Jordan Heart Health Magazine, guide to doctors and health issues

الصفحة الرئيسية >> امراض القلب والشرايين >> الأبحاث الطبية في الأردن / د. ايمن جابر حمودة

الأبحاث الطبية في الأردن / د. ايمن جابر حمودة


publish or Perish“ ” هو قول قديم تعلمناه وسمعنا به أول مرة في الولايات المتحدة خلال التخصص هناك قبل سنوات عديدة وكنا نتمنى سماعه في كلية الطب أو مستشفى اردني. Publish or Perish“ ” تعنى ببساطة أنشر )بحثاً طبياً( أو مت! وفيه حث للطلاب والمقيمين والزملاء والاخصائيين في شتى مجالات الطب أن يكون للبحث العلمي ونشر نتائجه في مجلات طبية محكّمة حصة كبيرة في عمل الطبيب كنشاط أكاديمي بحثي يوازي مزاولة مهنة الطب والعناية بالمرضى. ظهرت تلك العبارة للمرة الأولى في العام 1932 بقلم هارولد كولج ثم في العام 1938 في دورية تنشر أبحاث الجامعات الأمريكية وفي العام 1942 في مجلة “ The Scientist ” كلها تشيرالى التشديد في المؤسسات والمعاهد والجامعات على ضرورة نشر الأبحاث الدورية التي تظهر المهارات والمَلَكات الأكاديمية للباحثين، وتدفع بهم الى مستويات متقدمة من الرقي العلمي والتطور البحثي الذي يعكس قوة البحث على المستوى الفردي والجماعي والوطني، وتقديم الابحاث التي تهدف لتحسين صحة الأنسان. ومع أن العبارة السابقة في مجملها ومعظم أحوالها تعكس جواً إيجابياً، إلا أنه يجب التحذير من عدم الانسياق وراء نشر أبحاث ضعيفة أو إرسالها لمجلات تتطلب مقابل النشر مبالغ معينة. أهمية البحث العلمي في المجال الطبي: لا يختلف اثنان على الأهمية المضاعفة للبحث في مجالات الطب المختلفة: تقدم العناية الطبية وخدماتها للمواطن ومواكبة الجديد في الطب والعلاج يعتمد على عوامل عديدة من أهمها البحث العلمي. تقدم القيمة الأكاديمية للمجموعة أوالمؤسسة أو البلد أيضا يعتمد على عوامل عديدة من أهمها البحث العلمي. في الموقع المشهور على موقع الأنترنتclinical trials.gov خارطة تجدد شهريا تظهر فيها جميع دول العالم التي تسجل أبحاثا في الطب لدى معهد الطب الوطني الامريكي N I H ويشير تحديث للخارطة في كانون الاول 2015 أن حوالي 220 ألف بحث تم تسجيلها أكثر من 50 % من خارج الولايات المتحدة منها 8350 بحثا في الشرق الأوسط و 100 بحث من الأردن مقارنة مع 50 من الكويت، 66 من قطر، 2010 من تركيا، 116 من الإمارات، 213 من لبنان، 47 من قبرص، 376 من السعودية، 21 من عمُان. أن ظهور الأردن على خارطة البحث العلمي الطب على مستوى العالم هو أمر في غاية الأهمية لأنه من أهم معايير التقدم بشكل عام في الأردن. و مما لا شك فيه ان ثقافة البحث العلمي في المجال الطبي يجب أن تلقى اهتماماً أكثر ابتداءاً من كلية الطب. لا يكفي للطالب الأردني في كلية الطب في الجامعات الأردنية أن يمضي 6 سنوات طويلة دون أن يتلقى مساقاً واحداً في البحث العلمي وأساليبه وأسسه ومخرجاته. وبعد التخرج قد ينضم الطبيب لبرنامج إقامة ثم برنامج زمالة في مؤسسة طبية معتمدة لدى المجلس الطبي الأردني أو العربي يمضي خلاله سنوات عديدة في تخصص ما، لا يتلقي خلالها - كما حدث في كلية الطب - أي مساق يحث على البحث العلمي، وبعد التخرج يصبح الطبيب اختصاصياً ثم استشارياً في مجاله وتبقي الحالة على حالها من البعد الشاسع عن البحث العلمي. ومع أن مسار رعاية المرضى ومزاولة مهنة الطب هي الوظيفة الرئيسية للغالبية العظمي - والمتوقعة منهم - في جميع أنحاء العالم، إلا أن نسبة معينة تتجه لاتخاذ مسار مُواز لمزاولة المهنة ودمجها مع المسار الأكاديمي البحثي، وهذه النسبة - بلا شك - منخفضة بين أطباء الأردن. ولا بد لهذه الحقائق أن تتغير على