Jordan Heart Health Magazine, guide to doctors and health issues

الصفحة الرئيسية >> جراحة الدماغ والاعصاب >> الإنزلاق الغضروفي القطني د. طاهر جانبك

الإنزلاق الغضروفي القطني د. طاهر جانبك


إن الآلام الشديدة المزمنة التي تصيب المنطقة السفلية من الظهر وتمتد الى أحد الساقين أو كليهما، غالباً ما تكون ناتجة عن إنضغاط الأعصاب في المنطقة القطنية للعمود الفقري. حيث أن أسفل العمود الفقري يتكون من خمسة فقرات قطنية يتلوها عظم العجز، ويفصل بين هذه الفقرات غضروف مرن مكون من ألياف مرتبة بشكل حلقات داخلها مادة هلامية القوام. وظيفة هذا الغضروف : تسهيل حركة الفقرات على بعضها البعض. إمتصاص الصدمات عن العمود الفقري . منع إحتكاك العظم ببعضه. خلف هذا التركيب توجد القناة الشوكية التي تحتوي على الأعصاب القطنية المتفرعة من النخاع الشوكي، الممتدة الى الطرفين السفليين ليقوم كل عصب بتغذية مجموعة محددة من العضلات . فإذا حدث الإنزلاق الغضروفي وذلك بوقوع تمزق في الألياف الحلقية المرتبة وسيلان المادة الهلامية بإتجاه الأعصاب المجاورة وهنا تكون بداية المشكلة. أسباب الإنزلاق الغضروفي : حمل أشياء ثقيلة من على الأرض دون مراعاة الشروط اللازمة . إنحناء الظهر بحركة سريعة ومفاجئة. السعال المزمن والشديد ) وخاصة عند كبار السن والمدخنين(. السقوط من عُلو . كما أنه يمكن ان يكون الإنزلاق الغضروفي حاد ومفاجىء، أو أن يكون بشكل تدريجي وعلى مراحل. أعراضه : الآلام تبدأ من أسفل الظهر وتمتد الى أحد الساقين أو كليهما مصحوبة بحس تَنَمُل وخَدر في منطقة محددة أو منتشرة، وذلك حسب العصب المضغوط يكون الإنتشار. زيادة الآلام عند بذل المجهود و السعال والعطاس. في الحالات المتقدمة والشديدة يكون العصب قد تعرض للتلف سواء أكان جزئياً أو كلياً، وعليه فمن الممكن أن يعاني المريض من ضعف في حركة معينة من حركات الساقين، وذلك وفقاً للعصب المضغوط المسؤول عن الحركة. التشخيص: يعتمد الطبيب في عملية التشخيص على : القصة المرضية . الفحص السريري . الصورة البسيطة X – Ray الأشعة السينية. صورة الرنين المغناطيسي، انها بمثابة المعيار الذهبي في عملية تشخيص الغضروف المنزلق حيث تبين وضع الغضروف وما يحيط به من أربطة وأعصاب. علاج الإنزلاق الغضروفي : العلاج المحافظ : الراحة في السرير وذلك لمدة أسبوعين تقريباً. الأدوية المسكنة والمضادة للإلتهاب ومرخيات العضلات. إرتداء الحزام الخاص عند الوقوف والجلوس، وليس لفترة طويلة، قد يلقى إستحساناً عند البعض. وفي أغلب الأحيان 90 % ما تنجح هذه الطرق في تفادي شدة النوبة الألمية المرافقة. ويعود المريض لممارسة حياته اليومية بشكل طبيعي وبإعطاء الأولوية للعادات الصحية لسلامة العمود الفقري، من ) وضعية الجلوس والإستلقاء، عدم الاستمرار في الجلوس لفترة لا تزيد عن 20 دقيقة بشكل متواصل، عدم التعرض للحركات المفاجئة، وعدم حمل الأشياء الثقيلة من الأرض(. اما نسبة 10 % التي لم تتحسن على العلاج المحافظ فلا بد من التدخل الجراحي لإزالة الغضروف الضاغط على العصب وغالباً ما يكون كبيراً. واحسن الطرق وأنجحها لذلك هو إزالة الغضروف بالمجهر الإلكتروني الجراحي المتخصص. وذلك من خلال فتحة بطول 5 سم تقريباً، حيث يتم إزالة جزء صغير من الصفيحة العظمية المحيطة بمنطقة الدسك وإستكشاف العصب المضغوط. ومن ثم يتم الوصول الى الدسك المنزلق وإزالته تحت رؤية مكبرة يمكننا من المحافظة على التركيب الدقيق للعصب المضغوط، وكما تتيح الفرصة لتوسيع مجرى العصب كامل. هذه العمليه تستغرق في معظم الأحيان 45 - 60 دقيقة ،حيث يعود المريض بعدها في اليوم التالي للمشي والحركة وفق برنامج خاص، وذلك لمدة 2- 3 أسابيع ثم يعود لممارسة حياتة الطبيعية إن شاء الله. د. طاهر جانبك اخصائي جراحة الدماغ والأعصاب والعمود الفقري



كانون الأول 2017 (انقر للمزيد)
السبتالأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعة
2526272829301
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
303112345

اخر الأخبار

 المستشفيات الخاصة تنظم ورشة تدريبية حول التعقم

نظّمت جمعية المستشفيات الخاصة ورشة تدريبية للمستشف...

التمريض تنظم بالتعاون مع جمعية المستشفيات الخاصة دورة لتدريب المدربين

نظمت نقابة الممرضين والممرضات والقابلات القانونيات...

الجمعية الأردنية للوقاية من ترقق العظم تنظم مسيرة توعية

نظمت الجمعية  الأردنية للوقاية من ترقق العظم ...
عرض المزيد

النشرة الدورية