Jordan Heart Health Magazine, guide to doctors and health issues

الصفحة الرئيسية >> صحة قلبك >> السمنة والقلب/ د. أيمن حمودة

السمنة والقلب/ د. أيمن حمودة


لم تعد السمنة مرضاً له علاقة بالمظهر وثقل الحركة فقط، بل أصبحت عاماً من عوامل خطر الإصابة بتصلب الشرايين التاجية، والجلطة القلبية وهبوط عضلة القلب.
النظرة السابقة والحالية:
لم يكن للسمنة علاقة مثبتة بتصلب شرايين القلب التاجية كمسبب مباشر لهذا المرض الذي يقف وراء وفاة الملاين في العالم سنوياً، إذ كانت السمنة مرتبطة بتصلب الشرايين فقط في وجود ارتفاع الضغط والسكري والكولسترول لدى المصاب بالسمنة، وبعد ظهور دراساتٍ عديدة تغيرت تلك النظرة، وأصبحت السمنة تشكل عامل خطر مباشر لأمراض القلب دون وجود أعراض مصاحبة.
وهذا يشير إلى أهمية عاج هذا المرض مبكراً قبل أن يصبح عبئاً على الفرد والمجتمع.
 
الدهون الزائدة في الجسم:
إن تراكم الدهون في الجسم وخاصةً البطن ليس مجرد ظاهرةً فيزيائيةً أو منظرٍ مزعجٍ للشخص البدين.
إن تلك الدهون عبارةٌ عن تجمعات لخلايا الدهون Adipocytes التي تعتبر مصانع لبروتينات ومواد
تصل إلى الدم لتعمل على تصلب الشرايين وتفعيل تخثر الدم ورفع الضغط والسكر والكولسترول .
ومن هذا المنطلق فإن العديد من الأدوية المستخدمة في علاج الضغط والسكري والكولسترول تقوم -إضافةً إلى وظيفتها الرئيسية - بالحد من النشاط الضار لخلايا الدهون .
 
أمراض القلب:
لعل أهم مرضٍ يرتبط بالسمنة هو تصلب الشرايين التاجية التي تغذي عضلة القلب بالدم، ويؤدي تضيقها إلى الذبحة الصدرية والجلطة القلبية )احتشاء العضلة(. ومع الحاجة لاستخدام أدويةٍ لعاج ذلك المرض، إلا أن هؤلاء المرضى يخضعون لعمليات القسطرة التشخيصية والعلاجية والقلب المفتوح. لكن المرضى زائدو الوزن قد يتعرضون لمضاعفاتٍ خال هذه العمليات بنسب أعلى من تلك في المرضى مثاليي الوزن، حيث أن السمنة قد ترتبط بالنزيف والالتهابات وصعوبات التنفس.
كما أن السمنة تعتبر من أهم أسباب ضغط عضلة القلب )البطن الأيسر( حتى دون وجود تضيق في الشرايين التاجية. ويسبب هبوط العضلة ضيق النفس والإرهاق وتجمع السوائل في الرئتن والأطراف السفلى.
وترتبط السمنة كذلك بالتسبب في ظهور الضغط والسكري والكولسترول وعدم القدرة أحياناً على السيطرة عليها دوائياً والحاجة للعديد من الأدوية لعاج كلٍ من تلك الأمراض.
 
الحلول:
لا شك أن الوقاية هي بداية الحلول. إذ أن الطفل البدين هو مشروع مستقبل لشخص بالغ بدين أيضاً. ولا مجال للنقاش حول الحاجة لتوعية الأهل الذين يوجد بن أفراد عائلاتهم أطفال بدناء وضرورة العمل السريع للسيطرة على السمنة قبل استفحالها.
 
 كما أن الحد من تناول السعرات الحرارية وممارسة الرياضة تعمان على السيطرة على السمنة في المجتمع. وعلى كل شخص بدين مراجعة طبيب القلب حتى في غياب الأعراض، حيث أن اكتشاف الأمراض المصاحبة الصامتة بشكل مبكر هو أمر في غاية الضرورة، إضافة إلى علاجها بالحمية
والرياضة والأدوية.
 
د. أيمن حمودة
استشاري أمراض القلب والشرايين
 



كانون الأول 2018 (انقر للمزيد)
السبتالأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعة
24252627282930
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
2930311234

النشرة الدورية