Jordan Heart Health Magazine, guide to doctors and health issues

الصفحة الرئيسية >> تداخلات جراحية >> الفحوصات الجينية لسرطان الثدي / د. عبدالغني الطباخي  

الفحوصات الجينية لسرطان الثدي / د. عبدالغني الطباخي  


من المعلوم أن وجود طفرة جينية في المورثات BRCA1 and BRCA2 تزيد من احتمالية إصابة الشخص بسرطان الثدي.
 
هناك % 0.25 من الأشخاص يحملون طفرة في المورثات BRCA( ( أو بمعدل شخص واحد من كل 400 شخص.
ولأن احتمالية الإصابة بالطفرة الجينية قليلة نسبياً، فنحن ننصح بعمل الفحص الجيني فقط للأشخاص أو المرضى الذين يُعتبرون في خطر كبير للإصابة بالطفرة.
هناك أسس كثيرة لاعتبار الشخص في خطر كبير للإصابة  بالطفرة الوراثية يمكن مناقشتها مع الطبيب الخاص أو مراجعة عيادة الاستشارات الجينية )كتلك التي في مركز الحسين للسرطان(.
فوائد الفحص الجيني:
إن نتائج الفحص الجيني قد تساعد المريضة، طبيبها في اتخاذ خيارات عن علم حول رعاية المريض الصحية، مثل إجراءات الكشف، والعمليات الجراحية التي من شأنها تقليل المخاطر، وإستراتيجية العلاج الوقائي.
إن التعرف على الطفرة/الطفرات الجينيّة المتواجدة في عائلة يمّكن الأفراد الآخرين من العائلة )صلة قرابة بالدم( من تحديد ما إذا كانوا معرضين لنفس مخاطر السرطان الوراثية أم لا.
إذا كانت نتيجة الفحص الجيني إيجابية، يجب أن تناقش المريضة مع الطبيب / مستشار الوراثة الخاص احتمالية وراثة السرطان، وأن تعلم حول احتمالية إصابة أطفالها وأقاربها بالدم بنفس نوع الطفرة الجينية التي تم فحصها.
أما إذا كانت نتيجة الفحص لطفرة جينية معروفة مسبقًا بعائلة المريض سلبية فلا توجد هناك احتمالية أن تورث هذه الطفرة للأطفال وقد تعتبر احتمالية الإصابة بالسرطان الوراثي مماثلة للآخرين من عموم السكان.
 
مخاطر الفحص الجيني:
الفحص الجيني الذي يحتاج فحص الحمض النووي في أغلب الأحيان يتطلب أخذ عينة من الدم أو من اللعاب أو عينة من الورم. الآثار الجانبية لسحب الدم غير شائعة، ولكنها قد تشمل الدوخة، الإغماء، الوجع، النزيف، الكدمات ونادراً العدوى.
 
قيود الفحص الجيني:
إن هذا الفحص يحلل فقط جين/جينات معينة والمرتبطة بمخاطر سرطانية وراثية محددة. توضح الفحوصات الجينية مخاطر السرطان فقط لتلك السرطانات المرتبطة بتلك الجينات التي تم تحليلها. إذا تبين أن المريضة حاملة لجين يعرضها لخطر الإصابة بالسرطان، فقد تكون هناك آراء مختلفة
بين الأطباء حول أفضل الخطوات التي يجب إتخاذها. من الأفضل أن تحدد الرعاية الطبية الخاصة بالمريضة بالتشاور مع الطبيب/مستشار الوراثة الخاص بها.
 
يمكن اعتبار التحليل الخاص بأحد الأنواع الجينية المحددة ذات الأهمية غير المؤكدة إجراءً تحليليًا وقد لا يوفر معلومات إضافية حول مخاطر الإصابة بالسرطان لأقارب الدم.
إن النتائج المحتملة تشمل النتيجة الإيجابية، والسلبية، وغير المؤكدة كالتالي:
إيجابية - تم الكشف عن طفرة مرتبطة بزيادة خطر الإصابة بالسرطان الوراثي.
سلبية - لم يتم الكشف عن أي طفرة في أي من الجينات التي تم فحصها.
غير مؤكدة - تم الكشف عن تغيير وراثي ولكن من غير المعروف ما إذا كان هذا التغيير مرتبطاً بخطر الإصابة بالسرطان. مما يعني أنه لا يزال لدى المريض على الأقل نفس خطر الإصابة بالسرطان مثل عموم السكان.
 
د. عبد الغني الطباخي
رئيس قسم العلاج الخلوي والجينوميات التطبيقية
استشاري، علم الأمراض التشخيصي الجزيئي والمناعي
المدير الطبي، مختبر زراعة نخاع العظم
رئيس مجلس الأبحاث
المدير المشارك لبرنامج ماجستير الرعاية المعلوماتية للسرطان مركز الحسين للسرطان
 
 



تشرين الثاني 2019 (انقر للمزيد)
السبتالأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعة
2627282930311
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
30123456

اخر الأخبار

منتدى السياحة العلاجية والسفر الصحي ينطلق في 26 تشرين الأول 2019

تحت الرعاية الملكية السامية أعلن رئيس جمعية المست...

المؤتمر الثاني عشر للجمعية العالمية لترميم الأعصاب

تحت رعاية صاحبة السمو الملكي الأميرة بسمة بنت طل...

الأردن يصل لمجلس إدارة الـISQua كأول مؤسسة في الشرق الأوسط

"اعتماد المؤسسات الصحية" يصبح عضوًا في م...
عرض المزيد

النشرة الدورية