Jordan Heart Health Magazine, guide to doctors and health issues

الصفحة الرئيسية >> أمراض جلدية وتناسلية >> الطرق الحديثة لمعالجة السيلوليت

الطرق الحديثة لمعالجة السيلوليت


إنه العذاب النسائي الجماعي الذي تتعامل معه المرأة على أنه عذابها الخاص الذي يشوه قوامها وتناسق جسمها، والحقيقة أن هذه الظاهرة (والتي لا يمكن تصنيفها كمرض) تحدث في 90-80 % من الإناث بعد سن البلوغ، ونادراً ما تتكون عند الذكور.
يتركز
السيلوليت عند المرأة على الخصر والردفين والوركين والجهة الخارجية والداخلية للفخدين، وهو عبارة عن اضطراب يؤدي إلى تراكم غير طبيعي للدهون والمياه والسموم تحت الجلد.
يتباين السليوليت في شدته من تنقر خفيف يظهر على سطح الجلد عند قرصه بين الأصابع إلى الشكل الأكثر شدة حيث يظهر الجلد مجعداً غير متجانس مع تناوب مناطق من القمم والمنخفضات.
ويعتبر التقدم في العمر من أهم العوامل التي تشارك في حدوث السليوليت حيث يحدث ضعف تدريجي لشبكة الأنسجة الليفية المدعمة لهيكل الجلد وفقدان مرونته، بالاضافة إلى انخفاض مستوى الاستروجين .
والسيلوليت المتقدمة في العمر تكون أصعب بكثير من حديثة الصنع حيث تكون علاجات الحديثة باستخدام التدليك فعالة جداً وامكانية علاجها أسرع.
 
بعض الطرق المتبعة لمعالجة السليوليت:
 الميزوثيرابي:
تتضمن هذه الطريقة استخدام محلول مزيج من مجموعة مكونات تتضمن امينوفيلين والانزيمات والفيتامينات والمعادن، ويتم حقن هذا المحلول تحت الجلد.
 الكريمات المضادة للسيلوليت:
وهي كريمات تحوي مكونات مختلفة مثل المستخلصات العشبية ومضادات الأكسدة، وهي تعطي نتائج فعالة لبعض أنواع السليوليت في مراحلها الأولى.
 خسارة الوزن:
والتي تتحقق بالحمية الغذائية الصحية والتـمارين الرياضية المنتظمة  وتعطي نتائج مرضية للسليوليت المرتبط بالوزن الزائد.
 
تغيير بعض العادات الغذائية:
 تقليل الملح الذي يسبب تخزين المياه في الأنسجة ويفضل تناول أملاح البوتاسيوم .
 استخدام السكر غير المكرر، مثل قصب السكر أو سكر الفواكة  (الفركتوز).
 تناول الشاي الأخضر حيث يساعد على عملية احتراق الدهون.
 تجنب تناول الطعام خارج الوجبات الرئيسية.
 
المساجات الفعالة:
يعتـمد بعض علاجات السليوليت على مبدأ يقول أن المساج الشديد المطبق يعمل على زيادة الجريان الدموي وإزالة السموم الفائضة في المناطق المعرضة لظهور السليوليت.
ومن أنجح التقنيات وأكثرها فعالية هو ما يسمى بالليبومساج، والذي يستخدم فيه أداة تحمل في اليد لتدليك الجلد بين الاسطوانات التي تدور في الأداة، ويعصي نتائج مذهلة خصوصاً إذا ترافق مع بعض التـمارين الرياضية وتناول وجبات غذائية صحية متوازنة.
بغض النظر عن الوسيلة المتبعة لمعالجة السليوليت بفضل أن تكون تحت
إشراف متخصصين في هذا المجال.
وفي النهاية مع الأسف الشديد ليس هناك من طرق للوقاية من ظهور السليوليت، وقد يفيد الحفاظ على الوزن المثالي بالإضافة للعمل على تقوية العضلات بالإلتزام بالتـمارين الرياضية المنتظمة في الحفاظ على المدى البعيد على طبيعة الجلد ومرونته ومظهره الطبيعي



أيار 2019 (انقر للمزيد)
السبتالأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعة
27282930123
45678910
11121314151617
18192021222324
25262728293031
1234567

النشرة الدورية