة وقد يمتد الى جذور الاسنان اذا كان  صاحبا بانحسار لئوي.
 
واحيانا تتاكل الاسنان في الأسطح الطاحنة والاجزاء القاطعة من القواطع والانياب. بسبب زيادة معدل
الحموضة الناتج عن نمط الغذاء الحديث.واشارت الدراسات الحديثة على انها احدى المشكلات الاساسية
التي تواجه الاسنان في القرن الواحد والعشرين.
وتعتقد ان هذه المشكلة سوف تشكل حالة تهديد للاسنان في القرن الحالي بقدر ما كانت تمثله مشكلة
التسوس في القرن العشرين.
ان مسببات تاكل الاسنان عديدة، ومعظمها بيئية، تعتمد على نوعية اكل المريض وعمره وحالته النفسية.
العامل الرئيسي لتاكل الاسنان هي الاحماض التي تكون اما من مصدر جوهري من داخل الجسم)على
سبيل المثال حامض من المعدة( او من مصدر خارجي من خارج الجسم)على سبيل المثال عصير الفواكة والمشروبات الغازية، جنبا الى جنب مع الاطعمة مثل الفواكة والحمضيات، هي امثلة على مصادر خارجية من الحمض او الادوية(.وبشكل عام يمكن تلخيصها في الاتي:
 
عامل الوراثة: وهو ان تكون الاسنان مصابة بخلل في تكوينها ادى الى ضعف طبقة المينا او العلاج
او كليهما مما يجعل الاسنان عرضة للتاكل تحت تأثير اي احتكاك عادي مثل التفريش والمضغ وغير
ذلك. وهذا النوع قد يصيب الاسنان اللبنية والدائمة، ومضاعفاته كثيرة منها تلون الاسنان وحساسيتها
ومشاكل في الاطباق مما ينعكس سلبا على مفاصل الفك السفلي.
 
نوع الغذاء: تناول الاطعمة القاسية بصفة عامة يزيد من تاكل الاسنان والذي ظهر تاثيره جليا في
اسنان القدامى في العصور السابقة، حيث أثبت العلماء تاكل اسنانهم بسبب نوعية الغذاء القاسي
وغير المطبوخ على عكس العصور الحديثة. كذلك فان استخدام المشروبات والاطعمة الحمضية له تاثير
قوي على الاسنان، حيث ان تناول المشروبات الغازية والليمون واي ماكولات حمضية،وتاثير الاحماض ملاحظ ايضا عند الناس الذين يعانون من امراض معوية قد تسبب التقيؤ والغثيان المستمرين، حيث يصل حامض الهيدروكلوريك المعدي الى الفم ومن ثم يؤدي الى تاكل الاسنان، ويحصل ذلك ايضا
اثناء فترة الحمل حيث تتعرض المراة لعدة نوبات من الغثيان والذي بدوره يسبب تاكل الاسنان في
السطوح الطاحنة والاطراف القاطعة مما يؤدي الى قصر الاسنان واختال تطابق الاسنان المثالي
للانسان.
 
تفريش الاسنان بطريقة خاطئة: ان تفريش اسنانك بطريقة خاطئة وعنيفة وذلك عن طريق استخدام
طريقة النحت، او تفريشها بفرشاة اسنان ذات شعيرات خشنة قد يضعف طبقة المينا على سطح
اسنانك، خاصة في منطقة الضروس والانياب. وهذا يؤدي بدوره الى تاكل طبقة المينا وانحسار اللثة مما يجعل طبقة العلاج عرضة للمثيرات الخارجية.
عادات اخرى: عندما يستخدم الانسان فيها اسنانه للقيام ببعض الاعمال مثل فتح قوارير المشروبات
الغازية ووضع القلم بن الاسنان او عادة عض الظفر وغيرذلك.
 
فقدان الضروس الخلفية: وهو ما يجعل الانسان  يستخدم القواطع الامامية لطحن ومضغ الطعام
وبالتالي يتسبب ذلك في تعرضها لضغوط زائدة تتسبب في تاكلها.
اذا كنت تعاني من مثل هذه العلامات التي سنتكلم عنها فلاتتردد في زيارة طبيب الاسنان لمنع حدوث
مشاكل اكبر وهذه العلامات هي:
المظهر العام للاسنان: حيث يتغير لون الاسنان المصابة وحجمها اوشكلها بالتدريج.
الشعور بحساسية مفرطة خاصة عند التعرض لمؤثرات باردة او حارة.
الام الوجه والفكن واصوات في مفاصل الفك: تغيير في اطباق الاسنان مصاحب بتغيير في شكل الذقن
والشفاه.
تكسر الحشوات من دون التعرض لاي نوع من الحوادث الظاهرة.
 
كيفية العلاج......
الوقاية خير من العلاج وعند اكتشاف وجود اي نوع من التاكل البسيط يمكن تداركه باكتشاف المسبب
والعمل على عدم التعرض له ومراجعة طبيب الاسنان لاجراء العلاج الازم.
 
الدكتور عثمان العجلوني
استشاري اول طب اسنان الاطفال وذوي الاحتياجات الخاصه
 
 



كانون الأول 2018 (انقر للمزيد)
السبتالأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعة
24252627282930
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
2930311234

النشرة الدورية