Jordan Heart Health Magazine, guide to doctors and health issues

الصفحة الرئيسية >> شخصية العدد >> الدكتور غسان وديع خوري استشاري طب وجراحة العظام والمفاصل وجراحة الطرف العلوي والكتف

الدكتور غسان وديع خوري استشاري طب وجراحة العظام والمفاصل وجراحة الطرف العلوي والكتف


الدكتور غسان وديع خوري
استشاري طب وجراحة العظام والمفاصل وجراحة الطرف العلوي والكتف
الأردن حالياً يفتح طريقاُ طبياً واسعاً، خصوصاً في مجال جراحة الكتف، فهو يضاهي أكبر المراكز الطبية في الشرق الأوسط والعالم.
يتميز الأردن بكثرة وجود مرض هشاشة العظام ومضاعفاتها عند كبار السن، خاصة النساء
خلال الآونة الأخيرة يأتي مرضى مصابون بأمراض عادية جداً تعالج بكل سهولة في البلد الأم، لكن يتم السفر من أجل الطمأنينة.
أنصح المرضى بعدم الخجل من طبيبهم من اخباره في الرغبة بأخذ رأي آخر، و هنا يأتي دور الطبيب بالنصح بطبيب ذو خَبرة و كفاءة بهذا المجال حتى يتم اعطاؤه الرأي الصائب.
أن أهمية العلاج الطبيعي قد تكون بأهمية الجراحة التي نقوم بإجرائها
أنصح بالرياضة، الرياضة ثم الرياضة
حاوره: حنان الفقهاء ومنال محمد
 
بابتسامة واثقة يطل عليك، بقامة علمية مدركة أن القوة وريعان الشباب الدائم سر هذا الشغف العلمي المستمر، تقف مذهولاً أين كانت كل هذه الخبرات بعيدة عن وطننا الغالي؟
أبى ضيفنا ان يخدم بلداً واحداً، وإنما بدأ مسيرته في الاْردن، ولكفاءته وندرة نوع اختصاصه سافر للخليج العربي. وقد كان لنا هناك نِعمَ السفير، حيث أسس للمملكة العربية السعودية، في مستشفى المملكة تحديداً، دائرة العظام بدءاً بجراح عظام واحد وختاماً ب ١٥ جراحاً كل واحد منهم مختص ويترأس وحدة اختصاصية فرعية في جراحة العظام.
أعطى من علمه وخبرته بسخاء لعلاج اخوتنا في المملكة العربية السعودية، وكان السند والمشرف على تحقيق الإنجازات الواحدة تلو الاخرى. أجرى اكثر من 4000 ٠٠٠ عملية جراحية خلال 20 عاماً في مختلف الجراحات العظمية وبالكتف والمفاصل تحديداً أعجب بإستاذه وقدوته " د. سهيل بولص وهو من رواد جراحة العظام في الشرق الأوسط "ومشى على خطاه وكان حلمه أن يترك بصمة في جراحة العظام فتخصص بجراحة الطرف العلوي والكتف وتسلح بالعلم والذكاء ونبل الأخلاق التي ترفع مكانة الطبيب الإنسان.
هؤلاء هم أطباء الاْردن الكبار، يرفعون راية الوطن في جميع محافل العلم، ويبنون صروحاً، ويحققون النجاحات التي نفخر بها.
حاصل على شهادة الطب من الجامعة الأمريكية - بيروت تخصص في الجراحة العامة - الجامعة الأمريكية - بيروت، تخصص في جراحة العظام والمفاصلفي جامعة بيرمنغهام ENGLAND ، وحصل على شهادة الإختصاص في جراحة الطرف العلوي والكتف - جامعة تورنتو. رئيس الأطباء في مستشفى المملكة - السعودية سابقاً، رئيس قسم جراحة العظام في مستشفى المملكة - السعودية سابقاً.وله عيادته خاصة الآن في
شارع الخالدي...
أنه دكتور غسان وديع خوري، استشاري جراحة العظام والمفاصل التقينا به وكان لنا معه الحوار التالي...
جوهارت: بدايةً حدّثنا عن قصة التحاقك بمجال اختصاص جراحة العظام؟
د. غسان خوري: السؤال جميل لكن اختياري لتخصص المفاصل والعظام بشكل عام سببه بسيط، ألا وهو إعجابي بأستاذي في الجامعة الأمريكية في بيروت )الدكتور المتقاعد حالياً سهيل بولص( الذي أعتبره قدوتي وهو من رياديي جراحة العظام في الشرق الأوسط، حيث كان من أوائل الأطباء في هذا المجال وقد أجرى عملية تبديل الورك عام 1960 وكان أسلوبه وأخلاقه وذكاؤه وعطاؤه من الأسباب التي جعلتني أختار هذا التخصص .
ما هي أهم الإنجازات التي قمت بها في مسيرتك المهنية؟
أهم الإنجازات هي نشر وإلقاء عدة أوراق فيما يتعلق بجراحة الكتف و الأطراف العلوية في مؤتمرات محلية و أوروبية. أيضاً قمت بإجراء ورش عمل في مجال جراحة الكتف في ثلاث مدن، بالاشتراك مع شركة Smith and Nephew في إسطنبول والدوحة والرياض.
وتم تدريب الزملاء في هذه الورشة على جراحة الكتف.
من خلال خبرتك المهنية ماذا تحقق في الأردن على صعيد جراحة العظام؟
الأردن حاليا يفتح طريق طبياً واسعاً، خصوصا في مجال جراحة الكتف، فهو يضاهي أكبر المراكز الطبية في الشرق الأوسط والعالم، حيث يتم إجراء أكبر وأعقد العمليات في جراحة العظام هنا في الأردن دون الحاجة إلى اللجوء للسفر أو الاستشارات من مستشفيات خارجية.
ما هي نسبة انتشار أمراض العظام و المفاصل في الأردن و ما هي الأمراض التي تميز الشعب الأردني
مقارنة بالدول العربية؟
الشيء الملاحظ من خلال خبرتي هو كثرة وجود هشاشة العظام ومضاعفاتها عند كبار السن، خاصة النساء على الرغم من أن الأردن يتميز بالجو المشمس في أغلب أوقات السنة، و هذا ما أثار المفاجأة لدي.
 
