Jordan Heart Health Magazine, guide to doctors and health issues

الصفحة الرئيسية >> سكري صحي >> الحمل ومرض السكري ... حقائق يجب أن تعرفيها /د. عمر ابو حجلة

الحمل ومرض السكري ... حقائق يجب أن تعرفيها /د. عمر ابو حجلة


 سيدتي .. ما هو سكري الحمل؟
إنه ارتفاع معدلات السكر في الدم أثناء الحمل أكثر من المعدلات الطبيعيه المعروفة خلال الحمل، وهو يحدث لعدم قدرة البنكرياس على إنتاج الكمية اللازمة من الأنسولين، والتي تزداد بصورة ملحوظه أثناء الحمل. وعادة ما يظهر ذلك في الشهر الخامس أو السادس من الحمل، وغالباً ما يختفي بعد الولاده.
السيدات الأكثر عرضه لحدوث سكري الحمل:
  1. الحمل في سن متقدمة.
  2. ولادة طفل يزن 4 كغم أو أكثر.
  3. الحمل المتكرر.
  4. حمل سابق  بطفل متوفى.
  5. السيدات ذوات الوزن الزائد.
  6. حدوث سكر الحمل في حالات الحمل السابقة .
  7. وجود أقارب من المصابين بمرض السكري.
 
إذا كنت ممن تتوفر عندهن بعض هذه العوامل عليك بإعلام طبيبك بذلك، ليقوم بدوره بإجراء الفحوصات اللازمه لضمان عدم إصابتك بالسكري أثناء الحمل.
كيف يمكن أن يؤثر سكر الحمل عليك وعلى الجنين؟
إن ارتفاع مستوى السكر في الدم هو وضع ضار لك ولطفلك، فإذا لم تتم السيطرة على مستويات السكر لديك أثناء الحمل فإن طفلك يكون عرضة لحدوث مضاعفات عديده أهمها:
  1. زيادة حجم الطفل بصورة غير طبيعية ويؤدي هذا إلى مضاعفات أثناء وبعد عمليه الولاده مثل نزع مفصل الكتف عند الطفل أو إجراء عمليه قيصرية.
  2. قلة نشاط الطفل بعد الولاده، وتعرضه لهبوط السكر.
  3. اليرقان.
  4. الصعوبه في التنفس .
  5. تشوهات خلقية .
  6. الولادة المبكرة قبل اكتمال نمو الجنين .
  7. موت الجنين المفاجىء .
أما بالنسبه للسيده الحامل فإن ارتفاع السكر غير المسيطر عليه قد يؤثر سلباً على صحتك، مما يجعلك عرضة لإرتفاع ضغط الدم وتفاقم المضاعفات المزمنة على العينين والكلى، أو الإضطرار لإجراء العمليات القيصرية.

