Jordan Heart Health Magazine, guide to doctors and health issues

الصفحة الرئيسية >> التحاليل الطبية >> الماء المهين" فحص السائل المنوي / نور سامي شنك"

الماء المهين" فحص السائل المنوي / نور سامي شنك"


ملايين الحيوانات المنوية تخوض حرباً لإخصاب البويضة في كل مرة، لينجح واحد منهم فقط باختراقها، ومن ثم تبدأ الرحلة )ثم جعلناه نطفة في قرار مكين * ثم خلقنا النطفة علقة فخلقنا العلقة مضغة فخلقنا المضغة عظاما فكسونا العظام لحما(، ليتكون جنين يسكن ظلمات ثلاث لمدة تسعة أشهر يخرج بعدها للحياة ذكراً أو أنثى...
 
لكن ليس كل حيوان منوي قادر على أن يخوض المعركة، فهذا الحيوان يجب أن يتحلى بصفات معينة لينجز المهمة.
وتحليل السائل المنوي في المختبر يعتبر أهم الفحوصات الجازمة في خصوبة الرجل وقدرته على الإنجاب.
وهناك شروط يجب إتباعها قبل إعطاء العينة لضمان سامة الفحص وصحته ومن أهمها فترة الامتناع من 3- 5
أيام، وأن يتم جمع العينة كاملة بالوعاء الصحيح وعدم تعريضها لأي مادة بما فيها الماء وكذلك الحفاظ على درجة
حرارتها، لذلك يفضل إعطائها داخل المختبر.
وفحص السائل المنوي في المختبر يشمل عدة جوانب لا يمكن إنكار أهمية أي منها وهي كما يلي:
كمية السائل المنوي: حيث تكون عادة مابين 2- 6 مل في القذفة الواحدة وازدياد كميته أو انخفاضها قد يدل على مشاكل في الخصوبة.
تحديد وقت اللزوجة للسائل المنوي:
والتي تتراوح طبيعياً من 20 - 45 دقيقة ويتم مراقبتها كل عشر دقائق لحن إتمام سيولته بالكامل. وترتفع اللزوجة عند البعض وقد تتجاوز زمن الفحص وهو 6 ساعات نتيجة لأسباب مرضية أو بعض السلوكيات كالتدخين بشراهة أو الأراجيل مما يزيد الإفرازات المخاطية بالجسم وتزداد معها لزوجة السائل المنوي.
وارتفاع اللزوجة يعيق حركة الحيوانات المنوية وبالتالي عدم قدرتها على الوصول للبويضة فتموت قبل أن تصل.
درجة الحموضة: يكون السائل المنوي قاعدي وتتراوح درجة حموضته من 7.2 - 8.5 وذلك لحمايته من حامضية المهبل، وبدون هذه الحماية تموت الحيوانات المنوية وتنخفض قدرتها على الحركة. ومن أهم أسباب انخاض الحموضة التوتر والقلق ونقص الفيتامينات والتدخين.
عدد الحيوانات المنوية: طبيعياً يكون عدد الحيوانات المنوية في القذفة الواحدة أكثر من  20 مليون، إلا أن انخفاض هذا العدد لا يعني عدم القدرة على الإنجاب لأنه كما ذكرنا نحتاج حيوان منوي واحد لإخصاب البويضة، إلا أن قلة العدد تقلل
من احتمالية الإخصاب لكنها لا تنفيه.
أشكال الحيوانات المنوية: يتكون الحيوان المنوي السليم من رأس وعنق وذيل، ونسبة الأشكال الطبيعية تزيد عن 70 % عند الأشخاص الطبيعين، أما الأشكال غير الطبيعية فهي إما أن تكون اختلالات بالرأس كوجود الرأس الدائري أو رأسين معاً أو في العنق الذي قد لا يكون موجوداً أو الذيل حيث يكون قصيراً أو ملتفاً وغيرها من التشوهات التي تمنع الحيوان المنوي من دخول البويضة.
كريات الدم البيضاء والحمراء: حيث يدل تواجدها بكثرة على وجود التهاب أو نزيف أو مشكلة ما.
حركة الحيوانات المنوية: 60 % من الحيوانات المنوية تكون حركتها سريعة وإلى الأمام وهذه هي فقط التي تستطيع السباحة خلال مخاط عنق الرحم لتصل للبويضة.
 
ما أهم الأسباب التي تؤثر على انخفاض عدد الحيوانات المنوية فمنها:
أسباب هرمونية: مثل خلل وظائف الغدة النخامية والغدة الدرقية، اضطراب الهرمونات الذكرية مثل Testosterone والهرمونات الأنثوية LH, FSH وكذلك ارتفاع هرمون الحليب .PRL
أسباب داخلية في الخصية: كدوالي الخصية أو تليفها أو غياب الخلايا الأم المنتجة للحيوانات المنوية، أو إصابة الخصية.
أسباب انسدادية: كانسداد البربخ أو الحبل المنوي بسبب تشوهات خلقية أو التهابات بالجهاز البولي التناسلي.
وغيرها الكثير من الأسباب التي لا تقل أهمية والتي تمنع الحمل مثل نقص الفركتوز وهو السكر المغذي للحيوانات
المنوية ووجود أمراض مناعية تنتج أجسام مضادة للحيوانات المنوية سواء عند الرجل أو المرأة مما يمنع الحمل.
مع تمنياتنا للجميع بالذرية الصالحة...
نور سامي شنك
ماجستير تحاليل طبية - مختبرات ألفا الطبية
بإشراف الدكتور عماد الخطيب - دكتوراه باثولوجي
 
 



حزيران 2018 (انقر للمزيد)
السبتالأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعة
2627282930311
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
30123456

النشرة الدورية