Jordan Heart Health Magazine, guide to doctors and health issues

الصفحة الرئيسية >> فخر الاردن >> الجمعية الأردنية لتشجيع التبرع بالأعضاء

الجمعية الأردنية لتشجيع التبرع بالأعضاء


 تأسست الجمعية الأردنية لتشجيع التبرع بالأعضاء عام 1997 برئاسة صاحبة الجلالة الملكة رانيا العبد الله المعظمة ومقرها )مركز الأمير حسين بن عبد الله لجراحة الكلى وزراعة الأعضاء( بمدينة الحسين الطبية عمان - الأردن، وفي عام 2010 تولى رئاسة الجمعية صاحب السمو الملكي الأمير رعد بن زيد، وفي عضويتها نخبة من أبناء الوطن، وتهدف الجمعية إلى:
 
تشجيع المواطنين على التكافل فيما بينهم لتخفيف المعاناة التي قد يسببها فقدان احد أعضاء جسم الانسان.
تشجيع أولياء أمور الافراد الذين توفاهم الله للتبرع بالأعضاء التي يمكن ان يستفاد منها في انقاذ حياة انسان آخر أو تحسين نمط حياته و هذه الاعضاء هي ) القلب، الكليتين، القرنيتين(.
إبراز مدى أهمية التبرع بالأعضاء لدى المواطنين من خلال قيام الأطباء المختصين وعلماء الدين وقادة الرأي في المجتمع بإعداد المحاضرات الخاصة في هذا المجال.
دعم البحوث العلمية المتعلقة بزراعة الاعضاء.
العمل على إبراز النماذج الحية المجسدة لأهمية التبرع
بالأعضاء من خلال القيام بحملات إعلامية بمختلف الوسائل.
- وجاء في الفتوى الشرعية التي تبيح التبرع بالأعضاء ونص الفتوى الشرعية إن القلب والقرنيتين والكليتين من أعضاء الإنسان الحية غير قابلة للتجدد وإن القلب والقرنيتين أعضاء لا يمكن الاستغناء عنها ما كانت الحياة، بينما قد يمكن الحياة بإحدى الكليتين ولذا فإن اخذ كلية من إنسان حي وزرعها لآخر مضطر لها لإنقاذ حياته فيه مصلحة كبيرة وإعانة على الحياة للمريض المضطر ولا يتنافى مع الكرامة الإنسانية للمأخوذ منه وهذا جائز إذا توفرت الشروط التالية:
 
ان لا يضر أخذ الكلية من المتبرع بها ضرراً يضر بحياته العادية لأن القاعدة شرعية  )الضررلا يزال بضرر مثله ولا بأشد منه( .
أن يكون إعطاء الكلية بإرادته وطوعه ودون إكراه.
أن يكون زرع الكلية هو الوسيلة الطبية الوحيدة الممكنة لمعالجة المريض المضطر.
أن يكون نجاح كل من عمليتي النزع والزرع محققاً في العادة أو غالباً.
التأكيد على التبرع دون أي مقابل لأن الإنسان لا يباع كلاً ولا جزءاً.
أما القرنية فلا يجوز التبرع بها من حي إلى آخر إلا في حال استئصال العين من حي لعلة مرضية تقتضيها ضرورة العلاج فيجوز الاستفادة بها لمريض آخر بحاجة لها، أما القلب فيتعذر ان يكون من حي لحي لأنه عضو أساسي للحياة لا يمكن الاستغناء عنه فأخذه يعني الموت وهو يتنافى مع ضرورة شرعية وهي حفظ النفس.
 
أما بعد الموت فإن أصول الشريعة الإسلامية تبيح الانتفاع بقرنيات الموتى وقلوبهم وكلاهم بشروط وهي :
التحقق من وفاة المتبرع.
موافقة المتبرع صراحة أثناء حياته على التبرع بالأعضاء المذكورة أو التبرع بإحداهما وبطوعه وإرادته أو برضى عصبته حسب ترتيب الميراث.
تغليب نجاح عملية الزرع بناءً على رأي الأطباء المختصين.
العجز التام عن العلاج بغير وسيلة زرع الأعضاء.
إن التبرع بأحد الأعضاء المذكورة أو كلها بعد الوفاة لإحياء أناس كان يتهددهم الموت أو يرفع عنهم آلاماً ومصاعب كانت تقض مضاجعهم وتثقل الأعباء على كواهل من حولهم بخاصة وعلى الدولة بعامة، ففي التبرع لهم ثواب عظيم وأجر جزيل وفيه عون وصدقة لها اجرها. قال تعالى: من قتل نفساً بغير نفس أو فساد في الأرض فكأنما قتل الناس جميعاً ومن أحياها فكانما احيا الناس جميعا
وعن زراعة الأعضاء في الأردن قال نائب سمو الأمير رعد بن زيد السيد أحمد جميل شاكر:
لا شك ان علم زراعة الأعضاء قد تطور خلال الأربعين عاماً الماضية ليشمل أكثر أعضاء وأنسجة الجسم، حيث يمكن نقل وزراعة الكلى، القرنيات، القلب، الرئتين ،الكبد، الأمعاء، البنكرياس، العظام، الشرايين، الجلد والأطراف وغيرها.
لذلك فإن فكرة استعمال الأعضاء والأنسجة البشرية بعد حالة الوفاة هي واحدة من أرقى ما قام به بني البشر لخدمة الأحياء ممن هم بحاجة ماسة لذلك.
لقد تابع العلم الطبي الأردني تطورات عمليات زراعة الأعضاء منذ بداياتها الناجحة حيث أجريت اول زراعة كلية في الأردن من متوفى عام 1972 وأول زراعة للقرنية عام 1979 واول زراعة للقلب عام 1985 وزراعة القلب والرئتين عام 1998 ، واخيراً زراعة الكبد 2005 . وعن زراعة الكلى في الأردن يقول الدكتور وليد مسعود:
 
