Jordan Heart Health Magazine, guide to doctors and health issues

الصفحة الرئيسية >> امراض قلب الاطفال >> القسطرة العلاجيه عند الأطفال

القسطرة العلاجيه عند الأطفال


القسطرة العلاجيه عند الأطفال
إغلاق الوصلة الشريانية

الوصلة الشريانية هي عبارة عن قناة أو وعاء دموي يصل بين الشرايين الكبرى للقلب الشريان الرئوي والشريان الطبهري. الشكل ( 1 )

هذه الوصلة الشريانية شديدة الأهمية للدورة الدموية بالنسبة للجنين في رحم أمه حيث أن هذه الوصلة الشريانية تقوم بنقل الجزء الأكبر من الدم القادم من البطين الأيمن عبر الشريان الرئوي إلى الشريان الابهري لأن الرئتين لا تقوم بتبادل الغازات واستقطاب الأكسجين لدم الجنين وإنما يحصل الجنين على الأكسجين عبر المشيمة من والدته . بعد ولادة الطفل ترتفع نسبة الأكسجين في الدم من 25ملم زئبقي إلى أكثر من 70 ملم زئبقي مما يؤدي إلى قفل الوصلة الشريانية عبر عدة عوامل وتفاعلات في جدار الأوعية الدموية خلال 12- 15ساعة بعد الولادة ، بينما يحدث الالتحام الدائم خلال 3أشهر تقريبا . إن بقاء الوصلة الشريانية مفتوحة أكثر من 3 أشهر يعتبر أحد أمراض القلب الخلقية التي يبلغ معدلها حالة لكل 2500طفل مولود.


يتم تشخيص الوصيلة الشريانية عبر الفحص الإكلينيكي بالإضافة إلى بعض الفحوصات الخاصة مثل الموجات فوق الصوتية 2D-Echo - Doppler .

الأسباب الرئيسية لإغلاق الوصلة الشريانية هي :
1. منع حدوث هبوط القلب .
2. منع التهاب غشاء القلب الداخلي .

القسطرة العلاجية:
بدأت القسطرة العلاجية تأخذ مكانها عام 1979 م كطريقة جديدة لعلاج الوصلة الشريانية بدلا عن الجراحة التي تتطلب عملية فتح الصدر لربط الوصلة الشريانية وما قد يعقبها من مضاعفات جراحية تحدث رغم قلتها إلا أنها غير محبذه لدى أكثر المرضى بالإضافة إلى أنها تتطلب مكوث المريض في المستشفى لعدة أيام. في المقابل يمكن إجراء القسطرة العلاجية عن طريق برنامج اليوم الواحد دون الحاجة إلى تنويم المريض مما يساعد كثيراً على سرعة تماثل المريض للشفاء وتقليل الأثر السلبي للتنويم على نفسية الطفل المريض وعائلته ، كما أنها تخفض التكاليف العلاجية.

أنواع القسطرة العلاجية:
هناك عدة أجهزة مستعملة لقفل الوصلة الشريانية عبر القسطرة، تتميز الأجهزة الجديدة بصغر حجمها وسهولة تركيبها وقلة المضاعفات الجانبية.
تحتاج القسطرة العلاجية في البداية إلى القسطرة التشخيصية حيث يتم حقن صبغة في الشريان الابهري لتحديد مكان وشكل الوصلة ، بعد ذلك يتم اختيار الجهاز الملائم لاغلاق الوصلة.
السلك المعدني الملفوف : (Coil )
هذه الطريقة بدأ ستعمالها عام 1994م لقفل الوصلة الشريانية ، تعتبر هذه الطريقة أيسر أنواع الأجهزة تثبيتا من الناحية العملية حيث تستغرق العملية من 45 -30دقيقة فقط ، السلك المعدني مكون من عدة لفات 3- 5 لفات مع إمكانية تركيب أقطار مختلفة من 3-8 ملم حسب حجم الوصلـة.
جهاز امبلاتزر – و جهاز اوكلوتك:
Amplatzer + Occlutech إن هذه الاجهزه هي أحدث ما توصل إليه الأطباء في مجال القسطرة العلاجية للأطفال . استخدم هذا الجهاز خلال العشره سنوات الأخيرة وأعطت نتائج إيجابية ممتازة وذلك لصغر حجمها وسهولة تركيبها. الجهاز عبارة عن شبكة معدنية مصنوعة من التيتانيوم والنيكل وتأخذ شكل الفطر عند إطلاقه. يغطي الغشاء المبطن للأوعية الدموية الجهاز خلال مدة تتراوح من 3-6 أشهر من تركيبه بعدها يصبح الجهاز مغطى تماما ولا تصل إلى إثارة الجسم والخلايا الدموية. نسبة نجاح الاغلاق تصل إلى أكثر من 95% ويمكن لهذا الجهاز قفل الوصلات الكبيرة الحجم عند الأطفال في السنة الأولى من العمر.
يستعيد الطفل حالته الطبيعية بعد قفل الوصلة الشريانية ويشعر الوالدان بفارق كبير في صحة الطفل، تختفي أعراض هبوط القلب مباشرة ويبدأ الطفل باسترداد وزنه المثالي كما أنه تنتهي احتمالية الإصابة بإلتهاب أغشية القلب بعد قفل الوصيلة الشريانية.
والحمد لله يوجد بالمملكة الاردنيه الهاشميه عدة مراكز متطورة لتشخيص وعلاج أمراض القلب للأطفال . هذه المراكز تضم نخبة من الأطباء المتخصصين في مجال القسطرة العلاجية ، حيث تجري مثل هذه القسطرة العلاجية بسهولة ويسر باذن الله تعالى .

د. عوني امين المدني
مستشار اول امراض قلب اطفال




آب 2017 (انقر للمزيد)
السبتالأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعة
2930311234
567891011
12131415161718
19202122232425
2627282930311
2345678

النشرة الدورية