Jordan Heart Health Magazine, guide to doctors and health issues

الصفحة الرئيسية >> الطب النفسي >> اضطراب فرط الحركة والتشتت عند الأطفال والمراهقين / د. امجد عدنان جميعان

اضطراب فرط الحركة والتشتت عند الأطفال والمراهقين / د. امجد عدنان جميعان


Attention Deficit Hyperactive Disorder
نبذة تاريخية
ان اضطراب فرط الحركة والتشتت عند الأطفال والمراهقين معروف وتم البحث عنه و بشكل مفصّل خلال العقود الماضية تحت العديد من المسمّيات و التي نذكر منها: النشاط الزائد و الاندفاعية الناتجة عن حدوث التهاب في الدماغ ) ) Encephalitis و المعروفة منذ أوائل القرن الماضي.
النشاط الزائد الناتج عن وجود حوادث دماغية عصبية غير محددة المعالم Minimal Brain Damage . و منذ عام 1980 بدأ العمل باستعمال مصطلح اضطراب فرط الحركة
والتشتت  . ADHD
ومن العام 2000 وحتى الآن بدأ العمل باستعمال مصطلحات مثل، التأخر في تطوّر الوظائف التنفيذية للدماغ Brain Executive Functions والمسؤولة عن تنظيم وترتيب العديد من الوظائف الذهنية كسبب رئيسي الى اضطراب فرط الحركة والتشتت عند الأطفال والمراهقين.
ما هي أهمية الوظائف التنفيذية للدماغ؟
تساعد الشخص على ترتيب نفسه- ادارة ذاتية للنفس بشكل متناسق و متوازن Managing one-self  تساعد الانسان على اعطاء الأولويات – أن يبدأ و يستمر وينتقل من نقطة الى نقطة وأن يتوقف بشكل متناسق و مرتب عندما يقوم بتنفيذ أي عمل أو واجب.
تساعد الشخص استعمال الذاكرة و تفعيلها بدون الحاجة الى الارشاد و التذكير لحظة بلحظة من قبل الآخرين.
ما هو؟ التعريف  هو اضطراب عصبي سلوكي Neurobehavioral ، يتصف أو يتعلق بوجود حركة زائدة عند الطفل مقارنة بالأطفال من نفس العمر وكذلك وجود حالة من تشتت الانتباه و عدم القدرة على التركيز على شيء محدد لفترة كافية لانهاء الواجبات المدرسية و يشمل أيضاً الاندفاعية في أعماله قبل أن يفكر مما يؤثر على أدائه في المدرسة والمنزل و على علاقاته الاجتماعية والذي ينتج عن وجود خلل أو تدني في الوظائف التنفيذية في الدماغ.
معدل الانتشار Prevalence
تتراوح نسبة المصابين بهذا الاضطراب ما بين % 10 -% 5 ويتم التعرّف على الطفل بعمر ما بين 9- 6 سنوات و تستمر الأعراض الى فترة المراهقة وكذللك تستمر الأعراض أو بعضها في 60 – 30 بالمئة من الحالات الى مرحلة الرشد Adult Life 
كيف يتم التعريف عليه؟
ان تشخيص اضطراب فرط الحركة والتشتت اكلينيكي- سريري- يعتمد على وجود مجموعة من السلوكيات- أي أنه لا يوجد أي فحص دم أو تصوير طبقي أو تخطيط دماغي للقول بأن الطفل يعاني من هذا الاضطراب او المرض.
عادة يتم تشخيص الحالة من قبل طبيب أطفال متخصص في مثل هذه الحالات أو من قبل طبيب أمراض نفسية أطفال.
يتم تشخيص معظم الحالات في السنوات المدرسية الاولى نتيجة لوجود مجموعة من الأعراض التي تؤثر سلبياً و بشكل واضح على حياة الطفل اليومية وانتاجيته .
تبدأ الأعراض وبشكل واضح قبل سن السادسة أو السابعة وان تكون موجودة في معظم الأوقات لفترة لا تقل عن ستة أشهر.
أهم الاعراض تشتت الإنتباه و عدم القدرة على التركيز فرط الحركة و النشاط الزائد مقارنة بالأطفال من نفس العمر الأندفاعية تشتت الأنتباه وعدم القدرة على التركيز لا يركز على التفاصيل ويقوم بعمل أخطاء متكررة )اهمال غير مسؤول(. لا يستطيع التركيز بشكل متواصل على الأشياء التي بحاجة للتركيز والأنتباه. لا يبدو عليه الأنصات عند محادثته. لا يتبع الأرشادات لأنهاء أي عمل ولا ينهي واجباته المدرسية المطلوبة )ليس بسبب العناد وعدم الفهم(. عدم القدرة على تنظيم اعماله واعطاء الأولويات ، يتجنب القيام بالأعمال التي هي بحاجة الى جهد ذهني و تركيز. يفقد الأشياء الضرورية لأنهاء أو القيام بالواجبات
المختلفة –مثل الأقلام و الدفاتر والوظائف المدرسية. سهل التشتت عند حدوث أي صوت حوله أو أي مؤثر خارجي. ينسى بسهولة الواجبات و النشاطات المطلوبة منه.
فرط الحركة والنشاط الزائد يفرك يديه ويحرك رجليه ويتململ في مقعده ، لا يستطيع الثبات على مقعد الدراسة ، يركض و يتسلق بشكل متواصل في الاماكن التي من المفروض أن يكون هادئ أو جالس فيها.
يجد صعوبة في اللعب او الأنخراط بهدوء في مختلف الألعاب )يحدث ضجة و ضوضاء(.
حركة سريعة و متكررة On the go ، يتحدث بشكل مستمر و زائد عن اللزوم ، الأندفاعية – الأجابة او محاولة الأجابة على
الأسئلة قبل انهاء السؤال.
يجد صعوبة في الأنتظار او الأصطفاف )الطابور الصباحي(. 
يقاطع ويتدخل كثيراً وسط حديث الآخرين.
ضعف التناسق الحركي و صعوبات في المدرسة بسبب أو نتيجة للحركة الزائدة وعدم القدرة على التركيز يلاحظ بأن الطفل اما ان يقع كثيراً او يصطدم بالأشياء حوله او يسقط من يديه القلم ،الكأس ،تؤثر الأعراض أعلاه سلبياً على مقدرته على القراءة- قدرته على التعبير وانهاء الفروض المدرسية مثل الرياضيات وغيرها ،تؤثر الأعراض أعلاه سلبياً على مقدرته على القراءة- قدرته على التعبير وانهاء الفروض المدرسية مثل الرياضيات وغيرها ،يقوم بتعكير جو الصف من خلال حركته وعمل الفوضى- تزداد شكاوى المعلمين وفي أحيان كثيرة تقوم المدرسة بطرده.

