Jordan Heart Health Magazine, guide to doctors and health issues

الصفحة الرئيسية >> الامراض الصدرية >> الرعب من البخاخات

الرعب من البخاخات


هنالك رعب لدى الكثير من الناس، ومرضى الجهاز التنفسي بشكل خاص، من استعمال البخاخات لأمراضهم التنفسية،

قد يكون مرده عدم الفهم الواضح لآلية عمل البخاخ ، أو بسبب تقصير الجهة الطبية المقدمة للخدمة، ما بين الطبيب المعالج أو الصيدلاني، مما أدى إلى تراكم المفاهيم الخاطئة عن البخاخات.
وهنا من المهم التوضيح :


  1. البخاخ ومهما اختلف نوعه أو شكله أو آلية استعماله يعتبر الوسيلة الوحيدة لتوصيل الجرعة الدوائية إلى الشعيبات الهوائية المتفرعة .
  2. إن هذه البخاخات الحديثة تحتوي على مركبات دوائية يعالج كل مركب منها، حسب خصائصه، فمعظمها تعتمد على مبدأ معالجة الأعراض، وذلك بتوسيع القصبات الهوائية، مما ينتج عنه شعور المريض بالراحة، وكذلك معالجة جدار القصبات والشعيبات الهوائية والسيطرة على الإلتهاب.
  3. إن استعمال هذه البخاخات بالطريقة الصحيحة، خلال الفترة المحددة من الطبيب، يساعد على جعل المرض في حالة خمود، مما يعطي للمريض فرصة للتوقف عن استعمالها عندما تكون أعراضه مستقرة ويجعله قادراً على أخذ علاجات أخرى وقائية لتفادي الهجمة المرضية.
  4. يجب الإشارة إلى أنه وحسب الإحصائيات العالمية فإن 50% من المرضى لا يستخدمون البخاخات بالطريقة المثلى ( حيث لا يوجد استجابة من المرضى لها).
  5. إن استعمال البخاخات التقليدية لدى بعض المرضى، تحولت إلى حالة سلوكية حيث يستعملها المريض دونما حاجة طبية ظناً منه أنه بذلك يعالج مرضه المزمن، ولا شك أن مثل هذا السلوك أحياناً يجعل الناس الأصحاء ينظرون إلى البخاخ كشيء ملازم للحياة، ولا يمكن الاستغناء عنه.
في النهاية نقول أن أمراض القصبات الهوائية المختلفة، وإن كان علاجها فقط بالبخاخات، فكل حالة يجب أن تعامل بخصوصية من حيث نوع البخاخ ومدة استعماله.

 

د.حسن جعفر
أخصائي الصدرية والعناية الحثيثة
زميل كلية امراض الصدر الامريكية




كانون الثاني 2017 (انقر للمزيد)
السبتالأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعة
31123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031123
45678910

النشرة الدورية