Jordan Heart Health Magazine, guide to doctors and health issues

الصفحة الرئيسية >> الراحة النفسية >> الصرع وتأثيرة على الحالة النفسية /د. محمد الدباس استشاري الطب النفسي

الصرع وتأثيرة على الحالة النفسية /د. محمد الدباس استشاري الطب النفسي


هناك علاقة بين مرض الصرع والحالة النفسية، ففي حالات القلق الشديد وُجد أن المرض الصرعي، العضوي قد يأتي معه تشنجات صرعية نفسية المنشأ.
وسمي هذا في السابق ب (الصرع الهستيري) - لا أفضل هذه التسمية - والذي يحدث نتيجة التعرض للضغوطات النفسية وعلاجها بالطبع نفسي.
والآثار النفسية للصرع تتراوح بين رد الفعل المعتاد من الإنفعال النفسي إتجاه هذه الحالة، وما تسببه من أثار نفسية عميقة نتيجة الإنتظار والترقب لحدوثها، وبين معاناة المريض أثناء النوبات.
 
للإصابة بالصرع تأثير مباشر على الحالة النفسية، فلفظ الصرع يمثل كابوساً مخيفاً، ويزداد لدى المريض الشعور بالقلق والخوف والتوتر، فالمخاوف التي تحيط بانطباعات الناس عن هذا المرض، و يكون تأثيرها في بعض الأحيان أكثر بكثير من تأثير النوبة نفسها.
 
تبدو مظاهر الإضطراب النفسي المصاحب للنوبات لدى بعض المرضى المصابين بالصرع، ففي حالة النوبة النفسية يمكن أن يتحرك المريض دون وعي وينتقل من مكان على آخر وهو في حالة من الخوف والقلق تحت تأثير خيالات تتراءى له وتزيد من انفعاله، وقد يقدم دون إدراك على القيام ببعض الأفعال الغريبة، مثل العدوان على الآخرين او إيذاء نفسه، ولا يتذكر أي شيء من تلك بعد انتهاء النوبة.
وقد يعانون من حالات نفسية من جراء الإصابة بالصرع مثل الإضطرابات السلوكية والقلق والمخاوف المرضية والوسواس القسري والإكتئاب والذهان العقلي. ويذكر ان 10% من مرضى الصرع يموتون نتيجة الانتحار.

أثر النوبة الصرعية عند الاطفال:
عندما يصاب الطفل بالنوبة الصرعية تحدث له أشياء جديدة وغير مفهومة تماماً بالنسبة له، فلا يفهم تماماً لماذا أصبح مريضاً، وقد يشعر برغبة قوية في البقاء بمفرده، وغالباً ما يزداد شعور القلق لدى الطفل نتيجة لقلق الوالدين.
لاحظ الكثير من الدارسين أن الوالدين يشكلان أكثر المصادر للقلق وضوحاً بين الأطفال المصابين بمرض الصرع، و لعل من أبرز الاستجابات للأطفال استجابات الشعور بالذنب والحزن والاعتقاد بأن المرض نوع من العقاب، كما أن شعورالطفل بالضعف يؤدي به إلى الإعتماد أكثر على الآخرين، اضافة الى أن الأطفال المصابين بمرض الصرع يميلون إلى التمرد والعصيان ولوم الآخرين واتهامهم بالتقصير والعجز في إزالة المرض عنهم.

العلاج النفسي
إن المعالجة الشاملة للصرع تأخذ بالحسبان الأبعاد النفسية والاجتماعية للصرع، فإن الصعوبات النفسية والاجتماعية التي يعاني منها الفرد المصاب بالصرع لا تقل خطورة عن المشكلة الطبية ذاتها، ولا بد أن أساليب التدخل للعلاج النفسي متنوعة ومتعددة، وقد شهدت السنوات القليلة الماضية تزايد الاهتمام بإستخدام أساليب تعديل السلوك لمعالجة المشكلات الناجمة عن الصرع، ومن هذه الأساليب:
 - التعزيز الإيجابي والسلبي .
 - الضبط الذاتي وأساليب تعديل السلوك .
- الوسائل الفيزيولوجية والبيولوجية النفسية.
 
 



شباط 2020 (انقر للمزيد)
السبتالأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعة
25262728293031
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
29123456

اخر الأخبار

العلاج بوين

  لحجز موعد مع المعالجة زينب الأسطل الرجاء ا...

مستشفى الكندي يستضيف الملتقى العلمي لجمعية جراحة السمنة

نظم مستشفى الكندي الملتقى العلمي لجمعية جراحة السم...

محمد بن راشد يزور معرض ومؤتمر آراب هيلث 2020

صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس ا...

المستشفيات الخاصة تناشد جلالة الملك التدخل للحفاظ على القطاع

عقدت الهيئة العامة لجمعية المستشفيات الخاصة اجتماع...
عرض المزيد

النشرة الدورية