ماذا يعني ذلك
بسبب الأعراض المختلفة أعلاه قد يتأخر الطفل عن غيره وخصوصاً فيما يتعلق بتحصيله الدراسي بنسب متفاوتة قد تؤدي الى
تدني تحصيله ورسوبه في المدرسة الأولاد أم البنات، الطبقة الاجتماعية يشكل الاولاد الجزء الاكبر من الأطفال المصابين حيث تبلغ النسبة بنتاً لكل 3 أو 4 أولاد ذكور.معدل انتشار هذه المرض متساوى من كافة الطبقات الاجتماعية الا أن بعض الدراسات لاحظت وجود نسبة أكبر عند الطبقات الاجتماعية العليا بسبب معرفتهم أكثر عن هذا المرض مما يؤدي الى ارسال أطفالهم أكثر الى العيادات.
أشكال أو أنواع هذا المرض DSM IV
فرط حركة و اندفاعية بشكل أساسي % 10 ،عدم القدرة على التركيز و تشتت الانتباه بشكل أساسي% 15 ،فرط حركة و اندفاعية بشكل أساسي+ عدم القدرة على التركيز و تشتت الانتباه بشكل أساسي% 75 . يحب أن تؤثر سلبياً على التحصيل الدراسي، علاقاته الاجتماعية و حياته المنزلية و نمو مهاراته.
Hyperkinetic Syndrome ICD10
في المملكة المتحدة يجب أن تكون الأعراض الثلاثة أعلاه مجتمعة معاً حتى يتم هذا التشخيص بالاضافة الى التأثير السلبي على
تحصيله ، علاقاته و حياته المنزلية و نمو مهاراته لذلك نلاحظ في الكتب البريطانية معدل الانتشار حول% 1 فقط
الحالات المصاحبة لهذا المرض اضطراب فرط الحركة بدون الحالات المصاحبة.% 31 .
اضطراب فرط الحركة+المشاكسة و العناد.% 40 . اضطراب فرط الحركة+العدوانية.% 14 . القلق و الاكتئاب % 38 . تقلص لا ارادي % . صعوبات التعلم+القراءة% 20 . الاضطراب الوجداني.% 4

