Jordan Heart Health Magazine, guide to doctors and health issues

الصفحة الرئيسية >> منوعات طبية >> النفايات الطبية / م. مؤنس صلاح بارود

النفايات الطبية / م. مؤنس صلاح بارود


من أهم المواضيع المتعلقة بالرعاية الصحية هو ما يتكون من نفايات بعد الرعاية و هذا ما يسمى بالنفايات الطبية و التي يتم تعريفها بانها “كل ما ينتج من نفايات في وحدات الرعاية الصحية مثل المستشفيات و العيادات و المراكز الطبية و حتى المختبرات و عيادات الأسنان" و تنقسم هذه الى عدة فئات مختلفة باختلاف مخاطرها، فهناك النفايات التي لامست أي من سوائل الجسم )مثل الدم وأي من السوائل الأخرى( ومنها الحاد مثل الأبر والمشارط، ومنها الكيميائي والإشعاعي وبالتأكيد الأجزاء التي يتم استئصالها من الجسم البشري مثل الخزعات والأعضاء المبتورة وحتى المشيمة بعد حالات الولادة. وعادة يتم فرز النفايات )الخطر من غير الخطر والحاد( عند نقطة التكوين بجانب المريض مباشرة وذلك بسبب منع فرز بعد الإختلاط لما يتكون من مخاطر على العاملين اذا تم الفرز بعد الإختلاط. والكميات العالمية التي تتكون من النفايات الطبية هي ما بين ) 0.5 كغم الى 0.75 كغم( لكل سرير لكل يوم وهناك قوانين وتعليمات محلية ودولية تحكم هذا الموضوع وهنا في الأردن هناك وزارة البيئة وهناك الصحة البيئية من وزارة الصحة وهناك البلديات والأمانة بالتعاون معاً لضبط مسار هذه النفايات الخطرة جداً على البيئة والحياة البشرية في آن واحد. وتنص القوانين ان تتم المعالجة او الإتفاق مع هيئة مرخصة للمعالجة لكل مستشفى ويتم رصد الكميات كل على مستوى اشغال هذه المستشفى وعدد الأسرة بها كما انه يتم رصد مسار هذه النفايات حتى نقطة المعالجة لإزالة المخاطر الجرثومية ومخاطر الوخز بما هو حاد. وهناك عدة تقنيات مسموحة للمعالجة منها الحرق والترميد، وهناك المعالجة بالبخار المضغوط والفرم، ومنها الفرم والميكرويف، ومنها ما يعتمد على التكسير والإحتكاك لتوليد حرارة لقتل الجراثيم. وقد تم رصد استثمارات كثيرة في موضوع المعالجة فالقطاعات الأربعة )الخدمات الطبية الملكية، وزارة الصحة، القطاع التعليمي الجامعي، والقطاع الخاص( باستحداث وحدات معالجة للنفايات مرخصة من الهيئات المذكورة للترخيص واعتماد ناقلين مختصين مرخصين لنقل هذه النفايات من المستشفيات الى مكان المعالجة. عدد الأسرة الموجود في الأردن في المستشفيات كاملة هو ما يقارب ( 13500 ) سرير ويتكون من هذه الأسرة ) 6750 كغم الى 10125 كغم( يومياً وهذا من المستشفيات فقط، ولا زال هناك المراكز الصحية والعيادات بأنواعها والمختبرات. وهذا هو مؤشر الخطر في هذا الموضوع الذي يجب التعاون على إيجاد حلول تستوعب المشكلة بوضعها الحالي والوضع المتوقع من ازدياد سكاني والسياحة العلاجية التي هي مصدر فخر لكون أردننا الحبيب أصبح في المرتبة الأولى اقليمياً بجهود أهل العزم والنشامى في جعل أردننا الحبيب أولا . م. مؤنس صلاح بارود رئيس دائرة التعقيم ومعالجة النفايات الطبية - المستشفى التخصصي عمان الأردن_



كانون الثاني 2017 (انقر للمزيد)
السبتالأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعة
31123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031123
45678910

النشرة الدورية