Jordan Heart Health Magazine, guide to doctors and health issues

الصفحة الرئيسية >> دراسات >> التقنيات الحديثة في طب المختبرات

التقنيات الحديثة في طب المختبرات


يعتبر طب المختبرات من أكثر المجالات التي تأثرت بالنهضة العلمية في وقتنا الحالي والتي تعتبر انعكاس للتطور العلمي.
إشراف : د. عماد الخطيب / دكتوراه باثولوجي، استشاري علم الأمراض والأورام .
د.عمار علي ديب    -    نور سامي شنك / مختبرات الفا الطبية
 
وتعد الفحوص المخبرية الحجر الأساس للأطباء لتشخيص أغلب الحالات المرضية، وبالتالي تحديد العلاجات  من حيث نوعية العلاج  والجرعة المناسبة  لكل مريض .
 وكذلك تساعد  الفحوص المخبرية على توجيه  الطبيب نحو تأكيد تشخيصه أو فتح أنماط جديدة للتشخيص، خاصة في حالات الأمراض المناعية أو الجرثومية غير المشخصه  (مثل الفيروسات وسواها)، مما يحدد امتداد  فترة العلاج إضافة إلى نوعه. 
وتكمن أهمية دقة النتائج المخبرية  تبعا لأهمية الفحوصات في التشخيص ومتابعة المريض، حيث تطرح  الثقة بالنتائج  بموازاة  مصدرها، وذلك  لأن الأرقام الصادرة لكل فحص مخبري تصبح الأساس الذي تبنى عليها العلاجات وتتم به مراقبة حالة المريض من حيث تقدمها أو تراجعها  . 
ومن هنا كانت الحاجة إلى تطوير الأجهزة المخبرية ، ذلك أن دقة النتائج ترتبط  بشكل وثيق بمدى تطور الأجهزة وكيفية عملها وخاصة مع ما تشهده الصناعات من مستجدات تكنولوجية عالية التقنية، من حيث طرق القراءة للنتائج  ودقة العمل وسرعته. فوجود الأجهزة في الأصل يخفّف احتمالية الاخطاء البشرية .
كما أنها تهدف إلى بحث وتطوير التقنيات المستخدمة في المختبر والتي تتيح اجراء فحوص جديدة ومحسنة بالاضافة إلى تطوير التقنيات الجديدة لزيادة الانتاجية  ورفع جودة البيانات         وتسريع  وزيادة كفاءة وفعالية البحث العلمي في المختبرات .
فعلى سبيل المثال تعد أجهزة التحليل التلقائى، (Autoanalysers) والتي اصبحت مستخدمة في الكثير من المختبرات الطبية من أهم مظاهر هذا التطور، حيث أن هذه الأجهزة قادرة على التعرف على العينة الخاصة بالمريض عن طريق الليزر وإجراء التحاليل المطلوبة وطبع النتائج تلقائياً وبدقة بالغة، وتصل طاقة بعض هذه الأجهزة إلى 900 إختبار في الساعة .
ومما لاشك فيه فإن مجرد شراء هذه الأجهزة دون التأكد من وجود طاقم من المهندسين المدربين القادرين على صيانتها وكذلك توافر قطع الغيار وإجراء إختبارات الجودة بالإضافة إلى التدريب الكافي للفنيين المختصين الذين يقومون بتشغيل هذه الأجهزة أمر في غاية الأهمية والذي قد يؤثر على سير العمل سلباً.
كذلك فإنه يجب أن يتوافر في المختبرات الطبية عدة أجهزة أساسية مساعدة ومهمة  مثل أجهزة تقطير المياه، أجهزة تكييف ومثبتات للتيار الكهربائى وما إلى ذلك.
 
إن هذه التقنية الحديثة للتحليل المخبري قد ساعدت في كثير من التغييرات المهمة في مجال تطبيقات الرعاية الصحية منها على سبيل المثال :
 اكتشاف الأمراض في المراحل الأولية للإصابة بها (حتى وان لم تظهر على المريض أية أعراض.)
 المساعدة في اختصار الوقت لمعرفة النتائج وخاصة في حالات الطوارئ .
 تجنب الأخطاء البشرية وبالتالي الحصول على نتائج اكثر دقة.
 اسخدام كميات اقل من المصل والبلازما والدم وبالتالي سحب عينات دم اقل حجما مما يخفف على المريض.
 توفير في المواد والمستهلكات المخبرية المستخدمة.
 
كما ان هناك حاجة لتطبيق التقنية في مختبرات اليوم لتُحقق التقدم في الوقت المناسب ولتظل قادرة على المنافسة في اخراج نتائج الفحوصات الطبية المختلفة، الكيـميائية والهرمونية والمناعية والفيروسية، ومنها ما هو اكثر شيوعا ويطلب بشكل مستـمر وروتيني مثل وظائف الكلى وانزيمات الكبد والبنكرياس،  وكذلك الهرمونات بأنواعها ومنها الغدة الدرقية والغدد الصماء كافة وكذلك هرمونات الخصوبة ودلالات الأورام.
 ولولا التطور والتقدم في أتمتة المختبرات، لما كانت هناك مختبرات مُخصصة للأبحاث العلمية والدراسات السريرية والتي نهضت بالحركة العلمية إلى مستويات مرتفعة.



آذار 2017 (انقر للمزيد)
السبتالأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعة
25262728123
45678910
11121314151617
18192021222324
25262728293031
1234567

النشرة الدورية