Jordan Heart Health Magazine, guide to doctors and health issues

الصفحة الرئيسية >> جراحة الدماغ والاعصاب >> استخدام جراحة المنظار في جراحة الدماغ والأعصاب /د. هاني عبدالعزيز

استخدام جراحة المنظار في جراحة الدماغ والأعصاب /د. هاني عبدالعزيز


بدأ استخدام المنظار في عمليات جراحة الدماغ والأعصاب في القرن التاسع عشر، ولكن هذه التقنية لم تلق نجاحاً يذكر، بسبب حالات الوفاة الكثيرة والمضاعفات المصاحبة للعمليات. ومع ذلك فقد استمر العلماء في تطوير صناعة المناظير حتى عادت الأنظار تتجه لاستخدام المنظار في حالات جراحة الدماغ والأعصاب مع نهاية القرن العشرين.
تعد جراحة المنظار من العمليات قليلة التدخل الجراحي، ومع ذلك فإنها تؤدي إلى أفضل نتيجة للمريض مع إلحاق أقل ضرر ممكن بالأجزاء الطبيعية من الجسم.
 
مجالات استخدام المنظار:
مجالات جراحة الدماغ:
الاستسقاء الدماغي، إن الطريقة التقليدية لمعالجة حالات الاستسقاء الدماغي هي وضع صمام دائم لتصريف سائل النخاع الشوكي لتجاويف البطن أو الصدر حيث يتم التخلص منه عن طريق الكلى.
وتواجه هذه الطريقة مشاكل عدة كتعطل الجهاز أو الالتهاب، أو التكلس وغير ذلك من المشاكل التي تضاعف ما يعانيه المريض من مشاكل. لذلك فإن فكرة استخدام المنظار لعمل فتحة صغيرة في الجمجمة من أجل الوصول إلى الحويصات
الدماغية، وفتح الطريق للسائل للمرور منها تعد البديل الأفضل. وتجرى العملية مرة واحدة، ولا داعي لاستخدام مواد غريبة.
 
وتتراوح نسبة نجاح مثل هذه العمليات بن 60 – 70 %، وإن كانت هناك مضاعفات كالنزف أو عدم استخدام الفتحة مما يستدعي تدخاً طبياً لوضع صمام آخر.
استئصال أورام الدماغ داخل حويصات الدماغ وبمساعدة الليزر، وتكمن فائدة هذه العمليات في أنها تتم بإحداث جرح صغير، والقيام بتداخل بسيط مما يقلل من حدوث المضاعفات الناجمة عن العمليات الكبرى، وتختصر فترة بقاء المريض في المستشفى.
تنظيف النزف الدماغي داخل المخ أو داخل الحويصات عن طريق تداخل بسيط، وهذه التقنية مهمة جداً لأنها تعالج حالات حرجة لا تحتمل إجراء عمليات كبرى.
 
تفريغ الأكياس الضاغطة على الدماغ  Arachnoid cyst والتي تؤدي في العادة إلى صداع، أو نوبات صرع.
 
استخدام المنظار كأداة مساندة للميكروسكوب الجراحي المستخدم في استئصال أورام دماغية كبيرة، أو لربط انتفاخ بشرايين الدماغ. وهذه الطريقة تساعد الجراح على رؤية ما خلف الورم الذي يكون أمام الميكروسكوب، وبالتالي فإن الجراح  يتجنب الأعضاء المهمة، وتخف المضاعفات المصاحبة للعمليات.
 
استئصال أورام الغدة النخامية عن طريق الأنف، وبذلك يجنب الطبيب مريضه عملية فتح الجمجمة، ويوفر عليه كثيراً من الوقت الذي يقضيه في غرفة العمليات، ويختصر فترة بقائه في المستشفى.
 
مجال جراحة العمود الفقري:
الانزلاق الغضروفي: لقد تطورت جراحة المنظار وحققت نجاحاً ملحوظاً في مجال الانزلاق الغضروفي، فقد أصبح استئصال )الدسك( بواسطة المنظار، وباستخدام التخدير الموضعي أمراً ممكناً من دون الحاجة لعمل جرح كبير من الظهر.
ويستطيع المريض الذي تجرى له هذه العملية أن يتحرك في نفس اليوم وأن يغادر المستشفى في صبيحة اليوم التالي.
 
تثبيت العمود الفقري: إن الطريقة المتبعة حالياً لتثبيت العمود الفقري في حالات الكسور، أو عدم ثبات الفقرات القطنية أو الصدرية تتم بعمل جرح كبير للفقرات القطنية من الخلف والأمام، وقد يتم ذلك عن طريق الصدر بالنسبة للفقرات الصدرية أو من خلال العضات، ويتطلب ذلك أن يقضي المريض فترة طويلة في المستشفى قبل أن يغادر لقضاء فترة نقاهة والخضوع  لعلاج طبيعي طويل. ولذلك كانت جراحة المنظار حدثاً مهماً ونقلة نوعية كبيرة إذ أصبح التثبيت يتم
حالياً عن طريق فتحات صغيرة في الجلد من خلال العضات، ونتيجة لذلك تقلصت مدة العملية، وتقلصت كذلك فترة بقاء المريض في المستشفى وفترة نقاهته وخضوعه للعلاج الطبيعي.
 
تحرير الأعصاب الطرفية، وبخاصة العصب الأوسط:
لم تلق هذه العمليات قبولاً ورواجاً كبيراً بن الأطباء بسبب طول فترة العملية، وإذا كانت العملية الأصلية تتم عن طريق جرح بسيط وتستغرق عشر دقائق فقط، فليس هناك ما يدعو إلى اللجوء للمنظار.
إن جراحة المنظار ليست جراحة قائمة بذاتها ولكنها وسيلة جراحية تساعد الجراح على تحقيق أفضل النتائج والوصول إلى هدفه المنشود مع تجنب إحداث أي ضرر للأعضاء الطبيعية، وبالتالي اختصار فترة المرض والعملية وفترة النقاهة بحيث يعود المريض إلى عمله ويمارس حياته الطبيعية في أسرع وقت ممكن، ومما يجدر ذكره أن عمليات جراحة المنظار تتطلب من الجراح الذي يقوم بإجرائها أن يواصل تعليمه وتدريبه على هذه العمليات إلى أن يتقنها، وعلى الجراح أيضاً أن يكون قادراً على أن يتحول إلى العملية التقليدية إذا شعر أنه لا يستطيع إكمال عمليته بواسطة المنظار.
 
الدكتور هاني عبد العزيز
استشاري جراحة الدماغ والأعصاب
استشاري جراحة العمود الفقري
 
 



حزيران 2018 (انقر للمزيد)
السبتالأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعة
2627282930311
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
30123456

النشرة الدورية