Jordan Heart Health Magazine, guide to doctors and health issues

الصفحة الرئيسية >> الراحة النفسية >> الاكتئاب والسمنة/ د. نبيل الحمود

الاكتئاب والسمنة/ د. نبيل الحمود


ينظر البعض للجسد والنفس ككيانن منفصلين والواقع عكس ذلك تماماً، فتتداخل الأمراض النفسية والجسدية بشكل وثيق، ومثالنا هنا هو موضوع السمنة والاكتئاب.
حظيت السمنة بالاهتمام لزيادة معدلات الإصابة بها حيث أشارت منظمة الصحة الدولية ( WHO ) عام 2016
لتوقعات الإصابة بزيادة الوزن لثلاثة بليون شخص في عام 2030 ، وقد تضاعفت الإصابة بالسمنة منذ عام 1980 لتغيرات بالأنماط الغذائية والحياتية.
وللسمنة مخاطر صحية عديدة من أهمها ارتفاع معدل الإصابة بالسكري وارتفاع التوتر الشرياني وأمراض القلب
والشرايين والجلطات الدماغية وارتفاع نسبة الإصابة ببعض أنواع الأورام والأمراض العضلية المفصلية.
يعتبر مؤشر كتلة الجسم ) BMI ( ومقياس محيط الخصر مقياسن عملين موثوقين لقياس زيادة الوزن والسمنة ويشير الرقم 25 - 29 في مقياس ( BMI ) لأشخاص لديهم وزن زائد والرقم 30 فأعلى للسمنة. أما الاكتئاب، وهو من اضطرابات المزاج، فله عواقب ومخاطر عدة فقد اعتبرت منظمة الصحة الدولية أن الاكتئاب هو الأكثر عبئاً وإعاقةً من بن كافة الأمراض النفسية لما له من تهديدات على المصابين )كالانتحار والإدمان وضعف المناعة وغيرها(وكذلك المخاطر الأسرية والاجتماعية كالعزلة وفقدان الوظيفة والأعباء المادية لمقدمي الرعاية الصحية.
 
تتفاوت معدلات الاكتئاب بحسب الدراسات، فهي تتراوح ما بين 5- 18 %، وبمعدل 10 % بشكل عام ) 7% بحسب(.WHO
ترتبط تغيرات الوزن نقصاناً أو زيادةً بالاكتئاب بعلاقة طردية وتشاركية وتتجلى بوضوح أكبر في اضطراب المزاج الموسمي. والعلاقة ليست إحصائية أو تصادفية فقط بل تشارك عوامل معقدة لتربط ما بن هذين المرضن عبر وسائط عصبية ونفسية سلوكية وآليات هرمونية )الكورتيزول، الثايروكسن، الليبتن، ...الخ( وتغيرات في النواقل العصبية )سيروتونين، ودوبامن، ومستقبلات أفيونية دماغية، ...الخ(
لتلعب دوراً رئيسياً في ضبط المزاج والوزن ولا يتسع المجال هنا لذكر التفاصيل المعمقة لهذه الآليات.
قد لا تكون العلاقة ما بين السمنة والاكتئاب علاقة سببية مباشرة كحالة الدجاجة والبيضة فمن سبق من؟ فكلٌ قد سبب في تعزيز ظهور الآخر فمرضى الاكتئاب يميلون للفتور الجسدي وقد يتناولون وجبات زائدة مشبعة بالدهون وخاصةً أثناء الشعور بالضغط النفسي أو معاناتهم من الأرق.
تشير الأبحاث إلى أن المراهقن المصابن بالاكتئاب يعانون من زيادةِ الوزن في الأعوام التالية للإصابة بالاكتئاب وأن الأمريكين المصابين بالسمنة لديهم ضعف الاستعداد بالإصابة بالاكتئاب عن الأشخاص من ذوي الوزن المعتدل، وليس من نافلة القول أن معظم مرضى اضطرابات الأكل النفسية يعانون من اضطرابات الوزن.
وتتضمن الخطط العلاجية المحكمة في كل من السمنة والاكتئاب معالجة وتأهياً للنشاط الرياضي والحمية الغذائية مما يؤكد أهمية العلاقة بين اضطرابات الوزن والمزاج.
 
الدكتور نبيل الحمود
استشاري الطب النفسي
مركز مستشفى الرشيد للطب النفسي والإدمان، عمان الأردن
 
 



تشرين الأول 2018 (انقر للمزيد)
السبتالأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعة
293012345
6789101112
13141516171819
20212223242526
272829303112
3456789

النشرة الدورية