Jordan Heart Health Magazine, guide to doctors and health issues

الصفحة الرئيسية >> التحاليل الطبية >> الفحوصات المخبرية المتعلقة بالعقم عند الجنسين

الفحوصات المخبرية المتعلقة بالعقم عند الجنسين


مع التطور العلمي والثورة الطبية التي يشهدها العصر وجدت العديد من الأمراض والمشاكل الفسيولوجية طريقها نحو العلاج، وباتت الفحوصات المخبرية هي الساعد الأيمن والخطوة الأولى على طريق العلاج، ويعتبر العقم أحد أهم هذه المشاكل كونه الموضوع الأكثر حساسية في الأوساط الاجتماعية .
والعقم بمفهومه العام هو عدم حدوث إخصاب لإحداث الحمل أو الولادة بين الزوجين بعد مرور عام أو أكثر على العلاقة الزوجية المنتظمة دون استعمال موانع الحمل، أما المشكلة عند أحد الزوجين أو كلاهما .
وأسباب العقم كثيرة وسنعرض بعض الفحوصات المهمة الأساسية لتشخيص العقم والضرورية لمتابعة حالات الحمل الصعبة وغير الطبيعية .
من أهم الفحوصات المتعلقة بالذكور :
فحص السائل المنوي والذي يعتبر البؤرة الأساسية لتشخيص العقم عند الرجال، يتم جمع العينة ضمن شروط مخبرية معينة، ويتم فحصها لمعرفة عدد الحيوانات المنوية وقدرتها على الحركة ولزوجتها وتشخيص أي التهابات أو مشاكل في الجهاز التناسلي لدى الرجل .
الفحوصات المشتركة بين الجنسين :
* هرمون الحليب
PRL
والذي تفرزه الغدة النخامية ويؤدي ارتفاعه إلى تأخير تكوين البويضات عند الأنثى وضعف القدرة على الانتصاب عند الذكر .
* هرموني
FH, FSH
تفرزهما الغدة النخامية أيضاً،
هرمون
FSH
هو الهرمون المنشط لحويصلات المبيض، وهرمون
LH
هو المسؤول عن خروج البويضات من الحويصلات إلى الرحم وهما هرمونان مترافقان يؤدي إفرازهما إلى إنتاج الاستروجين والبروجستيرون وتكوين البويضات الناضجة عند النساء وتحفيز إنتاج الهرمون الذكري وتكوين الحيوانات المنوية عند الرجال .
* هرمون
Testosterone
والمعروف بالهرمون الذكري والذي تنتجه الخصية عند الرجل ويعمل على نمو الجهاز التناسلي الذكري ويحفز عملية تكوين السائل المنوي، اما عند النساء فتفرزه المبايض بنسبة قليلة .
* الأجسام المضادة للحيوانات المنوية
AB’s Anti- Sperm
فحص الأجسام المضادة للحيوانات المنوية والتي قد توجد عند الرجل أو المرأة والتي تعمل على مهاجمة الحيوانات المنوية وقتلها قبل حدوث الإخصاب .
 
أما بالنسبة للفحوصات الخاصة بالنساء فتتمثل بما يلي، اضافة إلى ما ذكر أعلاه :
*هرمون
  •  
  •  
  •  
وهما هرمونان تنتجهما المبايض لتهيئة بطانة الرحم وزيادة سماكتها وتغذيتها لاستقبال البويضة الملقحة ويرتفعان أكثر من عشرة أضعاف في حالة حدوث الحمل، اما في حالة عدم حدوث الحمل فتنخفض نسبتها وتحدث الدورة الشهرية ، ويعتبر هذان الهرمونان هما الأهم ويتم فحصهما بشكل دوري لمتابعة حالات الحمل غير الطبيعية كالحقن وأطفال الأنابيب .
توجد أيضاً مجموعة من الفحوصات المخبرية تحت مسمى
Thrombophilia Screen
وهي فحوصات بعضها جينية تعمل للمراة التي فشلت عندها محاولات الحمل وتعتمد أساساً على معرفة قابلية لتكوين الخثرات الدموية التي تعيق تغذية الجنين وبالتالي موته.
 
اضافة إلى ما ذكر، هناك فحوصات مخبرية اخرى تساعد على تشخيص العقم وتؤثر بشكل غير مباشر على الحمل مثل هرمونات الغدة الدرقية والستيرويدات ومستوى السكر بالدم والأنسولين وفحوصات اكثر تعقيداً جينية وكروموسومية بأنواعها.
وفي بعض حالات العقم وتأخر الإنجاب قد يلجأ الطبيب لأخذ عينات من خصية الرجل أو رحم المرأة لفحصها في مختبر الأنسجة والخلايا لمحاولة الوصول لأسباب مانعة للحمل غير الهرمونات .
وبالرغم من التطور الطبي الكبير تظل نسبة قليلة من حالات العقم عند الزوجين معاً دون تفسير طبي واضح بالرغم مم إجراء جميع الفحوصات الطبية المعروفة ... سبحان الله .
 
مع أمنياتنا بالسلامة والذرية الصالحة للجميع . 
 



آب 2017 (انقر للمزيد)
السبتالأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعة
2930311234
567891011
12131415161718
19202122232425
2627282930311
2345678

النشرة الدورية