أرض الواقع بالعمل الجاد - الذي يمتد الى أبعد من ورشات عمل – ويثمر عن قرارات بتغير أو تعديل مساقات كليات الطب. ويوازي تلك الجهود لإيجاد بيئة بحثية رصينة، وجود ضوابط لمنع سوء الاقتباس والنسخ والإلصاق copy and paste“ ” وأمانة نقل المعلومات والقرارات والنتائج. مجموعة JCC Group تنبهت مجموعتنا للحاجة الماسة لدراسة أمراض القلب والشرايين في الأردن: عوامل الخطر، أنماط الكولسترول والسكر والتدخين، استخدام القسطرة التشخيصية والعلاجية، المضاعفات بعد سنة من العلاج محفزات الجلطات القلبية الساعة البيولوجية لتوقيت الجلطات .. الخ فالشرق الأوسط والعالم العربي لم يشارك في دراسات عالمية في مجال أمراض القلب إلا من فترة قريبة وقد اتضح لنا أن الأبحاث العلمية في هذا المجال تكون مرحبة بها عند تقديمها للمؤتمرات العالمية، لاهتمام الجميع بالمسبب لأول للوفاة على مستوى العالم والمنطقة والأردن )أمراض القلب والشرايين(. أكثر من 10,000 مريض تم دراستهم في الأردن في الفترة بين 2002 الى 2014 ضمن 5 دراسات كبيرة: دراسة JoHARTS درست عوامل الخطر لدى أمراض القلب والأصحاء دراسة CAPRIS بحثت في قيمة بروتين hs – CRP للتنبؤ بالوفاة والمضاعفات لدى مرضى الذبحة الصدرية والجلطات القلبية. دراسة MINTOR درست محفزات الجلطة القلبية النفسية والجسدية. دراسة GLORY كان الهدف منها دراسة أثر السكري على الوفاة و المضاعفات لدي مرضى الجلطة القلبية. دراسة JoPCR1 بحثت في استخدامات ونتائج تداخلات القسطرة العلاجية في الأردن. لقد تم تقديم الدراسات السابقة كلها في أهم المؤتمرات العالمية والمحلية كمؤتمر رابطة القلب الأمريكية AHA وجمعية القلب الأوروبية ESC وتداخلات الشرايين الأوروبي – EURO PCR والعالمي لتصلب الشرايين ICCAD وغيرها العديد، وأختير بعضها ليقدم شفوياً Oral Presentation أو في جلسات Moderated Abstracts ، كما تم نشرها في مجلات عالمية محكَّمة والبعض منها لايزال ينتظر التقديم في مؤتمرات قادمة. والمجموعة الان بصدد بدء دراسة جديدة في ١٥ مستشفى اردنى تبحث في موضوع الرجفان الأذيني The Jordanian Atrial Fibrillation Registry الخلاصة : من يقرع الجرس؟ كليات الطب. متى ؟ أمس! إن جاء الأمس ولم نسمع الأجراس، فسننتظر للغد. حان الوقت لأن نختار من نجد فيهم من طلاب الطب ومن الأطباء من هو مهتم بالبحث العلمي والنشر وتقديم الرعاية والوقت الكافي لهم كي يبدعوا في مجالات توازي ممارسة الطب، ولا تقل أهمية عنه ألا وهي مجالات البحث والدراسة. لقد ازداد الاهتمام في الاردن في الآونة الأخيرة في هذه المجالات في عدة مؤسسات كمركز العلاج بالخلايا الجذعية والمركز الوطني للسكري والأمراض الوراثية والجامعتين الأردنية والعلوم والتكنولوجيا وغيرها مما يبشر بمستقبل واعد يجب علينا العمل على تحقيقه بكل جهد وجد. د. ايمن جابر حمودة استشاري امراض القلب والشرايين رئيس مجموعة اطباء القلب الأردنيين للأبحاث J.C.C .Group__



كانون الأول 2017 (انقر للمزيد)
السبتالأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعة
2526272829301
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
303112345

اخر الأخبار

 المستشفيات الخاصة تنظم ورشة تدريبية حول التعقم

نظّمت جمعية المستشفيات الخاصة ورشة تدريبية للمستشف...

فخر للأردن شركة وادي الاردن لتنظيم المؤتمرات بقيادة حنا نصار

تألقت الاردن في المؤتمرات التي عقدت فيها هذه السنة...

دائرة طب الأطفال في الخدمات الطبية الملكية تقيم مؤتمرها الدولي الثاني

جوهارت - افتتح مدير عام الخدمات الطبية الملكية الل...
عرض المزيد

النشرة الدورية