Jordan Heart Health Magazine, guide to doctors and health issues

الصفحة الرئيسية >> طب وجراحة الفم والاسنان >> القشور الخزفية VENEERS ثورة في عالم طب الأسنان التجميلي

القشور الخزفية VENEERS ثورة في عالم طب الأسنان التجميلي


أحدثت القشور الخزفية VENEERS ثورة في عالم طب الأسنان التجميلي لما لها من دور أساسي في تحسين شكل ولون الأسنان، مما ينعكس بشكل إيجابي على شخصية ونفسية المريض.
تتسبب
الابتسامة الجميلة بمنح الشخص ثقة أكبر بنفسه، ومن هنا أصبحت ابتسامة HOLLYWOOD SMILE هي سر الجمال الذي يسعى له المشاهير والنجوم.
يمكن تركيب القشور التجميلية بشكل فردي على سن واحد أو على عدة أسنان للحصول على HOLLYWOOD SMILE، والقشور هي عبارة عن طبقة رقيقة جداً تغطي السطح الخارجي للسن يتم الصاقها بعد تحضير السن الأصلى بإزالة طبقة رقيقة لا تتجاوز 0.5 مم، وبذلك فهي تتـميز عن التيجان والجسور التي يتم فيها برد السن من كافة الأسطح مع الأخذ بعين الاعتبار ان هناك حالات تستلزم وضع التيجان.
القشور التجميلية قد تكون مصنوعة من مواد خزفية كالبورسلان وغيره من المواد التي يتم تجهيزها بالمختبر ويحتاج فيها الطبيب لأكثر من جلسة، أو من مادة الكمبوزيت وهي حشوة تجميلية يتم الصاقها فوراً بالعيادة، وبالطبع اختيار المادة يعتـمد على حالة المريض وتقييم الطبيب لها.
 
هناك عدة حالات تستخدم فيها القشور التجميلية، ومنها :
 الأسنان المكسورة والمتاكلة والمتشققة حيث تقوم القشور بحمايتها واضفاء منظر جمالي لها .
 الأسنان التي تغير لونها لعدة أسباب، كأن يكون تغير لونها بسبب علاج العصب أو بسبب التفلور أو نتيجة لاستخدام بعض الأدوية أو لوجود حشوات قديمة أو غيرها من الأسباب .
 عدم انتظام الأسنان أو وجود فراغات بين الأسنان بحيث يمكن الاستغناء عن تقويم الأسنان بوضع القشور لعلاج الحالة إذا كانت بسيطة .
 خلل في شكل بعض الأسنان أو طولها أو حجمها حيث يمكن تعديلها بما يتناسق مع تقويم الأسنان بالفم .
من ناحية اخرى، هناك حالات لا ينصح فيها باستخدام القشور كما في حالة العضة العميقة DEEP BITE  أو في حالات الشد على الأسنان أثناء النوم BRUXISIM  أو في حالات الاهمال الشديد لنظافة الفم والأسنان حيث تعد نظافة الفم والأسنان من أهم مقومات العلاج .  



كانون الثاني 2017 (انقر للمزيد)
السبتالأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعة
31123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031123
45678910

النشرة الدورية