Jordan Heart Health Magazine, guide to doctors and health issues

الصفحة الرئيسية >> مشاركة طبية >> التشخيص الطبي / علاء الخزاعلة

التشخيص الطبي / علاء الخزاعلة


المشكلة التي يقدمها المريض. وتشمل هذه الوسائل جميع الحقائق من جميع المصادر الممكنة، ومقارنتها بالمبادئ والمعلومات الأساسية؛ وتشمل إفادة المريض عما يشعر به من ألم وغثيان ودواروتعب، مما لا يعلمه سواه ومدته. حيث يقوم الطبيب بتكوين انطباع عن الحالة وتكوين تشخيص أولي.
 
بعد الإنطباع التشخيصي الأولي، يقوم الطبيب بمتابعة هو الفن الذي يمكّن الطبيب من معرفة نوع المرض أو العلة التي يعاني منها المريض، وما لذلك من اثر ايجابي في تحديد العلاج والتعامل مع المرض، وقد يتضمن عمل أرشيف لملفات وشهادات المرضى للاستدلال بها في الدراسات والإحصاءات الحيوية.
 
يتم التشخيص باستعمال الوسائل العلمية المتاحة، لتحديد الإختبارات والإجراءات للحصول على مزيد من البيانات لدعم أو رفض التشخيص الأصلي وسيحاول تضييق العموم إلى مستوى أكثر تحديداً من خلال طرح اسئلة عن ما يلي:
الشكوى الحالية للمريض والأعراض التي دفعته إلى استشارة الطبيب.
السوابق المرضية للمصاب .
السوابق المرضية العائلية .
الأحوال الاجتماعية.
وقد يقوم الطبيب باجراء تقييم سريري للحصول على مزيد من المعلومات والذي يشمل الاجراءات التالية:
 
الملاحظة :أي توجيه النظر إليه لملاحظة حالته العامة إجمالاً، ثم تدقيق النظر في الجزء المصاب، للتعرف على مختلف التغييرات الطارئة على حالته الظاهرية.
اللمس أو الجسّ: للتعرف على حالة المواضع الملموسة، واستبانة التغييرات غير الطبيعية الطارئة عليها.
القرع، ولا سيما في فحص الصدر، لاستجلاء التغييرات التركيبية، التي تطرأ على الأنسجة، والذي يؤدي الى تغير مسمع الصوت المنبعث منها، إذا قرعت.
 
التسمع, أي الإنصات إلى الأصوات الصادرة عن حركات الأعضاء، أثناء تأدية وظائفها؛ كالتنفس وضربات القلب، والتفطن إلى ما يطرأ على هذه الأصوات من تغييرات غير طبيعية. وتستخدم في الفحص بعض الأدوات التي تعين عليه؛ كالسماعة، ومناظير الأذن والعين والحلق وغيرها.
 
فحص الاعصاب وما ينجم عن إصابتها من خلل في الحواس )الرؤية، السمع، الشم والذوق( أو في حركة وحس الأجزاء المختلفة من الجسم )شلل الأعصاب المحركة للعين، شلل العصب الوجهي(.
 
وثمة وسائل أخرى منوعة يستعان بها على التشخيص؛ كالفحص المجهري والكيماوي والجرثومي، لبعض متعلقات الجسم؛ كالدم والبول والإلتهاب والأنسجة. كما تستخدم أيضاً لذلك الغرض بعض الأجهزة الخاصة؛ مثل جهاز قياس ضغط الدم، ورسام القلب الكهربائي، والأشعة السينية، أو المناظير المختلفة للمعدة والقولون والمستقيم والبطن. وعند مقارنة الحقائق المتجمعة، مع القواعد والمعلومات الأساسية، يتكون تصور عن السبب والآفة المرضية والوظائف المضطربة، التي تكون آفة المريض. وهذا يضع المرض في درجة معينة، ويؤهل وضع العلاج المناسب والإنذار المناسب لكل مريض.
 
الصيدلاني علاء الخزاعلة
شركة جوسوي
 
 



كانون الأول 2019 (انقر للمزيد)
السبتالأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعة
30123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031123
45678910

النشرة الدورية