Jordan Heart Health Magazine, guide to doctors and health issues

الصفحة الرئيسية >> امراض الجهاز الهضمي والكبد >> التهاب الكبد الوبائي (ب)/د. فراس زريقات/ إستشاري أمراض الجهاز الهضمي والكبد

التهاب الكبد الوبائي (ب)/د. فراس زريقات/ إستشاري أمراض الجهاز الهضمي والكبد


التهاب الكبد الوبائي (ب) هو عبارة عن التهاب فيروسي يصيب الكبد تحديداً وينتج عنه أعراض ومضاعفات حادة أو مزمنة نتيجة التهاب خلايا الكبد، هذا المرض شائع جداً وتقدر بعض الدراسات أن حوالي ثلث سكان العالم قد أصيبوا في هذا الفيروس في وقت ما لكن معظمهم تخلصوا من الفيروس وكونوا مناعة ذاتية ضده، ومع هذا تُقدر الدراسات أن نسبة حاملين المرض في العالم تقدر بحوالي 350 مليون مريض، ومن أكثر الأماكن انتشاراً شرق آسيا ووسط افريقيا حيث تصل هذه النسبة الى أكثر من 10% من عدد السكان وأقل النسب في أمريكا الشمالية وشمال أوروبا حيث تُقدر هذه النسبة بأقل من 1%. أما في الأردن فنسبة الانتشار غالباً هي الأقل من المتوسط عالمياً.
أما بالنسبة لطريقة الانتشار فهي عادةً عن طريق التعرض الى الدم أو افرازات من جسم شخص مصاب بالمرض وممكن أيضاً انتقال الفيروس من الأم الى الجنين في فترة الولادة.
الاعراض:
أعراض الفيروس فهي للأسف غير محددة وتشابه أعراض أي التهابات في الكبد إن كانت فيروسية أو غير فيروسية وأحياناً يبقى المريض من دون أعراض حتى يصل الى مراحل متقدمة، في حالة الالتهاب الحاد فإن بداية الأعراض تكون عبارة عن ضعف عام وأعراض تشابه أعراض الانفلونزا الحادة ويصاحبها استفراغ متكرر وتغير لون البول الى اللون الغامق (مثل لون الشاي تقريباً) وبعد ذلك تظهر أعراض الاصفرار على الانسان خاصة في منطقة العين ونادراً ما يكون الالتهاب شديد الى درجة حصول فشل في وظائف الكبد وغيبوبة مما يؤدي الى الوفاة، أما بالنسبة الى أعراض الالتهاب المزمن فعادةً ما يكون المرض صامت حتى يصل الى مراحل متقدمة لكن بعض المرضى قد يشكون من ضعف عام، أما في المراحل المتقدمة فالاعراض تشابه أي فشل أو تشمع كبد متقدم مثل تجمع السوائل في الجسم وبالذات في منطقة البطن، غيبوبة كبد متكررة ونزيف شديد من دوالي المريء.
وبالنسبة لتشخيص المرض وتقييم حالته،  فهي عملية معقدة نسبياً ويجب أن تتم من قبل استشاريين خبراء في الموضوع وهذا النوع من المرض مؤكداً لا يجب التعامل معه في المراكز الصحية أو المستشفيات الفرعيه، تقييم المريض يكون أولاً بأخذ السيرة المرضية وفحص المريض سريرياً ومن ثم عمل فحوصات دم تتضمن وظائف الكبد ونسبة الصفائح الدموية وتميع الدم وبعد ذلك يتم عمل فحص عدة أنواع من الأجسام المضادة للفيروس ونسبة الفيروس بالدم (PCR) وفحص أورام الكبد بالاضافة الى صورة تلفزيونية للكبد حتى يتم معرفة ان كان المريض عبارة عن ناقل للمرض بحاجة للمتابعة أو في حالة التهاب كبد مزمن فعال بحاجة للعلاج أو في مراحل متقدمة حيث يجب التفكير في زراعة الكبد.