بالنسبة للسياحة العلاجية في الأردن، كيف تقيم وضعها في ظل الظروف الراهنة في المنطقة، وما هي أهم أمراض العظام التي يأتي المرضى لعلاجها في الأردن؟
نظرا لوجودي في الأردن لفترة قصيرة فلا يمكنني الحكم بشكل دقيق، فهناك مرضى مصابون بأمراض عادية جداً تعالج بكل سهولة في البلد الأم، لكن يتم السفر من أجل الطمأنينة والتأكد بشكل أكبر حيث الوثوق بالطب الأردني، ويحدث احياناً أن يأتي المريض إلى الأردن نظراً لمضاعفات العمليات التي تم إجراؤها بالبلد الأم للمريض، وهي مضاعفات كبيرة جداً يجبر المريض على رأي ثاني و ثالث ورابع حتى يصل لحل للخلاص من هذه المضاعفات.
-عند إصابة الشخص بألم في المفاصل فإنه يتطلب وقتا للكشف عن سبب هذا الألم، ما هي أهم الوسائل التشخيصية التي تستخدمها في الكشف عن أسباب تلك الآلام؟ و ما هو التطور الحاصل في تشخيص العظام تحديداً؟
هذا الموضوع جدا حساس فهو غير واضح بالنسبة للمريض وواضح جدا بالنسبة للفريق الطبي، حيث هناك نوعين من الأوجاع، الأوجاع العادية التي يصاب بها الإنسان مع كبر السن، و أوجاع المفاصل التي تستمر مدة طويلة نسبياً خصوصاً عند صغار السن، حيث أن طرق كشفها يجب أن تتم بتعاون حثيث و كبير ما بين طبيب العظام وبين طبيب الروماتيزم، حيث هناك حالات كثيرة من أوجاع المفاصل قد لا تكون من اختصاص طبيب العظام، بل من اختصاص طبيب الروماتيزم، و يجب عدم التردد في استشارة طبيب الروماتيزم لحل هذه المشكلة.
 