ما هي أسباب المرض؟
حتى الآن لم تجد الأبحاث سبباً واضحاً لهذا الاضطراب ولكن توجد دلالات عديدة بأن لهذا المرض أسباب عضوية، منها: الوراثة - أشارت الدراسات بأن % 80 من الأطفال مما يعانون من هذا الاضطراب لديهم قريب يعاني من نفس الحالة. الولادة المبكرة.
التدخين خلال فترة الحمل. تناول المشروبات الكحولية خلال فترة الحمل. الضغط النفسي الشديد خلال فترة الحمل. اصابات الدماغ المبكرة. الظروف الاجتماعية السيئة – الحرمان يعتبر عامل مساعد يؤدي الى تفاقم الحالة وليس سبباً رئيسياً. تسمم الرصاص Lead Poisoning . الأطعمة و الأصباغ الملوثة Food Addictives

كيف يؤثر هذا المرض على الطفل؟؟
اهتزاز الثقة بالنفس ، الوصمة بأنه طفل شقي ،الفشل الاجتماعي في تكوين العلاقات حيث أنه يفتقر الانضباط اللازم ،الفشل الدراسي بسبب الحركة و التشتت ،تعرض الطفل لاصابات بسبب السقوط المتكرر أو التعرض للحرق بسبب مخاطرته الزائدة و الاندفاعية المتكررة. يتعرض الطفل المصاب للضرب والسخرية من قبل الكثيرين بسبب عدم القدرته على فهم التواصل الاجتماعي السائد 

العلاج : العلاجات بالأدوية
تلعب الادوية دورا هاما في معالجة مثل هذه الحالات و خصوصا اذا تم اعطاء الجرعة المناسبة و بالطريقة المناسبة
لقد اثبتت الدراسات ان العلاج بالعقاقير اكثر فاعلية من العلاج السلوكي لوحده.
توصل الاطباء الى مجموعة الامفيتامنيات Amphetamines وهي منشطات عصبية تحدث تاثيرا عكسيا على مرض فرط الحركة حيث انها تعمل على تهدئة حركتهم الزائدة و تزيد من قدرتهم على التركيز.
Methylphenidate Ritalin : وهو العلاج الأكثر شيوعاً من هذه المجموعة حيث يزيد هذا الدواء من القدرة على الأنتباه و يخفض الأندفاع مما يؤدي الى تحسين العلاقات الأجتماعية وزيادة التحصيل الدراسي.
يصرف هذا العلاج من قبل طبيب متخصص في الطب النفسي عند الأطفال و المراهقين أو من قبل طبيب أطفال أعصاب .
يجب العلم أيضاً ان هذا الدواء Ritalin لا يلغي المشكلة و انما يعالج الأعراض ويعمل لفترة زمنية محدّدة ما بين 5- 4 ساعات.
Methylphenidate/ Medikinet ويعمل لفترة زمنية محدّدة 8 ساعات.
Methylphenidate /Concerta ويعمل لفترة زمنية محدّدة 10 ساعات
(Strattera Atomoxetine) وهذا العلاج قد نزل مؤخراً الى السوق وقد اثبتت الدراسات بأن له 
من الفاعلية ما يعادل العلاج بمادة Methylphenidate يعطى لمرّة واحدة في اليوم