ما الذي يجب عليك أن تفعليه في حالة إصابتك بسكري الحمل ؟

  • يجب مراجعة اختصاصي السكري ليقوم بوضع البرنامج العلاجي السليم و الذي يتضمن الحميه الغذائية و المحافظة على الوزن و استعمال الأنسولين إذا لزم.
  • سيدتي إن قراءتك للنقاط التالية سوف يساعدك على تفهم العلاقة بين الحمل و مرضى السكري و أن تتجنبي مخاطره .
  • إن الحمل لا يتعارض مع مرض السكري، و نسبة إصابة الجنين تتراوح بين واحد إلى ثلاث بالمئه حين يصبح يافعاً،  أما الوليد الجديد فلا يصاب به.
  •  قد يحدث السكري لأول مره أثناء الحمل و لكنه و في معظم الأحيان يختفي بعد الولادة ان هذا يعني ان هناك استعداد للاصابه بمرض السكري. بهذا يجب عليك مراقبة نفسك و إجراء الفحوصات الدورية بعد الولادة .
  •  ان المحافظة على معدلات السكر في الدم ضمن الحدود المطلوبة قبل بالحمل و أثناؤه و حتى الولادة سوف يضمن لك :
  1. طفلاً طبيعياً متمتعاً بصحة جيده.
  2. تقليل نسبة التشوهات الخلقية إلى تلك التي تحدث أثناء الحمل الطبيعي.
  3. ولاده طبيعية في المستشفى و تجنب إجراء الجراحات.
  4. عدم تفاقم مضاعفات السكري أثناء الحمل.
  • الحميه الغذائية و الأنسولين هما الوسيلتان الوحيدتان لعلاج السكري اثنا الحمل. الأقراص الخافضة للسكر لا تستعمل أثناء الحمل.
  • أثناء الحمل قد تحتاجين إلى حقن من الأنسولين مرتين أو أكثر يومياً للسيطرة الجيدة على مستويات السكر.
  • إن إتباع النظام الغذائي و تناول جرعات الأنسولين في المواعيد المحددة و ممارسة الرياضة المناسبة هي الخطوات التي يجب عليك اتخاذها أثناء الحمل لضمان السيطرة على معدلات السكر.
  • يتطلب الحمل قياس مستوى السكر في الدم في أوقات مختلفة أثناء اليوم و يجب أن تكون النتائج من :
  • 70 إلى 90 ملغم / دسل قبل الإفطار
  • اقل من 90 ملغم / دسل وقبل الوجبات الأخرى
ج- اقل من 120 ملغم / دسل بعد الوجبات بساعة
  •  سوف تتعرضين لهبوط مستوى السكر أكثر من المعتاد،  لذا يجب عليك معرفة أعراض هبوط السكر و أن تقومي بفحص مستوى السكر في الدم باستمرار. احتفظي دائماً ببعض قطع من السكر أو الحلوى لاستعمالها عند الضرورة .
  •  إن الزيارات الدورية لاختصاصي السكري ستكون شهريه أثناء الحمل و يفضل أن تكون كل أسبوع أو أسبوعين في الثلث الأخير من الحمل.
  • إن إتصالك بطبيبك لأخذ النصيحة يجنبك بعض المضاعفات و المشاكل مثل القيء و حموضة المعدة و التي تؤدي بدورها إلى عدم انتظام مستويات السكر.
  • تجنبي الزيادة في الكبيرة في الوزن أثناء الحمل إن معدل الزيادة المقبولة هو من 10 إلى 12 كيلو جراماً إذا كان الوزن طبيعياً قبل الحمل.
  • قد تحتاجين لدخول المستشفى قبل الموعد المحدد للولادة للسيطرة التامة على مستويات السكر و استعمال الطلق الاصطناعي ( لاتمام الولادة ) في الموعد المناسب الذي يتم تحديده من قبل أخصائي النساء و الولادة و طبيبك المشرف و قد تحتاجين في بعض الأحيان لإجراء عمليه قيصرية.
  • في اليوم المقرر للولادة ننصحك بعدم تناول جرعة الأنسولين الصباحية المعتادة. سوف تحتاجين لاستعمال المحاليل الوريدية مضافاً إليها الأنسولين السريع أو الصافي و إجراء فحوصات متكررة لمستوى السكر في الدم لمعرفة حاجتك من الأنسولين و السوائل.
  • من المحتمل أن يوضع المولود الجديد في حاضنه خاصة و لفترة وجيزه للتأكد من عدم تعرضه لأي مشاكل صحية.
  • سوف تقل كمية الأنسولين التي تحتاجينها يومياً بعد الولادة إلى تلك التي كانت تلزمك قبل الحمل.



تشرين الأول 2017 (انقر للمزيد)
السبتالأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعة
30123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031123
45678910

اخر الأخبار

مؤتمر الاشعة يوصي بتبني طرق تشخيص حديثة للحالات المستعصية

أوصى المشاركون في المؤتمر الحادي عشر لمناقشة مستجد...

الخدمات الطبية الملكية تعلن رسمياً موعد فعاليات مؤتمرها الدولي التاسع

أعلنت الخدمات الطبية الملكية اليوم الخميس, في الإج...

المستشفى التخصصي يدعم حملة افحصي وطمنينا

دعم المستشفى التخصصي حملة سرطان الثدي افحصي وطمنين...

انطلاق فعاليات المؤتمر العاشر لجمعية جراحي الكلى والمسالك

أقيم في فندق حياة عمان فعاليات المؤتمر العاشر لجمع...
عرض المزيد

النشرة الدورية