 أما للوقاية من المرض فهناك برنامج فعال في بلدان عديدة من ضمنها الاردن لتطعيم الاطفال من سن مبكرة ضد هذا الفيروس وكذلك يتم تطعيم الاشخاص المعرضين للتعامل مع هذا الفيروس مثل القطاع الطبي أو الاشخاص الذين يتعايشون مع شخص مصاب بهذا الفيروس، مع العلم أن المطعوم فعال عند معظم الاشخاص لمده 15 الى 20 سنة وبعد ذلك يحتاجون الى مطعوم مدعم من فترة الى اخرى، أما بالنسبة للأشخاص الذين يتعرضون الى دم أو سوائل ملوثة بشكل حاد فعليهم مراجعة الطبيب فوراً حيث يتم اعطاءهم مصل مضاد ويباشروا بالتطعيم فوراً. أما بالنسبة للأشخاص الذين يتم اعطاءهم دم أو مكوناته فإن بنوك الدم في البلدان المتطورة طبياً مثل الاردن تقوم بفحص الدم عن هذا الفيروس وغيره من الامراض المعدية قبل اعطاءه للمريض.
يعتبر التهاب الكبد الفيروسي المزمن (ب) أكثر عامل مؤثر لزيادة فرصة احتمال الاصابة بسرطان الكبد مثله مثل التدخين لسرطان الرئة بالتالي  المرضى المصابين بالتهاب مزمن او ناقلين للمرض بحاجة الى فحوصات دورية سنوية أو حتى نصف سنوية للكشف عن أي أعراض مبكرة لسرطان الكبد حتى يتم اجراء تدخلات مبكرة تساعد في مقاومة هذا المرض.
وأخيراً، العلاج للاشخاص الناقلين للفيروس يحتاجون فقط لمتابعة دورية، أما في حاله الاشخاص الذين يعانون من مرض مزمن فعال فيجب أن يأخذوا علاج لكن العلاجات المتوفرة حالياً تقوم فقط بمحاصرة الفيروس حتى لا يتقدم المرض وفرص احتمال التخلص من الفيروس ضئيلة جداً، وعلى هذا السبيل نحن نخبر مرضانا أن يعتبروا هذا الفيروس كمرض مزمن مثل ارتفاع ضغط الدم وهم بحاجة للعلاج لفترة غير محدودة العلاج يكون عبارة عن اخذ حبوب او ابر، وهناك مشكلة في تكلفة العلاج وحصول مقاومة عند بعض المرضى الى العلاج بالحبوب، أما بالنسبة للإبر فقد ازداد شعبيتها الى حد ما في الوقت الحالي حيث انها تعطى لمدة سنة فقط وهناك احتمال مع انه قليل جداً الى التخلص من الفيروس. هناك أبحاث عديدة في العالم لاكتشاف ادوية جديدة اكثر فعالية او لاعطاء الادوية المتوفرة حالياً بخلطات معينة وغالباً أننا سنرى طرق أكثر فعالية في العلاج خلال السنوات القليلة القادمة وكذلك يجب أن لا ننسى في المراحل المتطورة للمرض يجب التفكير في زراعة الكبد.
نصيحتي الى الاخوة المرضى هو أن يتابعوا مع طبيب ذو خبرة في معالجة هذا المرض حيث اذا تم هذا بشكل صحيح تنخفض نسبة المضاعفات بشكل كبير جداً وممكن أن يعيشوا حياتهم بطريقة طبيعية جدا.



أيار 2017 (انقر للمزيد)
السبتالأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعة
293012345
6789101112
13141516171819
20212223242526
272829303112
3456789

اخر الأخبار

فارمسي ون تفتتح فرع شارع مكة 2 "خدمة السيارات "

اعلنت مجموعة فارمسي ون عن النجاح الكبير الذي حققه ...

فارمسي ون تطلق خدمة السيارات في فرعها الجديد "عبدون 4 "

اطلقت مجموعة فارمسي ون خدمة السيارات في فرعها الجد...

فارمسي ون تشارك في اليوم الطبي بأمانة عمان

شاركت مجموعة فارمسي ون باليوم الطبي المجاني مع اما...
عرض المزيد

النشرة الدورية