Jordan Heart Health Magazine, guide to doctors and health issues

الصفحة الرئيسية >> امراض روماتيزم ومفاصل >> المنطق الطبي في تشخيص المرض / بقلم : د. وائل أبو خلف

المنطق الطبي في تشخيص المرض / بقلم : د. وائل أبو خلف


المنطق الطبي في تشخيص المرض
Clinical Sense Diagnosis

 
 يتطور المنطق الطبي أصلاً من المعرفة والدراية النظرية والعملية، ثم يأتي دور الخبرة الطويلة في الممارسة السريرية والفهم العميق لدى الطبيب لمشكلة المريض.وبالتالي الوصول إلى العلاج الأمثل.
إن الهدف الأساسي لعمل الطبيب أن يتفهم مشكلة المريض ومعاناته، ويبدأ ذلك عادة "بالإستماع" الجيد للمريض والاستفسار منه باسلوب مقبول ومبسط. وهذا بدوره يؤدي إلى التقليل من معاناة المريض النفسية، و كذلك يقلل من الإجراءات الطبية.
إن "الخبرة" لدى الطبيب مع فهم المعاناة لدى المريض اضافة لإجراء الفحوصات الطبية والشعاعية حسب ما يراه الطبيب، هي الطريق السليم الذي يؤدي إلى تشخيص المرض وبالتالي سهولة العلاج. و مع ذلك نؤكد أن الطبيب يعالج هذا المريض "الإنسان" ولا يعالج تقاريرالأشعة أو النتائج المخبرية .
" إستفت قلبك ": يأتي ذلك بعد أن يتوصل الطبيب ان لديه كل المعلومات السريرية والمخبرية والشعاعية وغيرها،  مما قد يلزم ان يرى الطبيب المعالج ان ذلك منسجم مع عقله وخبرته وانه مرتاح لما توصل اليه، عندها يناقش المريض ويشرح له ما توصل إليه من تشخيص .
قد يبدو للبعض انه يمكن للطبيب ان يتوصل لأي استنتاج يراه منفرداً بقراره. لكن وجود الرقابة الذاتية على الطبيب من خالقه سبحانه وتعالى أولاً، ومن ثم الجهات المسؤولة  تجعله يميل دائماً لتحكيم ضميره، وأن يعطي المريض من أفضل خبراته، ومن أفضل الوسائل المتاحة له، للوصول للعلاج الذي ينهي أو على الأقل  يقلل من معاناة المريض.



آذار 2017 (انقر للمزيد)
السبتالأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعة
25262728123
45678910
11121314151617
18192021222324
25262728293031
1234567

النشرة الدورية