Jordan Heart Health Magazine, guide to doctors and health issues

الصفحة الرئيسية >> طب طبيعي وتاهيل >> العلاج بالأمواج الصادمة / د. يوسف سرحان

العلاج بالأمواج الصادمة / د. يوسف سرحان


Shockwave Therapy
بدأ أول استعمال طبي للأمواج الصادمة عام 1980 لتفتيت حصى الكلى وقد أحدث وقتها ثورة علمية في علاج حصى الكلى، وبعد ذلك تم تطوير هذه التقنية للاستفادة منها في زيادة التئام الأنسجة والتخلص من التكلسات في العضلات والأوتار وتستخدم الآن في علاج الأمراض الموضعية والمزمنة
في الجهاز العضلي الهيكلي وعلاج ضعف الانتصاب وتعجيل شفاء تقرحات القدم السكرية.
 
طريقة العلاج:
يتم توليد الموجات الصادمة بعدة طرق حيث يتم توجيهها إلى المكان المصاب دون الحاجة إلى التدخل الجراحي وذلك لقدرة الموجات على اختراق الأنسجة لعمق يصل الى 6سم،  حيث يقوم الجهاز بإدخال سلسلة من الأمواج الصوتية المركزة القوية جداً والتي تنتقل بسرعة تفوق سرعة الصوت وتؤدي إلى خلخلة الأنسجة ما يؤدي إلى زيادة تدفق الدم ويحفز الجسم على زيادة معدل التمثيل الغذائي الأيضي   Metabolism” وتكوين أنسجة جديدة وسليمة، كما أنه يحفز زيادة انتاج عوامل النمو مثل: .,eNOs
 
الحالات المرضية التي تستفيد من هذه التقنية في العلاج الطبيعي:
مسمار العظم في الكعب والتهاب رباط القدم “ planter fasciitis “
التهاب الأوتار.
ركبة لاعبي القفز”Jumpers Knee”
كوع لاعب التنس والجولف.
أغلب حالات إصابات الأوتار والعضات المزمنة وخصوصاً حول الكتف.
حالات تأخر التئام أو عدم التئام الكسور.
آلام الرقبة والظهر.
 
الجديد في استعمالات هذا العلاج:
طّوّرت بعض الشركات الصانعة لهذه التقنية إضافات لأجهزتها بحيث يمكن استعمالها في معالجة مشاكل انتصاب القضيب عند الرجال والعجز الجنسي )    Erectile Dysfunction ( وقد أعطى نتائج ممتازة في الحالات الخفيفة والمتوسطة، علماً أن المريض يحتاج من 4- 6 جلسات علاجية فقط .
 
نسبة النجاح:
تتراوح نسبة النجاح ما بن 70 % إلى 90 % حسب نوع الإصابة وشدتها ومدتها، وهي نسبة تضاهي وأحياناً تزيد عن نسبة نجاح العمليات الجراحية وبالتأكيد بطريقة أكثر سهولة وأمانا وتكلفة.
 
المحاذير وموانع الاستعمال:
في الحالات المرضية القابلة للنزيف أو تعاطي أدوية مميعة للدم أو تزيد من احتمالية النزيف.
في حالة تم حقن المريض بإبرة كورتيزون موضعية في آخر أربعة أسابيع من بداية العلاج.
وجود جرح أو التهاب مكان العلاج.
حالات الحمل أو السرطان الموضعي في منطقة العلاج.
ولهذا يجب أن يسبق العلاج بهذه التقنية فحص طبي وأن يقوم بالعلاج طبيب أو تحت إشراف طبي.
 
مدة العلاج:
يحتاج المريض من 3- 6 جلسات بواقع جلسة واحدة أو جلستين أسبوعياً، وتستغرق الجلسة الواحدة من 10-8 دقائق فقط.
ومن مميزات هذه الطريقة أن مفعول الموجات العلاجي يستمر في التأثير الإيجابي على منطقة العلاج لمدة أشهر بعد انتهاء الجلسات.
 
هل العلاج مؤلم ؟
أغلب المرضى لا يشعرون بأي ألم خلال أو بعد الجلسة وهناك نسبة قليلة قد يشعرون ببعض الألم بعد بضعة ساعات من الجلسة ويستمر لبضعة ساعات، وغالباً يكون الألم بسيطاً لا يحتاج إلى مسكنات أو إلى مسكنات بسيطة.
وهذا الألم ناتج عن زيادة التروية الدموية لمنطقة الألم والذي يعد من فوائد هذه الطريقة ولهذا لا ينصح بوضع الثلج أو التبريد لمنطقة العلاج في أول 24 ساعة وينصح دائماً بعدم إجهاد منطقة العلاج بشكل مبالغ فيه لمدة 84 ساعة بعد الجلسة.
 
 
 
الدكتور يوسف سرحان
استشاري الطب الطبيعي والتأهيل - استشاري جراحة العظام والمفاصل
المركز الدولي للطب الطبيعي والتأهيل
 



تموز 2018 (انقر للمزيد)
السبتالأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعة
30123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031123
45678910

اخر الأخبار

جمعية المستشفيات الخاصة تتابع باهتمام السحب الاحترازي لبعض الادوية

قال رئيس جمعية المستشفيات الخاصة الدكتور فوزي الحم...

مؤتمرا اقليميا ضخما حول (أمراض البنكرياس من الألف الى الياء)

يُنظم "ركن الجهاز الهضمي" المنبثق عن ناد...

مجتمع أردني خالي من السمنة والأمراض

نظمت شركة ريجيم بلا ريجيم ملتقى طبيا بعنوان 'مجتمع...

مؤتمر اورام الجهاز الهضمي والمسالك البولية

الخميس المقبل عمان 23 حزيران-  تعقد جمعية الا...
عرض المزيد

النشرة الدورية