يلجأ بعض المرضى لأخذ رأي وثاني وثالث فيما يخص حالتهم المرضية، فما رأيك بهذه الخطوة و ما هي
الأسئلة التي تنصح المرضى بطرحها على الأطباء؟
هذا حق لكل مريض بأخذ عدة آراء، فنحن الأطباء نتعامل مع صحة المريض، و ليس أي شيء آخر، فأحياناً أنا أنصح المريض بأخذ رأي آخر إذا كان لدي شك بالنسبة للتشخيص أو لطريقة العلاج. فأنصح المرضى بعدم الخجل من طبيبهم من اخباره في الرغبة بأخذ رأي آخر، و هنا يأتي دور الطبيب بالنصح بطبيب ذو خبرة و كفاءة بهذا المجال حتى يتم اعطاؤه الرأي الصائب.
 
بعد التطور التكنولوجي الذي يشهده العالم، هل ما زالت الطرق الجراحية هي الحل لكثير من حالات
ومشاكل العظام أم أصبح هناك وسائل بديلة تعالج دون الحاجة الى الجراحة؟
التطور بالتقنية لا يعني تغير مفهوم العلاج بالجراحة حيث أن بعض الكسور لا تعالج إلا بالجراحة وانما التطور في التقنية ادى الى سرعة التعافي وجعل الأمور أسهل بالنسبة للمريض فالتطور سهل على المريض التعافي وحصل تطور في جراحة الكتف حيث أصبح الآن استخدام المنظار من الوسائل المتطورة التي سهلت عملية العلاج وأيضا عملية تبديل الكتف التي تطورت في الحالات التي تتطلب ذلك.
 
ما هي الأمراض التي تعالج تحفظيا و ليس جراحيا؟
هناك أمراض واضح جداً انها تعالج جراحياً، لكن أغلب أمراض العظام تعالج تحفظياً مثل الانزلاقات الغضروفية، فكثير من الناس يعتقدون بمجرد وجود انزلاقات غضروفية، فيجب إجراء عملية حيث أن 90 % من العلاجات هي تحفظية بالنسبة للإنزلاقات الغضروفية التي شخصت سريرياً و باستخدام الرنين المغناطيسي.
 
بالنسبة للانزلاق الغضروفي، ما هي الحالات التي يتم فيها اجراء جراحة؟ ، وهل تتم الجراحة باستخدام المنظار وما هي نسب النجاح؟
نلجأ للجراحة عند فقدان السيطرة على البول ووجود ضعف في حركة الرجل ووجود آلام في الرجل التي لم تتجاوب مع العلاج التحفظي لعدة أسابيع.
يتم باستخدام طريقة التدخل الجراحي المحدود باستخدام المنظار أو الجراحة. ونسب النجاح حسب ماهية التوقع، حيث ان علاجات الانزلاق الغضروفي تسعى لتخفيف الضغط الحاصل على العصب، و ليس الغضروف، والعلاج يكمن في العناية وعن طريق ممارسة الرياضة وعدم التعرض للإجهاد.
 
ما هي أبرز الإصابات الرياضية وما هي أحدث التقنيات  المستخدمة للعلاج؟
أكثر الإصابات الرياضية هي إصابات الركبة وإصابات الكتف بشكل عام، إصابات الركبة تكمن في الإصابة بإصابات الغضروف الهلالي و إصابة الوتر الصليبي الأمامي، وهو الأكثر شيوعا، بالنسبة لإصابات الكتف فأكثرها شيوعا هو اصابات خلع الكتف، اصابات كسر الكتف والإصابات التي تشمل العضلات التي تغلف مفصل الكتف. اغلب هذه الاصابات تعالج بالمنظار وليس بالفتح كما كان قديما. نسبة التعافي الى حد ما أسرع، لكن الأمر يعود الى درجة تقبل جسم المريض للعلاج.
 
