Jordan Heart Health Magazine, guide to doctors and health issues

الصفحة الرئيسية >> التحاليل الطبية >> العلم والعدالة/ د. لميس السويطي

العلم والعدالة/ د. لميس السويطي


نداءُ الفجر
مع خيوط الفجر من شهر اب 1984 كان المشرد والاس ويلر يضيئ مصباحه اليدوي على شاطئ في سانت دياغو/كاليفورنيا،
يبحث عن زجاجات وعلب المشروبات الفارغه التي تشكل مصدر رزقه عندما لفت نظره شابه خيل له انها نائمه على الشاطئ وعند اقترابه منها لاحظ كميه من الدماء حولها وقد مُلئ فمها برمال الشاطئ، أُصُيب والاس بالذعر وقام بالاتصال بالشرطه.
 
حبٌ حتى الموت
كانت جُثه الفتاه ملقاهً أسفلَ جسر على الشاطئ وقد تمَ التمثيلُ بجثتها وقَطعُ بعض اجزاء منها بعد ان تم خنقها حتى الموت.
كان المشهد رهيباً وقد تمَ التَعرف على صاحبه الجثه كلير هوف ذات الاربعه عشره ربيعاً والتي كانت تقضي العطله عند جديها اللذين يمتلكان بيتا على الشاطئ، ويبدو انها تسللت ليلاً من المنزل لتقضي وقتاً بمفردها على الشاطئ الذي كانت تحبه لدرجه الموت! بعد تشريح الجثه افادَ الطبيبُ بأنه لم يكن هناك اي اعتداء جنسي عليها. ربطت تحريات الشرطه هذه الجريمه بجريمه حصلت قبلها بست سنوات لفتاه بنفس العمرإسمها بارباره نانتيس وعلى نفس الشاطئ وقد تم قطع نفس الاجزاء منها، هنا استنتجت الشرطه بانها تطارد قاتلا متسلسلا. لم يكن هناك اي أدله ولا شهود عيان في الجريمتين ولم يكن امام الشرطه إلا ان
تضع شكوكها في جريمه قتل كلير هوف في المشرد والاس ويلر الذي وجدها بالاصل.
 
قاتل ام مجنون؟
قام المشرد والاس ويلر بالتَعرُض لوالدي كلير وأخبرهم بانه وسيطٌ روحي وبان شبح ابنتهم يظهر له ليدله على قاتلها، وقام
والاس بوَصف مشاهد مما حصل لابنتهم خلال مقتلها مما جعل الشرطه تقوم بمراقبته.راسلَ والاس أهلَ كلير لفتره طويله،وقد
شجعت الشرطه الأهلَ على التواصل معه عسى ان يعترف بقتلها، حتى ان الشرطه قامت بوضع أجهزه تصنت على النصب
التذكاري لكلير على الشاطئ حيث قتلت في محاوله لتسجيل اي حديث له على قبرها يعبر عن ندمه، ولكن لم يكن هناك اي دليل
يُجَرم والاس ولم يعترف ابداً ومع تداعيات الحادث، وتدهور حالته العقليه، اقدم والاس على الانتحار بعد عامين من اكتشافه
للجثه بإلقاء نفسه من الطابق الثالث عشر ليكونَ الاول في موكب الموت بعد كلير. شكل موت والاس تراجعاً في القضيه التي
بردت نارها وأُغُلقت لتُركنَ في أقبيه القضايا الغير محلوله.
مواكب الموت
في عام 2012 تم إستحداثُ فحص دقيق للكشف عن اثار ولو بسيطه للحمض النووي" DNA ", قام مختبرُ البحث الجنائي
بفحص العينات المحفوظه من جثه كلير ليتم استخلاصُ نوعين مختلفين من الحمض النووي. شكل هذا الاكتشاف صدمهً للشرطه التي كانت تعتقد انها تبحث عن قاتل متسلسل واحد.عند مطابقه الاحماض النوويه باستخدام قاعده البيانات للحمض النووي المحوسب للشرطه تم التعرف على المشتبه الاول السيد رونالد تاترو وهو مجرم ذو سجل حافل عند الشرطه بجرائم الاغتصاب والعنف ضد النساء. عند مراجعه الزمن التسلسلي لرونالد تبين انه كان في السجن منذ العام 1975 ولغايه 1982 بتهمه خطف واغتصاب، وحسب ذلك فهو ليس بمسؤول عن الجريمه الاولى التي حدثت عام 1978 ولكن اثبت تاريخه الزمني انه كان في سانت دييغو بعد خروجه من السجن، ووجود حمضه النووي على جثه كلير يضعه كمشتبه به رئيسي في مقتلها.عندما استجوبت الشرطه رونالد تاترو انكر انه يعرفها ولكنه لم يمهلهم اكثر حيث انتحر بعد ذلك الاستجواب بفتره قصيره وبصدفه غريبه بنفس اليوم تحديداً لمقتل كلير بفاصل سبعه وعشرين عاماً لتقف الشرطه عاجزه عن فعل اي شيئ، الا ان انتحاره ادانه.
 
