Jordan Heart Health Magazine, guide to doctors and health issues

الصفحة الرئيسية >> شغب >> بعت جسدي...مجانا

بعت جسدي...مجانا


قبل فترة، بعت جسدي مجانا، بالأحرى تبرعت به كاملا مكملا، عن طريق صديقي العزيز موسى حجازين )ابو صقر، ما غيره(، وقد منحني فاتورة تثبت ذلك. رمى الدفتر امامي على الطاولة ، فسقط قلبي ، قلت ، ربما يريد تبرعا ماليا ...اهليييييييييييييييين.... لذلك عندما عرفت انه مجرد تبرع بجسدي، استرحت، ووقعت على الفور ، خوفا من ان يتراجع ويطلب مني عشرين دينارا بدلا من ذلك.
وقّع معي علي بيع جسده على ذات الطاولة الصديق سلمان نقرش، بينما تفاجأ الآخرون ، ولم يستطيعوا اتخاذ قرار . لا ألومهم طبعا ، فثقافة التبرع بالأعضاء ، ليست من عاداتنا ولا في مجتمعاتنا، وتترك داخل المرء خيالات مرعبة عن تقطيعه بعد الموت .
شخصيا ، لن التقي بالموت قط... خلال حياتي لن يكون الموت موجودا ، وعندما يأتي الموت لن اكون انا موجودا ، اعتقد ان هذا المعنى قرأته للفيلسوف اليوناني ابيقور- ان لم اكن مخطئا-. لذلك فليقطععوا وليسخلوا ...يهمني اكثر ان اعرف، قبل موتي، بأن بعضا من اعضاء جسدي تمنح عمرا جديدا لأشخاص اخرين في
بلدي ...وهذا يكفيني .
بالمناسبة، والد موسى حجازين كان من اوائل الذين تبرعوا بأجساد ابنائهم ، وما يزال بعض من ابنه المتوفى –شقيق موسى- يعيش في حيوات اخرين في الأردن ،
وهذا ريادة رائعة من مواطن كركي بسيط ،دفعه تدينه البسيط الى هذا الفعل العظيم،الذي نتمنى ان ينتشر بين الكثيرين.
نسيت ان اقول بأن موسى حجازين هو احد الداعمين للجمعية الأردنية لتشجيع التبرع بالأعضاء، التي اخذت على عاتقها هذا النشاط الإنساني الجميل ، الذي يمنح
المرضى فرصة للعيش، بدل ان ننتظر تبرعات «الأعضاء » التي تأتينا بالقطّارة من اوروبا وأمريكا، ويا ما مات ناس وهو ينتظرونها، وهي تبرعات نحترمها ، الا انها لا تكفينا ، وجدير بنا ان نقوم بهذا الخدمة لمن يعيشون بعدنا.
اتمنى مأسسة هذا هذه التبرعات ، والبحث عن سبل لتشجيع الناس على التبرع بأجسادهم او بأجزءا مهمة منها، كما اتمنى تفعيل وسائل حديثة من اجل الإستفادة من هذه التبرعات حال حدوث الوفاة .
موسى حجازين......دير بالك ع كرشي !!
 



آذار 2017 (انقر للمزيد)
السبتالأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعة
25262728123
45678910
11121314151617
18192021222324
25262728293031
1234567

النشرة الدورية