Jordan Heart Health Magazine, guide to doctors and health issues

الصفحة الرئيسية >> دراسات >> التشخيص المصيلي لحساسية القمح "السيلياك" بين أطفال المدارس في الأردن

التشخيص المصيلي لحساسية القمح "السيلياك" بين أطفال المدارس في الأردن


حساسية القمح، تصنيف حساسية القمح كمشكلة صحية عامة شائعة بين مختلف الأعراق والجنسيات، وتم عمل دراسة لكشف مدى انتشار هذا المرض عن طريق المؤشرات المصلية بين تلاميذ المدارس الأصحاء ظاهريا في مدينة اربد – الأردن، بالإضافة إلى دراسة تأثير الإصابة بحساسية القمح على الطول والوزن وعلى مؤشر كتلة الجسم ( BMI ) عند الأطفال المصابين. الطريقة: شملت الدراسة 1985 طفل ) 1117 بنت و 868 ولد(، حيث كانت معدلات أعمارهم بين 5.5 عاما الى 9.5 عاما. وقد تم قياس الوزن والطول لكل طفل بالإضافة إلى اخذ عينات دم من كل طفل. وقد تم تحليل العينات لأجسام المضادة transglutaminase IgA, anti-endomysium IgA باستخدام المقايسة المناعية المرتبطة بالإنزيم .ELISA النتائج: أظهرت النتائج أن 16 طفلا كانت نتيجة الفحص ايجابية لديهم. وقدر مدى الانتشار بنسبة 1:124 . وتم العثور على علاقة ذات تأثير كبير بين النمو في الطول والاصابة بحساسية القمح، فعندما تم التحليل الفردي لكلا الجنسين، أظهرت النتائج ان نقصان الوزن والطول للأولاد المصابين بحساسية القمح عالٍ بشكل ملحوظ الاستنتاج: أظهرت هذه الدراسة أن حساسية القمح هي مرض منتشر بين أطفال المدارس في الأردن. كما تبين ان عدم التشخيص الدقيق لهذا المرض أمر شائع ويعرض هؤلاء الأطفال للمعاناة. وأن الأطفال المصابين بهذا المرض يعانون من نقص في الوزن والطول. وكانت هذه الاختلافات عند الذكور اكثر من تلك عند الاناث. أ.د. محمد نصير M.D., Ph.D . جامعة العلوم والتكنولوجيا



آذار 2017 (انقر للمزيد)
السبتالأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعة
25262728123
45678910
11121314151617
18192021222324
25262728293031
1234567

النشرة الدورية