حاميها حراميها
في صباح يوم من كانون الثاني من العام , 2014 سمع السيد كيفن براون ) 61 عاماً( اختصاصي مسرح علم الجرائم المخبريه في شرطه سان دييغو طرقا على باب منزله وعندما فتح الباب رحب بزملائه من الشرطه الذين طلبوا التحدث اليه. كان السيد كيفن قد تقاعد ويعيش في بيته الواسع مع زوجته ويمضي وقته بالسفر والاستمتاع بحديقته الواسعه. أخرج أحد رجال الشرطه صورهً لرَجُل ذي نظرات مميته وسالوه ان كان قد راه سابقاً، ورد السيد كيفن بانه لا يعرفه، ثم أخرج رجل الشرطه صوره للشابه المقتوله كلير هوف عام 1984 وسألوه إن كانَ يَعرفُها فردَ بالايجاب قائلا أنها الفتاه كلير هوف التي وجدت مقتوله على الشاطئ وأفادَ أنه عمل على قضيتها عندما كان في الشرطه زمن وقوع الجريمه.
كانت صدمه السيد كيفن كبيره عندما أجابه الشرطي لقد وجدنا حمضاً نووياً من سائلك المنوي على جسد القتيله فكيف تفسر
ذلك؟ بتتبع الجدول الزمني لكيفن براون علمت الشرطه أنه وصل سان دييغو ليعمل مع الشرطه كإختصاصي علم الجريمه المخبري عام 1982 وبعد مقابلات كثيره مع زملائه، أفاد الكثير منهم بأنه كان يحب سرد قصص الجرائم العنيفه التي يعمل بها في المختبر برغم بشاعتها وافاد أحدُ أصدقاءه بأنه كان يهوى التصوير وبأنه أخبره انه قام بأخذ لقطات بكاميرته على الشاطئ لكلير وتفاجأ بمقتلها بعد ذلك. عند مواجهه السيد كيفن بالأمر افاد بانه قابل كلير عن طريق الصدفه ونشات بينهم علاقه جسديه وذلك يفسر وجود الحمض النووي له وافاد بانه لم يكن يعلم بانها قاصر، ولكنه اصر انه لم يقتلها.
 
حبل الكذب قصير وحبل المشنقه أقصر
كانت تحقيقات الشرطه تضيق الخناق على كيفن براون, ولم تتركه لحظه دون مراقبه وأخيرا عرضت عليه الشرطه التقدم
لفحص كشف الكذب وقد أظهرت نتائج جهاز الفحص بانه كاذب ومخادع. الكثير من أصدقاء وأقرباء كيفن إعترضوا على إتهامه وعلى استخدام فحص جهاز كشف الكذب حيث انه غير معترف به بالمحكمه، وبأن التوتر يؤثر على الفحص. كثيرون إعترضوا ايضا على عينه الحمض النووي للسيد كيفن براون مشيرين الى أنه قد يكون حصل تلوث في المختبر الجنائي من نفس المتهم. رداً على ذلك كله صرح المخبر الجنائي بأن العينه قد تم استخلاصها من الجهاز التناسلي للقتيله وهي عينه سائل منوي وأن مختبر البحث الجنائي ينفي اي تلوث ولو بالصدفه لعينه كلير. كانت تحقيقات الشرطه قد بدأت تطبق الخناق على رقبه السيد براون وقبل ايام بسيطه من إعتقاله وجد منتحراً ومعلقاً على غصن شجره كبيره! موكب الموت الذي رافق كلير الى القبر كان كبيراً فقد لحقها ثلاثه ممن حامت حولهم الشبهات وكأنها لعنه الفراعنه.
 
ما زالت الشرطه متاكده من ان كلير قتلت على يد كل من رونالد تاترو وكيفن براون وتعتقد الشرطه انهما كانا على معرفه
ببعضهم البعض. اما فيما يختص بالجريمه الاولى عام 1978 فتعتقد الشرطه ان المتهم شخصٌ مختلف وأن براون ورونالد قاما
بتقليد القاتل الاول في عمليه قتل كلير. مهما كانت التحليلات والاثباتات كان لتلك القصه منحنيات غريبه ونهايات مميته فلم
يصل اي متهم الى المحكمه ومع ذلك انتهى بالموت. للموتى اصواتٌ ان لم تسمعها عداله الأرض تسمعها عداله السماء.
 
د. لميس السويطي
استشارية علم الدم والمناعة
مديرة مختبرات المؤتمن__
 
 



تموز 2017 (انقر للمزيد)
السبتالأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعة
24252627282930
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
2930311234

النشرة الدورية