ما هو العلاج الدوائي الأفضل – لا يوجد ما هو أفضل لأن ذلك يعتمد على ما يلي:
وجود الحالات المصاحبة - شدّة الاعراض الجانبية - اساءة استعمال العلاجات من قبل البالغين وخصوصاً – .Methylphenidate
رغبة و تعاون المريض وخصوصا اًوقات المدرسة. الكلفة العلاجية. اختيار الاهل.
العلاجات السلوكية
تدريب الوالدين Parent Training
تدريب الطفل Child-Focused Treatment
تدريب المعلمين School-Based Interventions
الحساسية لبعض الأغذية و المشروبات
بعض الأبحاث تحدثت عن أن بعض الأغذية و المشروبات مثل حليب البقر و دقيق القمح و عصير الليمون تزيد من حركة و قلة تركيز الأطفال و لكن في الواقع نتائج هذه الأبحاث غير قاطعة.
عملياً نقوم بتقديم النصح للأهل اذا ما لوحظ بأن هنالك أي نوع من الطعام أو الشراب ينتج عن حركة زائدة، توتر و ضعف التركيز- ينصح الأهل بايقافه.

ماذا عن المستقبل؟
هنالك اعتقاد خاطىء بأن الطفل عندما ينضج بفترة سن المراهقة وما بعدها سوف يشفى من هذا المرض حتى بدون علاج.
لكن في الواقع هذا اعتقاد خاطىء. ان نسبة كبيرة منهم( % 30- 60%)  يستمروا أو يبقوا يعانون من بعض الأعراض التي تؤثر سلبياً حياتهم، العمل، الزواج، العلاقات، العدوانية و التهور، حوادث سير متكررة ، القلق، الاكتئاب، الادمان على المخدرات.
32% لا يكملون تحصيلهم الثانوي ،% 75- % 95  لا يكملون تحصيلهم الجامعي ،% 32 -% 20 يواجهون اضطرابات من جراء تناول الأدوية ،حوادث سير ثلاث إلى أربع مرات أكثر وظائفهم لا تشترط المهارة وغالبًا ما يبدلون وظائفهم ويطردون منها. 
الأطفال
39% يعانون من صعوبات في التعلّم ، % 56 قد يحتاجون إلى مدرس خصوصي ،أكثر من % 50 يعانون من علاقات متدنية
بالأقران ،% 40 - 35 ينمّون سلوكًا لا إجتماعيًا ،توتر لدى الأهل والأسرة

خُلاصة
اضطراب فرط الحركة و التشتت معروف منذ اوائل القرن الماضي، هو عبارة عن مجموعة من الأعراض و التي تتفاوت من مريض الى آخر، واسع الانتشار / وراثي= % 80 . يجب معالجته و بعكس ذلك يؤثر سلبياً على الطفل أو المراهق.
العلاج الدوائي يساعد بالسيطرة على أعراض هذا المرض بنسبة 80 بالمئة ، العلاج بالأدوية + العلاج السلوكي

العميد الطبيب
امجد عدنان جميعان
مستشار اول الطب النفسي
زميل الكلية الملكية للأطباء
النفسيين بريطانيا MRCPsych
شهاده عليا في الطب النفسي
عند الاطفال من جامعه بيرمنغهام
بريطانيا
مستشار وزير التنمية الاجتماعية
لشؤون الطب النفسي__
 
 



تشرين الثاني 2017 (انقر للمزيد)
السبتالأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعة
28293031123
45678910
11121314151617
18192021222324
2526272829301
2345678

اخر الأخبار

 المستشفيات الخاصة تنظم ورشة تدريبية حول التعقم

نظّمت جمعية المستشفيات الخاصة ورشة تدريبية للمستشف...

التمريض تنظم بالتعاون مع جمعية المستشفيات الخاصة دورة لتدريب المدربين

نظمت نقابة الممرضين والممرضات والقابلات القانونيات...

الجمعية الأردنية للوقاية من ترقق العظم تنظم مسيرة توعية

نظمت الجمعية  الأردنية للوقاية من ترقق العظم ...
عرض المزيد

النشرة الدورية