حقن الكورتيزون لا شك انها وسيلة علاجية في المفاصل، ما هي ميزاتها و أضرارها؟
هي طريقة علاجية مؤقتة لكنني اتحفظ باستخدام هذه الطريقة كطريقة أولية للعلاج لأن الكورتيزون سيف ذو حدين، له فوائد وله مضار، من فوائده سرعة زوال الألم، لكن تكمن المشكلة في أن إبر الكورتيزون تضعف الأوتار وتضعف الغضاريف وقد تصل نسبة الضعف من 20 إلى 30 بالمئة مع كل إبرة كورتيزون، غير أن الاستجابة للعلاج والالتئام والاستجابة للجراحة للمنطقة المعرضة للكورتيزون سوف تصبح أقل، فيجب عدم اعطاؤه للمريض الا للضرورة القصوى.
 
ما هو دور العلاج الطبيعي واهميته متزامناً مع العلاجات الأخرى في أمراض العظام والمفاصل؟
لا أبالغ حين أقول أن أهمية العلاج الطبيعي قد تكون بأهمية الجراحة التي نقوم بإجرائها وللأسف نحن لم نعطي لذلك حقه فارجاع المريض لصحته ووضعه الطبيعي بعد اجراء العملية يعتمد كلياً على العلاج
الطبيعي.
الوقاية خير من العلاج،
 ماذا تنصح قراء جوهارت لتجنب الألم والعظام صحياً؟
أنصح بالرياضة، الرياضة ثم الرياضة، فالتغذية تساهم عن طريق  اخذ الكلس وعن طريق الحفاظ على الوزن الطبيعي ليتم تخفيف الضغط على المفاصل لكن الرياضه التي تناسب العمر تحافظ على ليونة المفاصل و قوة العضلات و تحافظ على صلابة العظام. وانصح كبار السن تجنب الرياضات العنيفة والقيام بالرياضات غير العنيفة مثل السباحة فهي تحافظ على قوة العضلات وصلابة المفاصل.
 
ماذا تنصح الأطباء المقبلين على تخصص العظام والمفاصل؟
أولاً، ان لا يكتفي بتخصص العظام بشكل عام، فلا بد من التركيز على قسم معين في جراحة العظام حتى يتميز عن غيره. ثانيا، التعامل مع المريض للعناية بصحته وهذا لا يحدث إلا اذا تم التعاون مع الزملاء كفريق طبي. فالتعاون الآن مفتقد الى حد ما لعدة أسباب، ونصيحتي هي التعاون وعدم الخجل في المشاركة في سبيل صحة المريض.
 
حدثنا عن أحد المواقف المؤثرة التي تعرضت لها خلال مسيرتك المهنية؟
مواقف حوادث السير خصوصا لصغار السن التي ينتج عنها عطل دائم في العمود الفقري مثلا.
اختتم الدكتور غسان بالتشديد على أهمية حق المريض في العلاج والنصح.. وقال من واجبنا كأطباء أن نشجع المريض ونوجهه بطريقة مدروسة تضمن صحته وسلامته.
ودعناه.. مطمئنين ان مرضانا في أيدٍ أمينة ورفعنا رأسنا فخراً به، وفقه الله وأدام عطائه لبلده ولمرضاه.
 



تشرين الأول 2017 (انقر للمزيد)
السبتالأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعة
30123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031123
45678910

اخر الأخبار

مؤتمر الاشعة يوصي بتبني طرق تشخيص حديثة للحالات المستعصية

أوصى المشاركون في المؤتمر الحادي عشر لمناقشة مستجد...

الخدمات الطبية الملكية تعلن رسمياً موعد فعاليات مؤتمرها الدولي التاسع

أعلنت الخدمات الطبية الملكية اليوم الخميس, في الإج...

المستشفى التخصصي يدعم حملة افحصي وطمنينا

دعم المستشفى التخصصي حملة سرطان الثدي افحصي وطمنين...

انطلاق فعاليات المؤتمر العاشر لجمعية جراحي الكلى والمسالك

أقيم في فندق حياة عمان فعاليات المؤتمر العاشر لجمع...
عرض المزيد

النشرة الدورية