خطى الأردن خطوات كبيرة في مجال التبرع بالأعضاء ولا يزال المجتمع الطبي يذكر بفخر واعتزاز أن أول عملية نقل كلية قد تمت في عام 1972 ، وكان مصدرها شخص متوفى ونستذكر أن قانون الانتفاع بأعضاء جسم الإنسان وتعديلاته رقم 23 قد صدر في العام 1977 ، وتم تعديله في العام 1980 ، إضافة إلى صدور القانون الدائم وتعليمات تشخيص الموت الدماغي في العام 1986 . ويستند الأردن في مسيرته التنظيمية لموضوع تشجيع نقل وزراعة الأعضاء على تشريعات حديثة في إطار الرأي والفقه الديني حسب ما يقره أهل الفتوى.
 
لمن يعطى العضو المتبرع به؟
يكون للاعتبارات الأخلاقية الطبية حضوراً مميزاً ويجب أن تحترم من قبل المتعاملين مع أمور زراعة الاعضاء واتفق في معظم دول العالم على النقاط:
- تعطى الأولوية بالزراعة لمن هم أكثر تطابقاً من حيث زمرة الدم وتوافق الانسجة ويراعى بجدية بالغة توصية المريض أو ولي أمره إذا كان يرغب بإعطاء العضو أو الأعضاء لأناس بعينهم لأسباب عائلية أو اجتماعية:
AB-AB
O-O,B,AB,A
B-B & AB
A-A-AB
- تأخذ بعين الاعتبار فترة المريض على أجهزة الكلى الاصطناعية من حيث:
العمر إذا كان صغيراً ومعيلاً لعائلة صغيرة سواء الزوج أو الزوجة.
اعتبار المدة الزمنية على أجهزة الكلى الاصطناعية
- قد تعطى الأولوية بعد )أ،ب( إلى طول الفترة على لائحة الانتظار بصرف النظر عن العمر ويجب مراعاة التطابق في جميع الأحوال.
- في حال تساوي مدى الحاجة بين المرضى تؤخذ principle   lottery  مبدأ القرعة.
 
شروط زراعة الكلى من الأحياء الأقارب بالدم يجب التأكد من الشروط التالية لإجراء زراعة من الأقارب الأحياء:
وجود صلة قرابة دم مؤكدة وموثقة من الجهات الرسمية إذا لزم ويستثنى من ذلك زراعة نخاع العظم لأن العضو المزروع يعتبر متجدداً.
أن يكون عمر المتبرع لا يقل عن ثمانية عشر عاماً ولا يزيد عن خمسة وستين عاماً.
أن يكون هناك تطابق في نوع الدم )الزمرة( أو أن يكون من نوع O+ لدم المتبرع.
التأكد من أن المتبرع الحي سليم الجسم وليس هناك أي أثر سلبي على حياته.
أن يتم التبرع عن قناعة وبصورة عفوية دونما ضغط اجتماعي أو اغراء مادي تحت أي ظرف.
أن لا يكون المتبرع مصاباً بأي إعاقة عقلية أو جسدية جسيمة أو نفسية.
إذا كانت المتبرعة زوجة فيجب أخذ موافقة الزوج الخطية على تبرعها.
أن يكون التبرع مدعوماً بإقرار كتابي وموقع من المتبرع على نموذج التبرع ويجوز للمتبرع العدول عن رأيه في أي وقت قبل إجراء العملية إذا رغب في ذلك.
أن تتم الاجراءات الطبية المخبرية بما فيها تطابق النسيج ) ) Cross Mach ( والشعاعية وغيرها للمتبرع والمريض أن يتم تبصير المريض بجميع المخاطر المحتملة
 
دخلت الاردن في موسوعة جينيس للأرقام القياسية العالمية حيث وقع 3540 مواطن أردني على التوصية بالتبرع بالقرنيات والأعضاء بعد الوفاة بتاريخ 2012 - 12 - 20 ، وان هذا الانجاز يعد مفخرة لجميع الاردنيين حيث تم ادراج اسم الأردن في عمل انساني نبيل عنوانه العطاء والتكافل الاجتماعي الذي حثتنا عليه الديانات السماوية.
 
 



تشرين الأول 2017 (انقر للمزيد)
السبتالأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعة
30123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031123
45678910

اخر الأخبار

الخدمات الطبية الملكية تعلن رسمياً موعد فعاليات مؤتمرها الدولي التاسع

أعلنت الخدمات الطبية الملكية اليوم الخميس, في الإج...

المستشفى التخصصي يدعم حملة افحصي وطمنينا

دعم المستشفى التخصصي حملة سرطان الثدي افحصي وطمنين...

انطلاق فعاليات المؤتمر العاشر لجمعية جراحي الكلى والمسالك

أقيم في فندق حياة عمان فعاليات المؤتمر العاشر لجمع...
عرض المزيد

النشرة الدورية